Wikipedia

نتائج البحث

التسميات

آلام الكنيسة (14) محمد النبى الكذاب (11) العذراء (8) الكتاب المقدس (8) الوهية السيد المسيح (8) الاحتشام فى المسيحية (6) المحبة (6) التائبين (5) التجسد (5) الحقائق العلمية بالكتاب المقدس (5) الروح القدس (5) رسالة محبة (5) الاستعداد للمجئ الثانى (4) الصلاة (4) غضب السماء (4) اجابة اسئلة (3) البابا شنودة (3) البروتستانت و نحن (3) الشيطان (3) العبيد و الاحرار (3) المجئ الثانى (3) حكمة المعرفة (3) سير قديسين (3) شهادة بولس الرسول (3) البابا بنيامين و الغزو الاسلامى (2) التجلى (2) التواضع (2) الخمر فى المسيحية (2) الصليب (2) الكهنوت (2) الملاك جبرائيل ( رجُل الله ) (2) جُند الله (2) مسلم سابق (2) نشيد الانشاد (2) نفخ الروح و علم الاجنة (2) اتكا على صدر يسوع (1) اذبحوهم امامى (1) اصحاح لعنات الله (1) الاستشهاد فى المسيحية (1) الاكتئاب و علاجه بالطريقة المسيحية (1) البابا اثناسيوس الرسولى (1) البابا كيرلس (1) الحكم الالفى (1) الخطية الاصلية (1) الرؤيا (1) الزواج فى المسيحية (1) السيد المسيح (1) الصوم (1) الغزو الاسلامى (1) القتل فى العهد القديم (1) القديس مارمينا العجايبى (1) القرعة الهيكلية (1) المصلوب (1) الملاك ميخائيل (1) تعاليم روحانية (1) حزقيال 16 (1) حمارة بلعام (1) ختان يسوع المسيح (1) سمعان الشيخ (1) شهداء (1) فلك نوح (1) قانون الاحوال الشخصية (1) قصة الكنيسة القبطية (1) لصليب (1) لوقا البشير (1) مار مرقس (1) مجمع نيقية و اثبات لاهوت المسيح (1) مريم (1) مشايخ الاسلام (1) يهوذا الاسخريوطى (1) يوحنا آخر انبياء العهد القديم (1)

المشاركات الشائعة

Google+ Followers

الثلاثاء، أبريل 22، 2014

من انت يا ايها المصلوب ؟ !!!

كنيسة القيامة لحظة انبثاق النور من القبر المقدس



مدونة غيورة القبطية

 من انت يا ايها المصلوب ؟ !!!


انت ! من انت ! آ أنت حقاً يا أيها المصلوب من خلقنى !! آ أنت حقاً أيها المصلوب من أحبنى !! آ أنت حقاً أيها المصلوب من سترنى !!! آ أنت من غفر لى خطاياي و آثامى !!! آ أنت هو الذى كان يتبع خطواتى و ينجينى فى كل لحظة أكاد اسقط فيها فأجد يد تنتشلنى من الوحل !!! فلا اعير هذه اليد اى اهتمام لأسير فى حياتى غير عابئة و لا مهتمة بمن كانت هذه اليد التى كانت كثيراً تمسح لى دموعى عندما كنت اشعر بالظلم - فهل انا عمياء - نعم لقد كنت عمياء , فاقدة للحس و , متجمدة الاحساس و التفكير 


و لكن 
- قل لى يا ايها المصلوب كيف خلقت أبى آدم و إمى حواء - هل استخدمت يديك فى الامساك بالتراب الذى تحول فى يدك الى دم و لحم - هل استخدمت فمك فى نفخ روح الحياة فى انف آدم لكى يتحول هذا التراب الى انسان على صورتك - و قل لى كيف خلقت امى حواء ؟ هل استخدمت يدك ايضاً ؟!! فهل يدك هى اليد التى انتزعت ضلع آدم دون أن يشعر بالألم و بنفس اليد بنيت الضلع باللحم فصارت حواء المأخوذة من ضلع آدم !! و لكنك لم تستخدم فمك فى خلقها فمن اين أتت لها الحياة , هل الحياة جائت اليها من الضلع الذى جاء من جسد آخذ نسمة الحياة من فمك انت با ايها المصلوب التى اعطيتها  لجسد آدم الذى خلقته بيدك - فإ ذا كنت انت أيها المصلوب هو من خلق ابى آدم و انت ايها المصلوب من نجانى من الشيطان الذى كاد أن يبتلعنى ! كيف يدك هذه مصلوبة مقيدة بالمسامير؟ !!!
 - اليست  يدك هذه المقيدة بالمسامير هى التى بإشارة منها أرجعت الحياة للموتى - هل صبرك هذا ايها المصلوب على صالبيك يعلن أنك قوى؟ !!!  - فكيف أراك مصلوباً !!! ضعيفاً !!! مهاناً !!!مظلوماً !!! فأنت لم ترتكب جرماً - فلماذا لم تدافع عن نفسك
 

- لقد حنوت على الآلاف و اطعمتهم - فلماذا كل هذا يحدت لك 

كيف غيرت الحزن و النحيب الى فرح يا من صلبت من اجلنا نحن الخطاة
 21 فان ذلك اليوم الذي كان لهم يوم حزن ونحيب قد حوله لهم الله القدير الى فرح.( استير 16 ) 
و من هم الذين حزنوا غير التلاميذ ال 11 لما وجدوا معلمهم يُهان و يُتفل عليه و يعلق على خشبة الصليب و يساق الى الموت و هو كنعجة صامتة امام جازيها كما تنبأ نبى الله اشعياء عن يوم صلبه قائلاً (  23وَيَخْجَلُ الْقَمَرُ وَتُخْزَى الشَّمْسُ لأَنَّ رَبَّ الْجُنُودِ قَدْ مَلَكَ فِي جَبَلِ صِهْيَوْنَ وَفِي أُورُشَلِيمَ. ) اشعياء 24

- هذا الذى كان يملاء المجامع اليهودية بتعاليمه و هذا الذى كانت الشياطين تهرع من امامه - هذا  الذى بكلمته اقام موتى انتنوا فى قبورهم - فهل هذا الذى ابهرهم بقوة أعماله ينزل هو ايضاً فى قبر - ياله من شعور ملئ بخيبة الامل و اليأس و الحزن و الاحباط!!!

- فلماذا لم يستخدم جبروته و سلطانه ليميت من كانوا يهينوه و لماذا لم يستخدم سلطانه ليمنع الموت من الاقتراب منه - اليس هذا هو من كان يقول انه هو معطى الحياة ؟!!!

- يا للوعة اتباعه من الرجال و النساء لقد رءوه مطأطئ الرأس على الصليب كما رآه اشعياء بالروح قبل 700 سنة من حادثة يوم الجمعة العظيمة !!!  فقال ( لاَ صُورَةَ لَهُ وَلاَ جَمَالَ فَنَنْظُرَ إِلَيْهِ وَلاَ مَنْظَرَ فَنَشْتَهِيهِ. 3مُحْتَقَرٌ وَمَخْذُولٌ مِنَ النَّاسِ رَجُلُ أَوْجَاعٍ وَمُخْتَبِرُ الْحُزْنِ وَكَمُسَتَّرٍ عَنْهُ وُجُوهُنَا مُحْتَقَرٌ فَلَمْ نَعْتَدَّ بِهِ.) اشعياء 53- فهم كانوا يتسائلون - هل نحن قد اتبعنا اكذوبة - فها هو من قال أنه معطى الحياة !! قد مات - نعم قد مات - فهم يصرخون قد مات , قد مات - فلماذا تبعناه !!- لماذا نسيتم ايها التلاميذ ,انه سبق و أخبركم قائلاً ( 20اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ سَتَبْكُونَ وَتَنُوحُونَ وَالْعَالَمُ يَفْرَحُ. أَنْتُمْ سَتَحْزَنُونَ، وَلَكِنَّ حُزْنَكُمْ يَتَحَوَّلُ إِلَى فَرَحٍ. ) يوحنا 16
فقد قال ايضاً ( 22فَأَنْتُمْ كَذَلِكَ، عِنْدَكُمُ الآنَ حُزْنٌ. وَلَكِنِّي سَأَرَاكُمْ أَيْضاً فَتَفْرَحُ قُلُوبُكُمْ، وَلاَ يَنْزِعُ أَحَدٌ فَرَحَكُمْ مِنْكُمْ ) يوحنا 16
- و لكن ماذا بعد 

https://www.youtube.com/watch?v=rWvxYY0ntbc






- الم يقل اشعياء النبى (  10وَمَفْدِيُّو الرَّبِّ يَرْجِعُونَ وَيَأْتُونَ إِلَى صِهْيَوْنَ بِتَرَنُّمٍ وَفَرَحٌ أَبَدِيٌّ عَلَى رُؤُوسِهِمِ. ابْتِهَاجٌ وَفَرَحٌ يُدْرِكَانِهِمْ. وَيَهْرُبُ الْحُزْنُ وَالتَّنَهُّدُ.) اشعياء 35
- لقد تنبأ ارميا ايضاً قائلاً ( 13 حِينَئِذٍ تَفْرَحُ الْعَذْرَاءُ بِالرَّقْصِ، وَالشُّبَّانُ وَالشُّيُوخُ مَعًا. وَأُحَوِّلُ نَوْحَهُمْ إِلَى طَرَبٍ، وَأُعَزِّيهِمْ وَأُفَرِّحُهُمْ مِنْ حُزْنِهِمْ.
14 وَأُرْوِي نَفْسَ الْكَهَنَةِ مِنَ الدَّسَمِ، وَيَشْبَعُ شَعْبِي مِنْ جُودِي، يَقُولُ الرَّبُّ.) ارميا 31

- لقد قام مُعطى الحياة ناقضاً للموت بسلطانه وحده - انه قد صدق فى وعده و فى كل ما قاله - فهو وصف كل ما سيمر به من آلام و من اهانات , لكى لا يرتعب اتباعه عندما يرون ما يحدث له و كأنه شئ مفاجئ له , و لكن لا توجد مفاجآت قد تواجه هذا القدوس - فهو الذى عرف فكر البشر و هو الذى علِم مخططات الشيطان لأنه هو من خلقه كملاك من النور و لكنه تكبر على صانعه - كما يتكبر الجهلاء و لم يتعلموا الى الآن رافضين الايمان بقيامته - و ها هو يعلن بقوة روحه القدوس عن وعده لنا قائلاً ( وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ». آمِينَ. متى 28

- اخوتى فى المسيح كل عام و نحن نعيش قوة القيامة من خطايا العالم . و لنرجع الى الصورة الاولى التى خلقنا عليها الله و هى صورة الكمال و القداسة التى كانت لآدم و حواء قبل السقوط ,و ليكون لنا ملكوته فى داخلنا وأخيراً ليكن لنا مع مُعطى الحياة القيامة و الصعود الى شركة الحياة الأبدية فى ملكوته السمائى

آمين





الاثنين، مارس 31، 2014

رقصة الشيطان فى يوم الجمعة الساعة 12

مدونة غيورة القبطية
 

احداث تحدث حولنا فى مصر و كل منا يقول طالما هى بعيد عنى ميهمنيش و كل جمعة نسمع عن فلان مات و فلان مصاب و فلان محتاج نقل دم  او انه فى انتظار الموت و كل هؤلاء هم ليسوا كبار فى السن و لكن كلهم من الشباب من الجنسين و حتى الاطفال لم ينجوا من البطش و الارهاب " الاسلامى " الاخوانى

احكي لكم حوار دار بينى و بين سائق تاكسى بالاسكندرية
قلت له : ايه اخبار البلد , فقال الحال ماشى و لكن بصراحة الاخوان مزودينها و مش عايزين يتهدوا - فضحكت و قلت له انت عايزهم يتهدوا ازاى - فلاحظ السواق للتاكسى انى مرتدية صليب - فقال اصلهم عاملين نفسهم مسلمين و لكن الاسلام برئ من اعمالهم - فضحكت و قلت له غريبة انت تقصد انهم مش بيطبقوا الدين الاسلامى - فقال لى - طبعاً لأ , فقلت له انت متخيل ازاى كانت الفتوحات الاسلامية ؟, مش بردوا استخدموا فيها القوة و ناس كتير تم قتلهم فى البلاد اللى دخلها الاسلام - فرد من غير ما يفكر و قال : طبعاً ده كان لازم يحصل علشان ينشروا دين الاسلام - فقلت له هل نشر الدين يحتاج الى القتل ام يحتاج الى الاقناع - ففكر قليلا و قال طبعاً الاقناع - فرديت عليه و قلت له - بالظبط لأن الله اعطى للانسان العقل علشان يميز و يفهم و يعقل ان كل ما حوله فى الكون هو من صنع خالق عظيم " مُحب " و لذلك الخالق مش محتاج لشوية ناس ماسكين سلاح يدافعوا عنه و يقولوا للناس حتدخلوا لاسلام و لا نقتلكم - و على فكرة الاخوان بيطبقوا الاسلام زى ما قال القرآن - و طبعا نقلت الحديث الى المسيحية و شرحت له يعنى ايه العبادة لله فى المسيحية و ضربت له مثال عن زوجين بيحبوا بعض لدرجة العبادة و ده معناه ان ما فيش طرف ممكن يعمل حاجة ممكن يستشعر فيها انه من الممكن ان تغضب الطرف الآخر - و دى هي العبادة لله فى المسيحية اى ان نحب الله و لا نفعل ما قد يغضبه منا و نزلت من التاكس و كان السائق فى منتهى التشوق ليسمع المزيد عن المسيحية

- فنحن يا اخوتى نقابل المسلمين فى كل يوم و لكننا نتحدث معهم فى التوافه - يعنى نتكلم عن الغلاء او عن السياسة او عن الممثلين او عن الكورة و لكن نتحاشى ان نتكلم عن الهنا الساكن فوق سماء السماوات - الم يحن الوقت لكى نعمل كوصية المسيح لنا و هو يقول فى بشارة القديس لوقا الاصحاح 6(  40لَيْسَ التِّلْمِيذُ أَفْضَلَ مِنْ مُعَلِّمِهِ، بَلْ كُلُّ مَنْ صَارَ كَامِلاً يَكُونُ مِثْلَ مُعَلِّمِهِ.) ,و مُعلمنا كان لا يتكلم غير عن ملكوت السماوات و أما التكلم فى امور العالم هى لعبة يلعبها علينا الشيطان ليلهينا عن الهدف من وجودنا فى مصر و فى العالم  وفى وسط اتباع الشيطان - نعم الاسلام هو نتاج للبدعة الشيطانية التى نشرها اتباع نسطور فى شبه الجزيرة العربية و التى اتبعها ابن عم خديجة ( قس مكة " الشيطان ورقة ابن نوفل " ) و هو الذى كان من بذر بذور الشيطان و لقنها الى محمد و هو اخذها و نشرها و ها هم شهدائنا يحصدون و يا ليتهم يحصدون بكرامة و لكن بمنتهى الشيطانية و التى يستخدمها اتباع محمد فى القتل طبعا من بعد التكبير بالههم " اكبر " و هذا يحدث فى يوم الجمعة من بعد ساعة الصلاة 
 

- العجيب ان كل الاعمال الشيطانية لا تتم الا من بعد تقديم فرض الصلاة ليأخذوا قوة من روح الشيطان على عكس روح الصلاة فى المسيحية فنحن المجربين للتدرب على الصلاة نخرج منها و نفوسنا يملأها السلام و السكينة و الهدوء - و انا اسأل - هل رأيت ايها الاخ المسلم اى شخص مسيحى يخرج من الكنيسة من بعد الصلاة و  يقول باسم يسوع المسيح او باسم الصليب أو باسم الثالوس القدوس الاله الواد آمين , و هو يقتل او يذبح او يعذب انسان مثله خلقه الله ؟ سؤال و ياريت ترد ,و لكننا رأيناكم و انتم تكبرون باسم الهكم و تقتلون و تعذبون و تسفكون دماء الابرياء الذين اعطاهم الله الحياة و لكنكم سلبتموهم حياتهم و مثلتوا باجسادهم على مذابح الشيطان ( الاله اكبر )


ماري
 

بالصورة: لحظة إستشهاد ماري سامح جورج علي يد الإخوان



- و اسمحوا لى ان ادلل على ما يحدث من احداث مرتبطة بعلاقة شيطانية  بيوم الجمعة و تحديداً من بعد ساعة الصلاة التى يكون موعدها الساعة 12  ظهراً, وبما يقال من مشايخ باعوا نفوسهم للشيطان , لذلك تخلوا لغتهم فى خطبة الجمعة من لغة (المحبة و السلام و البناء للنفس الانسانية و مخافة الله و مساعدة الضعيف و التحنن على خليقة الله و البعد عن ما يغضب الله  لتسود الفضيلة و الاخلاق و التسامح و عمل الخير ) ليندرج تحت عنوان ( كيف تكون الكراهية و البغضاء و الشر و الانتقام و الغل و الحقد و الغضب و الذبح و القتل و شفاء غليل الصدور  ) لذلك لا تتعجب أيها الاخ المسلم لما يحدث من اعمال تخريب و حرق و تعذيب و انتهاك للآدمية و الحرمات و كل هذا يحدث من بعد الصلاة ؟!!!!!اليس هذا اكبر دليل على انكم ايها المسلمين تصلون للشيطان اكبر
- من الترتيب العجيب أن ساعة الصلب للسيد المسيح كانت فى يوم الجمعة الساعة 12 ظهراً و كان الشيطان واقفاً شامتا متباهياً بانتصاره على ابن الله و لأنه له سلطان على كل من رفض الايمان بابن الله ,لذلك تباهى ابليس باتباعه فانطقهم وو ثب على شفاههم  بما يريدهم ان يتكلموا به من عبارات الاستهزاء والتجديف كما جاء فى بشارة القديس متى الاصحاح 27 ( .39وَكَانَ الْمُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ وَهُمْ يَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ 40قَائِلِينَ: «يَا نَاقِضَ الْهَيْكَلِ وَبَانِيَهُ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ،خَلِّصْ نَفْسَكَ! إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللَّهِ فَانْزِلْ عَنِ الصَّلِيبِ!». 41وَكَذَلِكَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ أَيْضاً وَهُمْ يَسْتَهْزِئُونَ مَعَ الْكَتَبَةِ وَالشُّيُوخِ قَالُوا: 42«خَلَّصَ آخَرِينَ وَأَمَّا نَفْسُهُ فَمَا يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَهَا»! إِنْ كَانَ هُوَ مَلِكَ إِسْرَائِيلَ فَلْيَنْزِلِ الآنَ عَنِ الصَّلِيبِ فَنُؤْمِنَ بِهِ! 43قَدِ اتَّكَلَ عَلَى اللَّهِ،فَلْيُنْقِذْهُ الآنَ إِنْ أَرَادَهُ! لأَنَّهُ قَالَ: أَنَا ابْنُ اللَّهِ!». 44وَبِذَلِكَ أَيْضاً كَانَ اللِّصَّانِ اللَّذَانِ صُلِبَا مَعَهُ يُعَيِّرَانِهِ.

مرقس 15
28فَتَمَّ الْكِتَابُ الْقَائِلُ: «وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ». 29وَكَانَ الْمُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ، وَهُمْ يَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ قَائِلِينَ: «آهِ يَا نَاقِضَ الْهَيْكَلِ وَبَانِيَهُ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ! 30خَلِّصْ نَفْسَكَ وَانْزِلْ عَنِ الصَّلِيبِ!» 31وَكَذَلِكَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَهُمْ مُسْتَهْزِئُونَ فِيمَا بَيْنَهُمْ مَعَ الْكَتَبَةِ، قَالُوا: «خَلَّصَ آخَرِينَ وَأَمَّا نَفْسُهُ فَمَا يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَهَا! 32لِيَنْزِلِ الآنَ الْمَسِيحُ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ عَنِ الصَّلِيبِ، لِنَرَى وَنُؤْمِنَ!». وَاللَّذَانِ صُلِبَا مَعَهُ كَانَا يُعَيِّرَانِهِ.

العجيب انهم لما اصدروا حكم الموت عليه كان ليس من اجل جرم يستحق العقاب و لكن لانه اعلن عن حقيقته و هى انه ( ابن الله )
- لذلك قد قال لنا القديس بطرس الرسول ان ابليس يجول يلتمس من يبتلعه و هذا نراه جلى جداً عندما نرى الذين ابتلعهم الشيطان يتراقصون رقصة الشيطان حول شهدائنا ,و آخر ما رأيناه , هو ما حدث مع الشهيدة (( مارى سامح جورج يوم الجمعة 28 مارس)) هذه الفتاة القبطية التى تبلغ من العمر 27 عاما و كانت خطبتها من بعد عيد القيامة فى الشهر القادم ,والتى كانت ذاهبة فى خدمة انسانية مسيحية ,لتوصيل الدواء لسيدة مريضة و يسوقها حظها المُر لتمر من بين جماعة تابعة للشيطان أكبر و يلاحظون الصليب فى سيارتها ليزداد هياجهم ليقفزوا فوق سيارتها و يدكونها فوق رأسها ثم يجرونها من شعر رأسها ليخرج شعر راسها بجزء من فروة رأسها و ينهالون عليها يالعصى و السكاكين و يحاولون تجريدها من ملابسها ,الى ان يطلقون عليها الرصاص أخيراً , لتفارقها الحياة لترتفع روحها الى عنان السماء ( لتصلى من اجلهم )

- لذلك علينا يا اخوتى من كثرة ما نراه حولنا من هياج شيطانى ان ننشر ايماننا المسيحى حتى تعم روح المحبة و ان نكون أيضاً فى كل يوم مستعدين لعل ما يحدث حولنا يطولنا نحن ايضاً و هذا ما يعلنه الله لنا دائما فى انذارات - و قد ابتدأ بنفسه ليرينا طريق المجد فى قوة قيامته ليقيمنا نحن ايضاً ,لذلك علينا ان نستمع جيداً لما يقوله لنا تلميذه بطرس الرسول فى رسالته الاولى الاصحاح 5
.5 كَذَلِكَ أَيُّهَا الأَحْدَاثُ اخْضَعُوا لِلشُّيُوخِ، وَكُونُوا جَمِيعاً خَاضِعِينَ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ، وَتَسَرْبَلُوا بِالتَّوَاضُعِ، لأَنَّ اللهَ يُقَاوِمُ الْمُسْتَكْبِرِينَ، وَأَمَّا الْمُتَوَاضِعُونَ فَيُعْطِيهِمْ نِعْمَةً.6 فَتَوَاضَعُوا تَحْتَ يَدِ اللهِ الْقَوِيَّةِ لِكَيْ يَرْفَعَكُمْ فِي حِينِهِ،7 مُلْقِينَ كُلَّ هَمِّكُمْ عَلَيْهِ لأَنَّهُ هُوَ يَعْتَنِي بِكُمْ.8اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ، يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ.9 فَقَاوِمُوهُ رَاسِخِينَ فِي الإِيمَانِ، عَالِمِينَ أَنَّ نَفْسَ هَذِهِ الآلاَمِ تُجْرَى عَلَى إِخْوَتِكُمُ الَّذِينَ فِي الْعَالَمِ. 10 وَإِلَهُ كُلِّ نِعْمَةٍ الَّذِي دَعَانَا إِلَى مَجْدِهِ الأَبَدِيِّ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، بَعْدَمَا تَأَلَّمْتُمْ يَسِيراً، هُوَ يُكَمِّلُكُمْ، وَيُثَبِّتُكُمْ، وَيُقَوِّيكُمْ، وَيُمَكِّنُكُمْ. 11 لَهُ الْمَجْدُ وَالسُّلْطَانُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِينَ.






الاثنين، مارس 10، 2014

انا ليه عايش ؟!





مدونة غيورة القبطية                                       

أوقات كتير بنسأل نفسنا السؤال ده و هو انا ليه ولدتنى امى , أنا ليه عايش فى العالم , و كل يوم يشبه اليوم اللى سبقه و ياخوفى من بكرة , فى الحقيقة هذا كان ايضا شعور ايوب النبى عندما سأل نفسه قائلاً فى الاصحاح3 ( 11لِمَ لَمْ أَمُتْ مِنَ الرَّحِمِ؟ عِنْدَمَا خَرَجْتُ مِنَ الْبَطْنِ لِمَ لَمْ أُسْلِمِ الرُّوحَ؟ 12لِمَاذَا أَعَانَتْنِي الرُّكَبُ وَلِمَ الثُّدِيُّ حَتَّى أَرْضَعَ؟ )
- فإذا كان شعور احد انبياء الله العظماء فكم نكون نحن الضعفاء و نحن فى عالم لا يرحم الضعفاء , فكلما تضعف أمام العالم كلما يقسوا عليك العالم , علشان كدة أوقات كتير بيدخلنا الخوف من بكرة , و الافكار بتطاردنا و القلق أصبح سمة ملازمة لكل سكان العالم , لأنه عالم مليان بالشرور - لدرجة أنك أوقات تعمل الخير فتلاقى المكافئة هى عبارة عن المزيد من الشر من الانسان اللى قدمت له الخير - و ده مرات يمنعنا من عمل الخير لأننا منتظرين أن يكافئنا من قدمنا لهم الخير بالخير و الشكر و الامتنان مع التقدير - لكن للاسف كل هذا لا قد لا يحدث , لأننا من الاول أخطانا فى طريقة التفكير - لأن هذا تفكير أهل العالم , و لكن ابناء الله فهم عندما يقدمون الخير فهم يقدمونه الى الله لانه هوالذى يكافئنا وليس البشر لذلك يقول لنا السيد المسيح فى انجيل لوقا الاصحاح 6 (  33وَإِذَا أَحْسَنْتُمْ إِلَى الَّذِينَ يُحْسِنُونَ إِلَيْكُمْ، فَأَيُّ فَضْلٍ لَكُمْ؟ فَإِنَّ الْخُطَاةَ أَيْضاً يَفْعَلُونَ هَكَذَا. 34وَإِنْ أَقْرَضْتُمُ الَّذِينَ تَرْجُونَ أَنْ تَسْتَرِدُّوا مِنْهُمْ، فَأَيُّ فَضْلٍ لَكُمْ؟ فَإِنَّ الْخُطَاةَ أَيْضاً يُقْرِضُونَ الْخُطَاةَ لِكَيْ يَسْتَرِدُّوا مِنْهُمُ الْمِثْلَ.)

- شوفوا يا اخوتى اوقات أيضاً ننتظربل و متوقعين أن نأخذ من الدنيا الكثير بطموحاتنا و آمالنا و أحلامنا  و لكن فى الحقيقة الدنيا لا تعطى و لكنها بتأخذ منا الكثير و الكثير و لهذا تكون حياتنا مليئة بالسأم و بالهم و الغم و النكد لأننا إكتشفنا إن حسابتنا كلها كانت خاطئة - لأننا حسبنا اوقاتنا وحياتنا فقط طبقاً لحسابات  الدنيا و العالم و مباهجه و أما حياتنا أمام الله و التى هى ابديتنا فللأسف لا نفكر بها - لذلك يسمح الله للعالم أن يقسوا علينا , إما بالاضطهادات إما بالامراض إما بالمنازعات على مقتنيات , إما بفقدان أحباء لنا بطريقة فيها نوع من القسوة و هذا يكون لحكمة الهية - و هنا قد نتذكر أن نصرخ الى الله طالبين نجدته و معونته هذا لو كنا أذكياء و لكنا للاسف أوقات نلجأ لاشياء أخرى للهرب من الحزن و الكرب و الغم كاللجوء الى التفكير فى الانتحار أو الانتقام أوشرب الخمر او المخدرات أو التدخين الشره معتقدين أن هذا هو سيغير الهم الذى سيطر علينا أو قد نكون معتقدين أننا نختار التعجيل بنهاية حياتنا أو أن نقتل الوقت بالجلوس أمام شاشات التليفزيون لنتابع كل كبيرة و صغيرة و هذا ايضاً نظن أنه قد ينسينا همومنا أو نقضى أوقاتنا فى اللف على المولات و المحال الكبرى  - و لكن للاسف كل هذا نكون به شركاء للعالم فى القسوة علينا لدرجة المشاركة فى جلب الهلاك لانفسنا بل فنحن من جعلنا انفسنا التى لا تشبع من العالم سكين حادة نذبح بها أرواحنا لنفصلها عن محبة الله كما يقول لنا الوحى الالهى فى سفر العدد الاصحاح 15 ( 31لأَنَّهَا احْتَقَرَتْ كَلامَ الرَّبِّ وَنَقَضَتْ وَصِيَّتَهُ. قَطْعاً تُقْطَعُ تِلكَ النَّفْسُ. ذَنْبُهَا عَليْهَا».

- من رحمة الله و محبته أنه يصطبر علينا فهو يقف و ينتظر منا أن نرفع اعيننا الى وجهه لنرى يده مدودة الينا كما مدها لبطرس لينجيه من الغرق

- فلو نظرنا الى محبة الله الذى يقول لنا فى سفرارميا الاصحاح 1 (  5«قَبْلَمَا صَوَّرْتُكَ فِي الْبَطْنِ عَرَفْتُكَ وَقَبْلَمَا خَرَجْتَ مِنَ الرَّحِمِ قَدَّسْتُكَ ) فهل تظن أن هذا كان من شأن أرميا وحده أم أنه هو وعد الله لكل من نال الروح القدس و صار مسيحاً لله من بعد أن نال المعمودية التى تعطى الانسان الصورة الأولى التى خلقه عليها الله قبل السقوط , و هى صورة القداسة و البر و الطهارة - و لكن للاسف مع جهلنا و إمتلائنا بروح العالم و عدم ايماننا و عدم التصديق لمحبة الله لنا ,لذلك قد نكون غير إُمناء فى الأمانة التى اعطاها لنا الله لذلك نفسد الطبيعة التى اعطاها لنا الله بما يسمى " الاندماج فى مباهج العالم "


   و السؤال هل يعطى العالم بهجة للنفس الشقية و المتعبة و الحزينة ! كاذب و ابن كاذب من يقول نعم - فكم رأينا أشخاصاً عندهم من الاموال ما يُطعم قرى فقيرة و عندهم كل شئ و لكنهم مملوئين من الاطماع و من الشرور و لا يستكفون و لكنهم بنفس روح الشر التى بداخلهم يستخدمون اموالهم لنشر المزيد من الشرور و لذلك نجد العالم حولنا يضج بأحداث صاخبة مثل الحروب و المنازعات على السلطات و التصارع من اجل التولى لشؤن الدول الضعيفة لدرجة الاتجار باجساد سكانها من البشر و استخدامهم لحقول التجارب و نزع اعضائهم ليقتلوا و تدفن اجسادهم بالرشوة دون التحقيق فيما وقع عليهم من تعدى بالقتل , و الاتجار فى الضمائر و شرائها , فالاتجار فى كل شئ أصبح مباح - فليس لمثل هؤلاء سقف أو حدود أو خوف الله 
- فهل انت يا ابن الله يا من تقول فى الصلاة ( أبانا الذى فى السموات ) مثل هؤلاء فى فكرك و فى اسلوب حياتك - فلو كنت مثلهم فأنت لست ابناً لله و لكنك ابناً للشيطان و لذلك ستظل فى حالة الاستعباد للخطية الى أن تأتى ساعتك لتجد نفسك واقفاً عارياً أمام ديان الارض ,و ترى كل فضائحك أمام عينك كشريط سينمائى و يراها كل من كانوا يعتبروك انسان وقور و لك نفوذ و لك سطوة - لأنك ببساطة كنت تعتبر نفسك ذكياً و كل امورك كانت طى الكتمان و لكنك نسيت أن كل ما صنعته هو كان أمام عين الله التى لا تنام لذلك قال لنا الرب فى سفر ارميا الاصحاح 23 ( 24إِذَا اخْتَبَأَ إِنْسَانٌ فِي أَمَاكِنَ مُسْتَتِرَةٍ أَفَمَا أَرَاهُ أَنَا يَقُولُ الرَّبُّ؟ أَمَا أَمْلَأُ أَنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ يَقُولُ الرَّبُّ؟ )- و لذلك يقول لنا الوحى الالهى فى سفر اشعياء فى الاصحاح 8 عن الذين فضلوا طريق العالم على مهابة و خوف الله ( 22وَيَنْظُرُونَ إِلَى الأَرْضِ وَإِذَا شِدَّةٌ وَظُلْمَةٌ قَتَامُ الضِّيقِ وَإِلَى الظَّلاَمِ هُمْ مَطْرُودُونَ.) فالظلام ليس هو مكان الا لكل اتباع الشيطان

- لذلك يقول لنا الروح القدس فى سفر الامثال الاصحاح 1
التحذير من رفض الحكمة
20اَلْحِكْمَةُ تُنَادِي فِي الْخَارِجِ. فِي الشَّوَارِعِ تُعْطِي صَوْتَهَا.

22قَائِلَةً: «إِلَى مَتَى أَيُّهَا الْجُهَّالُ تُحِبُّونَ الْجَهْلَ وَالْمُسْتَهْزِئُونَ يُسَرُّونَ بِالاِسْتِهْزَاءِ وَالْحَمْقَى يُبْغِضُونَ الْعِلْمَ؟ 23اِرْجِعُوا عِنْدَ تَوْبِيخِي. هَئَنَذَا أُفِيضُ لَكُمْ رُوحِي " الروح القدس الذى نأخذه بالدهن المقدس و هو زيت الميرون ". أُعَلِّمُكُمْ كَلِمَاتِي. 24«لأَنِّي دَعَوْتُ فَأَبَيْتُمْ وَمَدَدْتُ يَدِي وَلَيْسَ مَنْ يُبَالِي 25بَلْ رَفَضْتُمْ كُلَّ مَشُورَتِي وَلَمْ تَرْضُوا تَوْبِيخِي.

26 يُبَكِّرُونَ إِلَيَّ فَلاَ يَجِدُونَنِي. 29لأَنَّهُمْ أَبْغَضُوا الْعِلْمَ وَلَمْ يَخْتَارُوا مَخَافَةَ الرَّبِّ. 30لَمْ يَرْضُوا مَشُورَتِي. رَذَلُوا كُلَّ تَوْبِيخِي. 31فَلِذَلِكَ يَأْكُلُونَ مِنْ ثَمَرِ طَرِيقِهِمْ وَيَشْبَعُونَ مِنْ مُؤَامَرَاتِهِمْ.


- و هنا الله يعطينا وعده بالحياة الابدية بعيداً عن كل الشرور
 33أَمَّا الْمُسْتَمِعُ لِي فَيَسْكُنُ آمِناً وَيَسْتَرِيحُ مِنْ خَوْفِ الشَّرِّ».

- و يقول فى سفر الامثال الاصحاح 2
الفوائد الأخلاقية للحكمة
1 يَا ابْنِي إِنْ قَبِلْتَ كَلاَمِي وَخَبَّأْتَ وَصَايَايَ عِنْدَكَ 2حَتَّى تُمِيلَ أُذْنَكَ إِلَى الْحِكْمَةِ وَتُعَطِّفَ قَلْبَكَ عَلَى الْفَهْمِ 3إِنْ دَعَوْتَ الْمَعْرِفَةَ وَرَفَعْتَ صَوْتَكَ إِلَى الْفَهْمِ 4إِنْ طَلَبْتَهَا كَالْفِضَّةِ وَبَحَثْتَ عَنْهَا كَالْكُنُوزِ 5فَحِينَئِذٍ تَفْهَمُ مَخَافَةَ الرَّبِّ وَتَجِدُ مَعْرِفَةَ اللَّهِ. 6لأَنَّ الرَّبَّ يُعْطِي حِكْمَةً. مِنْ فَمِهِ الْمَعْرِفَةُ وَالْفَهْمُ. 7يَذْخَرُ مَعُونَةً لِلْمُسْتَقِيمِينَ. هُوَ مِجَنٌّ لِلسَّالِكِينَ بِالْكَمَالِ 8لِنَصْرِ مَسَالِكِ الْحَقِّ وَحِفْظِ طَرِيقِ أَتْقِيَائِهِ. 9حِينَئِذٍ تَفْهَمُ الْعَدْلَ وَالْحَقَّ وَالاِسْتِقَامَةَ: كُلَّ سَبِيلٍ صَالِحٍ. 10إِذَا دَخَلَتِ الْحِكْمَةُ قَلْبَكَ وَلَذَّتِ الْمَعْرِفَةُ لِنَفْسِكَ 11فَالْعَقْلُ يَحْفَظُكَ وَالْفَهْمُ يَنْصُرُكَ 12لإِنْقَاذِكَ مِنْ طَرِيقِ الشِّرِّيرِ وَمِنَ الإِنْسَانِ الْمُتَكَلِّمِ بِالأَكَاذِيبِ 13التَّارِكِينَ سُبُلَ الاِسْتِقَامَةِ لِلسُّلُوكِ فِي مَسَالِكِ الظُّلْمَةِ 14الْفَرِحِينَ بِفَعْلِ السُّوءِ الْمُبْتَهِجِينَ بِأَكَاذِيبِ الشَّرِّ 15الَّذِينَ طُرُقُهُمْ مُعَوَّجَةٌ وَهُمْ مُلْتَوُونَ فِي سُبُلِهِمْ. 16لإِنْقَاذِكَ مِنَ الْمَرْأَةِ الأَجْنَبِيَّةِ مِنَ الْغَرِيبَةِ الْمُتَمَلِّقَةِ بِكَلاَمِهَا 17التَّارِكَةِ أَلِيفَ صِبَاهَا وَالنَّاسِيَةِ عَهْدَ إِلَهِهَا. 18لأَنَّ بَيْتَهَا يَسُوخُ إِلَى الْمَوْتِ وَسُبُلُهَا إِلَى الأَخِيلَةِ." الاموات " 19كُلُّ مَنْ دَخَلَ إِلَيْهَا لاَ يَرْجِعُ وَلاَ يَبْلُغُونَ سُبُلَ الْحَيَاةِ. 20حَتَّى تَسْلُكَ فِي طَرِيقِ الصَّالِحِينَ وَتَحْفَظَ سُبُلَ الصِّدِّيقِينَ. 21لأَنَّ الْمُسْتَقِيمِينَ يَسْكُنُونَ الأَرْضَ " الارض الجديدة و التى تكلم عنها سفر الرؤيا " وَالْكَامِلِينَ يَبْقُونَ فِيهَا. 22أَمَّا الأَشْرَارُ فَيَنْقَرِضُونَ مِنَ الأَرْضِ وَالْغَادِرُونَ يُسْتَأْصَلُونَ مِنْهَا.)
فلا تكون لهم الحياة مع الله فى ملكوته

- ارجو من كل انسان أن يعيد حساباته ليست الحسابات الارضية و العالمية و لكن حساباته السمائية امام الله فى كل وزنة اعطاها له الله ليربح مثلها و اكثر منها و أما من يفقد وزنة ائتمنها يسوع المسيح عليها, فعليه أن يبكى أمام الله و لا يتوقف , حتى يُرجعها الله كما يرجع الخروف الضال الى راعيه الصالح.

آمين 


الخميس، فبراير 20، 2014

انت هالك ان كنت مسيحى بالاسم أومسلم اويهودى او ملحد


 

مدونة غيورة القبطية



الله اللاهوت هو المصدر للقوة الكونية الغير مرئية الغير منظورة الغير محدودة ليس له بداية او نهاية و لكن به أى " الله " بداية كل الخليقة و لكن ايضاً به كل نهاياتها ,منه تكون كل شئ غير منظور و أيضا كل شئ منظور
- هو قوة و ايضاً طاقة مليئة بالحب و عرفنا ذلك من خلال الخصال البدائية التى وُضعت فى الخليقة  و التى نراها واضحة فى خصال الاطفال الذين لا يحملون الضغائن
- فلقد وجدنا الحياة الاسرية المكونة من الزوج و الزوجة و الابناء فى البشر , وفى الطيور و الحيوانات بل و ايضاً فى النباتات , كأن يتسلق نبات ضعيف على غصن قوى بجانبه , فنجد الغصن لا يلفظه بل على العكس فقد يسمح لهذا النبات الذى ليس من جنسه أن يستفيد من عصارته ليمتصها لتنمو له جذور لتزيد من الالتصاق بالغصن فى شكل   من اشكال التعاون و الحب البيئى و الطبيعى
-ايضاً لا يجب أن نغفل عن النظام الكونى الذى وضعه للكواكب و النجوم فى مداراتها , فعلى الرغم من امتلاء الكون بها فهى لا ترتطم بعضها ببعض , بل فكل نجم له مسافته التى لا يخرج منها على الرغم من الحركة المستمرة للكواكب حولها و كما قال سليمان الحكيم فى سفر الحكمة منذ ثلاثة آلاف عام ( 2 فظَنُّوا أنَّ النَّارَ أوِ الهواءَ أوِ الرِّيحَ العاصِفَةَ أو مَدارَ النُّجومِ أوِ السُّيولَ المُتَدَفِّقَةَ أوِ الكَواكِبَ النَّيِّرَةَ في السَّماءِ ظَنُّوا هذِهِ آلِهَةً تُسَيطِرُ على العالَمِ.  (الحكمة  13 :  2) و لكن هذا شئ يجب أن نعيه كخليقة عاقلة و تفكر 

- اليس هذا دليل على أن هذا النظام و مدارات النجوم هو لقوة كونية ما هى الا لخالق عظيم كما قال عنه نحميا النبى فى الاصحاح 9 ( 6أَنْتَ هُوَ الرَّبُّ وَحْدَكَ. أَنْتَ صَنَعْتَ السَّمَاوَاتِ وَسَمَاءَ السَّمَاوَاتِ وَكُلَّ جُنْدِهَا وَالأَرْضَ وَكُلَّ مَا عَلَيْهَا وَالْبِحَارَ وَكُلَّ مَا فِيهَا وَأَنْتَ تُحْيِيهَا كُلَّهَا. وَجُنْدُ السَّمَاءِ لَكَ يَسْجُدُ.) و هوعرفنا على ذاته باسم ( لاهوت الابن يسوع المسيح )

- الله الابن هو تجسد اللاهوت كما جاء فى الرسالة الى كولوسى الاصحاح 2 ( 9فَإِنَّهُ فِيهِ يَحِلُّ كُلُّ مِلْءِ اللاَّهُوتِ جَسَدِيّاً ) أى كل القوة و القدرة و الواضع لكل القوانين لكل الخليقة بما فيهم بداية من المجرات و الكواكب وصولا الى البشر, و هو وحده الذى به أيضاَ كل قوة الحب للخليقة ,( 20 لأَنَّ الآبَ يُحِبُّ الاِبْنَ وَيُرِيهِ جَمِيعَ مَا هُوَ يَعْمَلُهُ، ) يوحنا 5 ,لانه خرج من عند اللاهوت  و لكنه لم يتركه فهو كخروج النور من النور و كخروج الفكرة من العقل  , فهو الذى جاء ليُعلم الاسرار السماوية لخاصته من البشر متخذاً نفس الجسد الذى خلقهم عليه لأنهم سيكونوا متحدين في جسده الغير مرئى فى آخر الأيام , و هو قدم الفداء ,دون تداخل ما بين عمله كابن لله و كفادى عن الخطاة لسبب انه هو وحده طالما صار منظوراً و هو الذى جاء من هذه القوة المقتدرة الفعل فى الكون ( اللاهوتية - الروحية )التى فى جوهرها تشترك فى جوهر" المسيح " الفادى صار هو القاضى الذى بيده القصاص من كل من رفض او استنكر ما قدمه للخليقة


- يقول القديس أغسطينوس:
[أنت يا رباه الإله الحق الواحد القدير الأزلى، الذى لا يدرك ولا يُقاس، ولا تدركه الحواس..
ها أنى قد وجدتك وأدركتك، فيا لسعدى ما أعظمه، ويا لحظى ما أسعده.. كنت أفتش عليك فى أشياء خارجية، ولكن هذا التفتيش لم يجدنى نفعاً.. إذ وجدتك فى نفسى، وفى قلبى وها أنا أمسكك وهنا أراك وكفى..]
وقال عالم الطبيعة اسحق نيوتن مكتشف قانون الجاذبية:
[إنى رأيت الله فى أعمال الطبيعة وفى قوانينها..]
وقال تشارلس دارون الملحد صاحب نظرية أن أصل الإنسان قرد
[إنى متيقن أن للكون رباً وأن إثبات وجوده والمناداة به، من أعظم الفروض.. إنى أؤمن أن ذلك الرب خلق العالم..]
وقد زارته إحدى شريفات إنجلترا فى أواخر أيامه، فرأته يقرأ الكتاب المقدس، وقال لها بصوت حزين
[لما كنت صغيراً لم يكن لى فكر محدد، فنبذت عنى كل المباحث والظنون]، ثم قدم منزله لتعقد به اجتماعات دينية، وكان يحضر الاجتماعات ويشترك فى التراتيل..

لذا فشعار قداسة البابا الأنبا شنوده الثالث هو ربنا موجود ( لأنه هو المالئ للسماوات و الارض) تثنية 23

- ايضاً ليس من العقل ان نقول أن من له يوم الدينونة و الحساب هو"اله " غير مرئى و لذلك كان التجسد من الروح القدس هو البداية للاعلان عن شخصية الديان الذى احى الموتى ,و لذلك كن ايها القارئ حريصاً و موقراً لشخص السيد المسيح , لأنه قد تواضع و اخلى ذاته من المجد السمائى ,و اتخذ جسداً مثلنا ليقودنا اليه لنصير صورة منه ليس الصورة المنظورة - كملامح جسدية و لكن الصورة الروحية التى ستؤهلنا للدخول فى ملكوته و لذلك نجد فى الرسالة الى فيلبى الاصحاح 2 ( 7لَكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذاً صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِراً فِي شِبْهِ النَّاسِ.8وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ.9لِذَلِكَ رَفَّعَهُ اللهُ أَيْضاً، وَأَعْطَاهُ اسْماً فَوْقَ كُلِّ اسْمٍ 10لِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ عَلَى الأَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الأَرْضِ، 11وَيَعْتَرِفَ كُلُّ لِسَانٍ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ رَبٌّ لِمَجْدِ اللهِ الآبِ )

- لذلك و نظراً لأنه هو وحده الذى يملك سر الحياة فى الدهر الآتى و هو وحده الذى يمنحها لكل المؤمنين به, فهو اعطانا و يعطينا جسداً غير محدود و دماً غير محدود فى سر الافخارستيا و الذى به تكون قوة القيامة من الخطية التى تتسيد على البشرية و لنتحد به ,و له أيضاً ان يُهلك بقوة الموت لمن استهزءوا بالتجسد الالهى للاهوت قوة الحياة فى السيد المسيح يسوع كما قال القديس يوحنا فى الاصحاح 6 ( ،33لأَنَّ خُبْزَ اللَّهِ هُوَ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاءِ الْوَاهِبُ حَيَاةً لِلْعَالَمِ». 34فَقَالُوا لَهُ: « يَا سَيِّدُ، أَعْطِنَا فِي كُلِّ حِينٍ هَذَا الْخُبْزَ». 35فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: « أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فلاَ يَجُوعُ، وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فلاَ يَعْطَشُ أَبَداً
- لذلك: فعلينا أن نهابه و نخشاه و نطيع تعاليمه لتكون لنا قوة فى التوبة و الاستمرارية فيها ,يأتى  بالايمان مع المداومة على الصلاة و الصوم و التناول من هذا السر العجيب الذى به وحده الخلود ,الذى جعله الله خاصا للمؤمنين به, لتكون لهم به أى جسده و دمه القوة فى القيامة و الدخول الى الحياة الابدية
لذا يقول الآب الكاهن فى مقدمة الأواشى فى القداس الإلهى، وقبل التناول من جسد الرب ودمه:
[اجعلنا كلنا مستحقين يا سيدنا أن نتناول من قدساتك.. طهارة لأنفسنا وأجسادنا وأرواحنا، لكى نكون جسداً واحداً وروحاً واحداً، ونجد نصيباً وميراثاً مع جميع القديسين الذين أرضوك منذ البدء..]


-أيضاً فى التجسد كان يجب أن نفهم ان العلاقة بين الأب و الابن هى علاقة وحدانية فى العمل و أيضاً فى الحب الهدف منه توصيل هذا المعنى للحب للمؤمنين الذين صاروا أبناء  متحدين بالجسد و أيضاً بالدم فى الواحد القدوس ( اللا متناهى ) اى غير محدود - لسبب اننا ستكون لنا أيضاً حياة ليس لها نهاية - لأنه هو فى طبيعته الاصل فى الوجود لكل الخلائق و به الحياة ( .4فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ،  ) يوحنا 1 2 (  فَإِنَّ الْحَيَاةَ أُظْهِرَتْ،)"اى تجسدت "- رسالة يوحنا الاولى 1 - لكن علينا أن نعرف أن من محبة الله لنا و سماحه بوجودنا كأبناء له لكى يمجدنا معه ,فهذا ينير لنا معرفة أن الله خلقنا و جبلنا من ,العدم اى من اللاوجود و نقلنا الى الخلود
و لكن علينا أن نعرف بعض الثغرات التى قد يدخل منها الشيطان ليشكك الإنسان فى حقيقة وجود الله و حقيقة التجسد كالجهل، والخطية والكبرياء، ومحبة المال وعبادته دون الله، و أيضاً محاولة تطبيق المقاييس العقلية فى إدراك وجود الله

- أيضاً لا يجب أن نغفل عن القوة الخفية التى أنبتها الله فى داخلنا ,و التى تتقوى و تتغذى بالصلاة و قوة (الروح القدس )الذى انسكب به حبنا للاهوت الآب بنعمة جسد و دم ابنه الذى نأخذه فى التناول و هوجسد حقيقى للإبن الذى خرج من الآب, كخروج النور من النور لذلك فنحن نحب الله ونؤمن أنه هو الله الديان و الفادى و الذى مات على الصليب , لكنه قام معلنا لنا ان لا سلطان للموت على الديان و أيضاً لا يمكن أن يملك الموت على من تبعوه - لانه لا يمكن أن تتم الادانة و صدور الحكم من قاضى و ديان للخليقة و لا تراه ( 31«وَمَتَى جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي مَجْدِهِ وَجَمِيعُ الْمَلاَئِكَةِ الْقِدِّيسِينَ مَعَهُ،فَحِينَئِذٍ يَجْلِسُ عَلَى كُرْسِيِّ مَجْدِهِ. 32وَيَجْتَمِعُ أَمَامَهُ جَمِيعُ الشُّعُوبِ،فَيُمَيِّزُ بَعْضَهُمْ مِنْ بَعْضٍ كَمَا يُمَيِّزُ الرَّاعِي الْخِرَافَ مِنَ الْجِدَاءِ، ) متى 25
- أما الروح القدس فهو الذى يقود ارادتنا لكل شئ فيه خير و رافضين للشرور و محبين لكل الخليقة بلا استثناء
فبالروح القدس نستطيع أن نكون متسامحين , محبين لبعضنا البعض , باذلين للعطاء أكثر من الأخذ , بل أيضاً أن نفهم اسرار سماوية لا يستطيع انسان لم يؤمن بربنا يسوع المسيح أن يفهمها أو يدركها و لذلك تكون الرؤية لللاهوت ليست رؤية بصرية و لكن رؤية روحية

- فنحن قد نتعجب فى اوقات كثيرة من تصرفات بعض الاشخاص الذين لم يولدوا بنعمة البصر و لكن قد نفاجأ بأن هؤلاء قد وصلوا الى درجات علمية فاقت من يتمتعون بالبصر
- و هذا مثال سمح به الله أن نراه فى الحياة لكى نعرف أن الرؤية لا تحتاج لعين بشرية و لكن تحتاج لمستوى عالى من قوة الرؤية الروحية و لذلك عندما تكلم ربنا يسوع المسيح عن رؤية الآب كان يقصد أن لا يستطيع انسان أن يصل الى المستوى من الرؤية الروحية بدون جسد الابن و دمه و الذى يتحرك معه عمل روحه القدوس داخلنا,و كما جاء فى بشارة القديس متى الاصحاح 5 ( 8طُوبَى لِلأَنْقِيَاءِ الْقَلْبِ، لأَنَّهُمْ يُعَايِنُونَ اللَّهَ ) . لهذا القديس أغسطينوس  يلجأ إلى الله،   مناجيًا إياه قائلاً :إلهي... لقد جعلت نفسي قادرة على أن تسع جلالك غير المحدود، لئلا يكون لها شيء يقدر أن يملأها سواك! ( يقصد أن من يمتلئ بجلال و نعمة الله لا يهتم او ينظر لأى مغريات فى العالم سواء مال أو سلطان أو ما شابه هذه الامور الشيطانية ,و هذا ما قاله ايضاً معلمنا بولس الرسول فى الرسالة الى فيلبى الاصحاح 3 ( 8بَلْ إِنِّي أَحْسِبُ كُلَّ شَيْءٍ أَيْضاً خَسَارَةً مِنْ أَجْلِ فَضْلِ مَعْرِفَةِ الْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّي، الَّذِي مِنْ أَجْلِهِ خَسِرْتُ كُلَّ الأَشْيَاءِ، وَأَنَا أَحْسِبُهَا نُفَايَةً لِكَيْ أَرْبَحَ الْمَسِيحَ9وَأُوجَدَ فِيهِ، ) أى متحداً وواحداً معه فى ملكوته الابدى

و هنا بعض اقوال للاباء تعرفنا نعمة المسيحية
يصف القديس إيريناؤس الإفخارستيا التى هى جسد و دم المسيح أنها خبز الخلود، كما يدعوها القديس أغناطيوس الأنطاكي دواء الخلود.
  في الأيام الأخيرة لخص كل شيء في نفسه؛ فقد جاء ربنا إلينا ليس حسب إمكانياته هو، وإنما حسبما نستطيع نحن أن نراه. حقًا كان يمكنه أن يأتي إلينا في مجده الذي لا يُعبّر عنه، لكننا لم نكن قادرين أن نحتمل عظمة مجده. ولهذا السبب قدم خبز الآب الكامل نفسه لنا في شكل لبنٍ بكوننا أطفالاً صغار. هكذا كان مجيئه كإنسان لكي نتقوّت، أقول، من جسده، وبمثل هذا اللكتات (فرز اللبن) نعتاد أن نأكل كلمة اللَّه ونشربه، فنحمل في داخلنا خبز الخلود، الذي هو روح الآب].
القديس إيريناؤس


لقد وفر علينا اليهود السؤال عندما قالوا
كيف يقدر هذا أن يعطينا جسده لنأكل؟" ) يوحنا 6
يعلق القديس يوحنا الذهبي الفم علي هذه العبارة أنه ما كان يليق باليهود أن يتساءلوا هكذا بعد أن رأوا معجزة الخبزات. كما جاء في تعليقه أيضًا:
   يلزمنا أن نفهم الأسرار، ما هي،و لماذا أعطيت، وما النفع منها لنصير جسدًا واحدًا، و(30لأَنَّنَا أَعْضَاءُ جِسْمِهِ، مِنْ لَحْمِهِ وَمِنْ عِظَامِهِ.  (أف 5: . ليت المتناولون يتتبعون ما أقوله. لكي ما نصير هكذا ليس بالحب وحده، بل وبالفعل ذاته، لنتحد بهذا الجسد. هذا يتحقق بالطعام الذي قدمه لنا مجانًا، مشتاقًا أن يظهر حبه لنا. لهذا مزج نفسه بنا، وعجن جسده بأجسادنا، لكي نصير واحدًا، كجسد يتحد بالرأس...


لقد احبنا قبل ان نعرفه
لذلك يقودنا المسيح إلي صداقة حميمة ليظهر حبه لنا. إنه يهب الذين يرغبونه ليس فقط أن يروه بل يلمسوه ويأكلوه، ويقبلون ويشبعون بكل حبهم له.

 قصة:
قيل أن ملحداً تمادى فى تشكيك الناس فى وجود الله معتمداً على المقاييس العقلية، فأرسل له الرب ملاكاً فى هيئة طفل يلعب على شاطئ بحرٍ كبيرٍ، فاقترب منه الرجل وسأله عما يفعل، فأجاب الطفل قائلاً: أنا أحفر هذه الحفرة، وأريد أن أضع هذا البحر فيها.. فتعجب منه الرجل الملحد جداً وقال: يا لك من طفل مسكين، أتريد أن تضع هذا البحر الكبير فى هذه الحفرة الصغيرة، يا للعجب.. هنا قال له الملاك: وأنت هل تريد أن تضع الله غير المحدود فى عقلك المحدود؟
فالله أسمى وأعظم من أن نقيسه بمقاييسنا العقلية..

 *** هام لكل مسلم و لكل يهودى و لكل ملحد
الوقت قريب 


سفر الحكمة 

الإصحَاحُ الأَوَّلُ
إجتناب الخطيئة

1 أحِبُّوا التَّقوى يا حُكَّامَ الأرضِ، تأمَّلوا في الرّبٌ واَطْلُبوهُ بِطيبِ قلبٍ. 2 فالذينَ يَسعونَ إليهِ يَجِدونَهُ، والذينَ لا يَشُكُّونَ فيهِ، يَرَونَهُ. 3 سُوءُ الظَنٌ يُبعِدُ الإنسانَ عَنِ الله والشَكُّ في قُدرَتِهِ يَفضَحُ الجهلَ. 4 فالحِكمَةُ لا تدخُلُ نفْسًا ماكِرةً ولا تَحِلُّ في جسَدٍ تَستَعبِدُهُ الخطيئةُ. 5 هيَ روحٌ طَهَّرَها التَّأديبُ، تَهرُبُ مِنَ الخِداعِ، وتَبتَعِدُ عَنِ الظُّنونِ الباطِلةِ، وتخجَلُ مِنَ الظُّلمِ. 6 وهيَ رُوحٌ مُحِبَّةٌ لكِنَّها لا تَغفِرُ لِمَنْ يكفُرُ بِكلامِ الله. فالله يُدرِكُ مَشاعِرَ الإنسانِ ويرَى ما في قلبِهِ ويسمَعُ ما يَنطِقُ بهِ لِسانُهُ. 7 روحُ الرّبٌ يملأُ الكَونَ وبِالأشياءِ كُلِّها يُحيطُ. لِهذا هوَ عليمٌ بِكُلٌ ما يقولُهُ الإنسانُ، 8 لا يَخفَى علَيهِ ناطِقٌ بِسوءٍ وبِإنسانٍ كهذا يُنزِلُ العِقابَ العادِلَ. 9 أمامَ الله تنكَشِفُ أخفَى نيَّاتِهِ، وأقوالُهُ تَصِلُ عرشَ الرّبٌ وتحكُمُ على شَرٌ أفعالِهِ. 10 فآذانُ الرّبٌ تسمَعُ كُلَ شيءٍ حتى الهَمْسَ، 11 فتَجَنَّبوا الهَمْسَ الذي لا خَيرَ فيهِ، وصونوا ألسِنَتَكُم مِنَ النَّميمةِ فما يُقالُ في الخِفيةِ لا يَمُرُّ دونَ عِقابٍ، واللِّسانُ يُودي بِصاحِبِهِ إلى الهَلاكِ. 12 لا تَسعَوا وراءَ الموتِ بِما تَرْتكِبونَ مِنْ أخطاءٍ في حَياتِكُم ولا تَجلِبوا على أنفُسِكُمُ الهَلاكَ بِأعمالِ أيديكُم. 13 فالله لم يصنَعِ الموتَ، لأَنَّ هَلاكَ الأحياءِ لا يَسُرُّهُ. 14 خَلَقَ كُلَ شيءٍ لِلبقاءِ وَجَعَلَهُ في هذا العالَمِ سليمًا خالِيًا مِنَ السَّمٌ القاتِلِ، فلا تكونُ الأرضُ مَملكَةً لِلموتِ، 15 لأَنَّ التَّقوى لا تموت.

الحياة في نظر الأشرار
16 لكِنَّ الأشرارَ جَلَبوا على أنفُسِهِمِ الموتَ بِأعمالِهِم وأقوالِهِم، حَسِبوا الموتَ حليفًا لهُم وعاهَدوهُ فصاروا إلى الفَناءِ، فكانَ هوَ النَّصيبَ الذي يَستَحِقُّونَ.

الأحد، فبراير 09، 2014

حروب الرب هل هى حقيقية ام هى ضرب من الخيال ؟

مدونة غيورة القبطية


حروب الرب هل هى حقيقية ام هى ضرب من الخيال ؟ 



بنعمة ربنا و الهنا القدوس يسوع المسيح اتكلم عن كيفية تاتى الانتصارات من بعد خطط يضعها الله بذاته و يبلغها لنبيه لينتصر شعب الله ( التائب ) على الشعوب التى لا تعبد الله 


لنعرف الفارق اولا بين الشعوب التى تعبد الله و الشعوب التى لا تعبده 

من الواجب توافر شروط لشعب الله
- فهم أى شعب الله , كما جاء فى الشريعة يحبون الله( تائبون )  و يتبعون اقواله ووصاياه التى يبلغهم بها نبيه ( الذى يسمع صوت الله
- فهم كما يحبون الله يحبون اقربائهم و لا يشتهى الرجال زوجات الآخرين من الرجال و لا يكذبون و لا يحلفون و لا يزنون و لا يشتهون ما لغيرهم و لا هم متكبرون يعتدون بذاتهم و لا هم طماعون فيما لغيرهم و لا هم حاسدون و لا هم قاتلون و لا هم سارقون و لا هم يمارسون النجاسات على انواعها من حيث استخدام الزوجات على خلاف الطبيعة كما جاء فى الرسالة الى اهل رومية الاصحاح 6, و لا هم سكيرون , و لا هم مستهينون باجسادهم التى هى هيكل الله كما جاء فى الرسالة الى اهل كورنثوس الاولى 3 :  16) و لا هم خائفون كما جاء فى سفر الرؤيا الاصحاح 21 ( 8وَأَمَّا الْخَائِفُونَ وَغَيْرُ الْمُؤْمِنِينَ وَالرَّجِسُونَ وَالْقَاتِلُونَ وَالزُّنَاةُ وَالسَّحَرَةُ وَعَبَدَةُ الأَوْثَانِ وَجَمِيعُ الْكَذَبَةِ فَنَصِيبُهُمْ فِي الْبُحَيْرَةِ الْمُتَّقِدَةِ بِنَارٍ وَكِبْرِيتٍ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي». 
, أما من يعيشون فى مخافة الله ,كان هو يدافع عنهم كما كلمنا الله و هو فى الجسد كما جاء فى بشارة القديس يوحنا الاصحاح 14 ( 15«إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي فَاحْفَظُوا وَصَايَايَ، 16وَأَنَا أَطْلُبُ مِنَ الآبِ فَيُعْطِيكُمْ مُعَزِّياً آخَرَ( الروح القدس ) لِيَمْكُثَ مَعَكُمْ إِلَى الأَبَدِ، 17رُوحُ الْحَقِّ الَّذِي لاَ يَسْتَطِيعُ الْعَالَمُ أَنْ يَقْبَلَهُ، لأَنَّهُ لاَ يَرَاهُ وَلاَ يَعْرِفُهُ، وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَعْرِفُونَهُ لأَنَّهُ مَاكِثٌ مَعَكُمْ وَيَكُونُ فِيكُمْ. 18لاَ أَتْرُكُكُمْ يَتَامَى. إِنِّي آتِي إِلَيْكُمْ.

 - و أما الشعوب التى تعيش عبيد للملذات الارضية و الذين يضطهدون شعب الله, فهولاء هم من يرفضهم الله و لذلك كلم الله انبياءه عن كيفية ادارة المعارك فى العهد القديم لنعرف كيف يضرب الرب اعداءه بعضهم ببعض لينجى شعبه ,هذا سنراه فى الخطط الحربية و التى هى مليئة بالحيل و الذكاء العجيب لاعلان أن الحرب هى حرب الله و أما شعبه فيسكن آمناً لانه يعيش فى حماية سيد الكون الخالق العظيم ربنا القدوس يسوع المسيح - الذى كلم انبياء العهد القديم و ظهر لهم فى صورة الانسان 


- لنعرف أوامر و شروط الله لشعبه أولاً لنعرف من اين تأتى البركة 

لاويين 20
 22«فَتَحْفَظُونَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَجَمِيعَ أَحْكَامِي وَتَعْمَلُونَهَا لِكَيْ لاَ تَقْذِفَكُمُ الأَرْضُ الَّتِي أَنَا آتٍ بِكُمْ إِلَيْهَا لِتَسْكُنُوا فِيهَا. 23وَلاَ تَسْلُكُونَ فِي رُسُومِ الشُّعُوبِ الَّذِينَ أَنَا طَارِدُهُمْ مِنْ أَمَامِكُمْ. لأَنَّهُمْ قَدْ فَعَلُوا كُلَّ هَذِهِ فَكَرِهْتُهُمْ 24وَقُلْتُ لَكُمْ: تَرِثُونَ أَنْتُمْ أَرْضَهُمْ وَأَنَا أُعْطِيكُمْ إِيَّاهَا لِتَرِثُوهَا أَرْضاً تَفِيضُ لَبَناً وَعَسَلاً. أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُمُ الَّذِي مَيَّزَكُمْ مِنَ الشُّعُوبِ

تثنية 7

. 9فَاعْلمْ أَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ هُوَ اللهُ الإِلهُ الأَمِينُ الحَافِظُ العَهْدَ وَالإِحْسَانَ لِلذِينَ يُحِبُّونَهُ وَيَحْفَظُونَ وَصَايَاهُ إِلى أَلفِ جِيلٍ 10وَالمُجَازِي الذِينَ يُبْغِضُونَهُ بِوُجُوهِهِمْ لِيُهْلِكَهُمْ. لا يُمْهِلُ مَنْ يُبْغِضُهُ. بِوَجْهِهِ يُجَازِيهِ. 11فَاحْفَظِ الوَصَايَا وَالفَرَائِضَ وَالأَحْكَامَ التِي أَنَا أُوصِيكَ اليَوْمَ لِتَعْمَلهَا. 12«وَمِنْ أَجْلِ أَنَّكُمْ تَسْمَعُونَ هَذِهِ الأَحْكَامَ وَتَحْفَظُونَ وَتَعْمَلُونَهَا يَحْفَظُ لكَ الرَّبُّ إِلهُكَ العَهْدَ وَالإِحْسَانَ اللذَيْنِ أَقْسَمَ لآِبَائِكَ 13وَيُحِبُّكَ وَيُبَارِكُكَ وَيُكَثِّرُكَ وَيُبَارِكُ ثَمَرَةَ بَطْنِكَ وَثَمَرَةَ أَرْضِكَ: قَمْحَكَ وَخَمْرَكَ وَزَيْتَكَ وَنِتَاجَ بَقَرِكَ وَإِنَاثَ غَنَمِكَ عَلى الأَرْضِ التِي أَقْسَمَ لآِبَائِكَ أَنَّهُ يُعْطِيكَ إِيَّاهَا. 14مُبَارَكاً تَكُونُ فَوْقَ جَمِيعِ الشُّعُوبِ. لا يَكُونُ عَقِيمٌ وَلا عَاقِرٌ فِيكَ وَلا فِي بَهَائِمِكَ. 15وَيَرُدُّ الرَّبُّ عَنْكَ كُل مَرَضٍ وَكُل أَدْوَاءِ مِصْرَ الرَّدِيئَةِ التِي عَرَفْتَهَا لا يَضَعُهَا عَليْكَ بَل يَجْعَلُهَا عَلى كُلِّ مُبْغِضِيكَ. 16وَتَأْكُلُ كُل الشُّعُوبِ الذِينَ الرَّبُّ إِلهُكَ يَدْفَعُ إِليْكَ. لا تُشْفِقْ عَيْنَاكَ عَليْهِمْ وَلا تَعْبُدْ آلِهَتَهُمْ لأَنَّ ذَلِكَ شَرَكٌ لكَ. 17إِنْ قُلتَ فِي قَلبِكَ: هَؤُلاءِ الشُّعُوبُ أَكْثَرُ مِنِّي. كَيْفَ أَقْدِرُ أَنْ أَطْرُدَهُمْ؟ 18فَلا تَخَفْ مِنْهُمُ. 

اذْكُرْ مَا فَعَلهُ الرَّبُّ إِلهُكَ بِفِرْعَوْنَ وَبِجَمِيعِ المِصْرِيِّينَ. 19التَّجَارِبَ العَظِيمَةَ التِي أَبْصَرَتْهَا عَيْنَاكَ وَالآيَاتِ وَالعَجَائِبَ وَاليَدَ الشَّدِيدَةَ وَالذِّرَاعَ الرَّفِيعَةَ التِي بِهَا أَخْرَجَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ. هَكَذَا يَفْعَلُ الرَّبُّ إِلهُكَ بِجَمِيعِ الشُّعُوبِ التِي أَنْتَ خَائِفٌ مِنْ وَجْهِهَا. 20«وَالزَّنَابِيرُ أَيْضاً يُرْسِلُهَا الرَّبُّ إِلهُكَ عَليْهِمْ حَتَّى يَفْنَى البَاقُونَ وَالمُخْتَفُونَ مِنْ أَمَامِكَ. 21لا تَرْهَبْ وُجُوهَهُمْ لأَنَّ الرَّبَّ إِلَهَكَ فِي وَسَطِكَ إِلَهٌ عَظِيمٌ وَمَخُوفٌ. 22وَلكِنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ يَطْرُدُ هَؤُلاءِ الشُّعُوبَ مِنْ أَمَامِكَ قَلِيلاً قَلِيلاً. لا تَسْتَطِيعُ أَنْ تُفْنِيَهُمْ سَرِيعاً لِئَلا تَكْثُرَ عَليْكَ وُحُوشُ البَرِّيَّةِ. 


23وَيَدْفَعُهُمُ الرَّبُّ إِلهُكَ أَمَامَكَ وَيُوقِعُ بِهِمِ اضْطِرَاباً عَظِيماً حَتَّى يَفْنُوا. 24وَيَدْفَعُ مُلُوكَهُمْ إِلى يَدِكَ فَتَمْحُو اسْمَهُمْ مِنْ تَحْتِ السَّمَاءِ. لا يَقِفُ إِنْسَانٌ فِي وَجْهِكَ حَتَّى تُفْنِيَهُمْ. 25وَتَمَاثِيل آلِهَتِهِمْ تُحْرِقُونَ بِالنَّارِ. لا تَشْتَهِ فِضَّةً وَلا ذَهَباً مِمَّا عَليْهَا لِتَأْخُذَ لكَ لِئَلا تُصَادَ بِهِ لأَنَّهُ رِجْسٌ عِنْدَ الرَّبِّ إِلهِكَ. 26وَلا تُدْخِل رِجْساً إِلى بَيْتِكَ لِئَلا تَكُونَ مُحَرَّماً مِثْلهُ. تَسْتَقْبِحُهُ وَتَكْرَهُهُ لأَنَّهُ مُحَرَّمٌ».



ذكر لنا الكتاب المقدس الكثير عن معارك الرب التى كانت بها انتصارات لشعبه دون أى مجهود منهم بل كانت الحرب للرب و لكن يكون هذا بصلوات و تذلل الشعب الى الله ليعين شعبه و لذلك نجد نبى الله من بعد ان تأكد أن من يكلمه هو الله ذاته بدأ فى عتاب الله و الصلاة اليه فقال له فى سفر قضاة 6 

 وَصَرَخَ بَنُو إِسْرَائِيلَ إِلَى الرَّبِّ. 7وَكَانَ لَمَّا صَرَخَ بَنُو إِسْرَائِيلَ إِلَى الرَّبِّ بِسَبَبِ الْمِدْيَانِيِّينَ 8أَنَّ الرَّبَّ أَرْسَلَ نَبِيّاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ, فَقَالَ لَهُمْ: «هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ إِلَهُ إِسْرَائِيلَ: إِنِّي قَدْ أَصْعَدْتُكُمْ مِنْ مِصْرَ وَأَخْرَجْتُكُمْ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ 9وَأَنْقَذْتُكُمْ مِنْ يَدِ الْمِصْرِيِّينَ وَمِنْ يَدِ جَمِيعِ مُضَايِقِيكُمْ, وَطَرَدْتُهُمْ مِنْ أَمَامِكُمْ وَأَعْطَيْتُكُمْ أَرْضَهُمْ. 10

وَقُلْتُ لَكُمْ: أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ. لاَ تَخَافُوا آلِهَةَ الأَمُورِيِّينَ الَّذِينَ أَنْتُمْ سَاكِنُونَ أَرْضَهُمْ. وَلَمْ تَسْمَعُوا لِصَوْتِي». 11وَأَتَى مَلاَكُ الرَّبِّ وَجَلَسَ تَحْتَ الْبُطْمَةِ الَّتِي فِي عَفْرَةَ الَّتِي لِيُوآشَ الأَبِيعَزَرِيِّ. وَابْنُهُ جِدْعُونُ كَانَ يَخْبِطُ حِنْطَةً فِي الْمِعْصَرَةِ لِيُهَرِّبَهَا مِنَ الْمِدْيَانِيِّينَ. 12فَظَهَرَ لَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ ( ظهورربنا يسوع المسيح قبل التجسد) وَقَالَ لَهُ: «الرَّبُّ مَعَكَ يَا جَبَّارَ الْبَأْسِ!» 13فَقَالَ لَهُ جِدْعُونُ: «أَسْأَلُكَ يَا سَيِّدِي, إِذَا كَانَ الرَّبُّ مَعَنَا فَلِمَاذَا أَصَابَتْنَا كُلُّ هَذِهِ, وَأَيْنَ كُلُّ عَجَائِبِهِ الَّتِي أَخْبَرَنَا بِهَا آبَاؤُنَا قَائِلِينَ: أَلَمْ يُصْعِدْنَا الرَّبُّ مِنْ مِصْرَ؟ وَالآنَ قَدْ رَفَضَنَا الرَّبُّ وَجَعَلَنَا فِي كَفِّ مِدْيَانَ». 14فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ الرَّبُّ وَقَالَ: «اذْهَبْ بِقُّوَتِكَ هَذِهِ وَخَلِّصْ إِسْرَائِيلَ مِنْ كَفِّ مِدْيَانَ. أَمَا أَرْسَلْتُكَ؟» 15فَقَالَ لَهُ: «أَسْأَلُكَ يَا سَيِّدِي, بِمَاذَا أُخَلِّصُ إِسْرَائِيلَ؟ هَا عَشِيرَتِي هِيَ الذُّلَّى فِي مَنَسَّى, وَأَنَا الأَصْغَرُ فِي بَيْتِ أَبِي». 16فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «إِنِّي أَكُونُ مَعَكَ, وَسَتَضْرِبُ الْمِدْيَانِيِّينَ كَرَجُلٍ وَاحِدٍ».

( برجاء الرجوع الى باقى الاصحاح السادس من سفر القضاة للاهمية )


قضاة 7

جدعون يهزم المديانيين

1 فَبَكَّرَ يَرُبَّعْلُ (أَيْ جِدْعُونُ) وَكُلُّ الشَّعْبِ الَّذِي مَعَهُ وَنَزَلُوا عَلَى عَيْنِ حَرُودَ. وَكَانَ جَيْشُ الْمِدْيَانِيِّينَ شِمَالِيَّهُمْ عِنْدَ تَلِّ مُورَةَ فِي الْوَادِي. 2وَقَالَ الرَّبُّ لِجِدْعُونَ: «إِنَّ الشَّعْبَ الَّذِي مَعَكَ كَثِيرٌ عَلَيَّ لأَدْفَعَ الْمِدْيَانِيِّينَ بِيَدِهِمْ, لِئَلاَّ يَفْتَخِرَ عَلَيَّ إِسْرَائِيلُ قَائِلاً: يَدِي خَلَّصَتْنِي. 3وَالآنَ نَادِ فِي آذَانِ الشَّعْبِ: مَنْ كَانَ خَائِفاً وَمُرْتَعِداً فَلْيَرْجِعْ وَيَنْصَرِفْ مِنْ جَبَلِ جِلْعَادَ». فَرَجَعَ مِنَ الشَّعْبِ اثْنَانِ وَعِشْرُونَ أَلْفاً. وَبَقِيَ عَشَرَةُ آلاَفٍ. 4


وَقَالَ الرَّبُّ لِجِدْعُونَ: «لَمْ يَزَلِ الشَّعْبُ كَثِيراً. انْزِلْ بِهِمْ إِلَى الْمَاءِ فَأُنَقِّيَهُمْ لَكَ هُنَاكَ. وَيَكُونُ أَنَّ الَّذِي أَقُولُ لَكَ عَنْهُ: هَذَا يَذْهَبُ مَعَكَ فَهُوَ يَذْهَبُ مَعَكَ. وَكُلُّ مَنْ أَقُولُ لَكَ عَنْهُ: هَذَا لاَ يَذْهَبُ مَعَكَ فَهُوَ لاَ يَذْهَبُ». 5فَنَزَلَ بِالشَّعْبِ إِلَى الْمَاءِ. وَقَالَ الرَّبُّ لِجِدْعُونَ: «كُلُّ مَنْ يَلَغُ بِلِسَانِهِ مِنَ الْمَاءِ كَمَا يَلَغُ الْكَلْبُ فَأَوْقِفْهُ وَحْدَهُ. وَكَذَا كُلُّ مَنْ جَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ لِلشُّرْبِ». 6وَكَانَ عَدَدُ الَّذِينَ وَلَغُوا بِيَدِهِمْ إِلَى فَمِهِمْ ثَلاَثَ مِئَةِ رَجُلٍ. وَأَمَّا بَاقِي الشَّعْبِ جَمِيعاً فَجَثُوا عَلَى رُكَبِهِمْ لِشُرْبِ الْمَاءِ. 


7فَقَالَ الرَّبُّ لِجِدْعُونَ: «بِالثَّلاَثِ مِئَةِ الرَّجُلِ الَّذِينَ وَلَغُوا أُخَلِّصُكُمْ وَأَدْفَعُ الْمِدْيَانِيِّينَ لِيَدِكَ. وَأَمَّا سَائِرُ الشَّعْبِ فَلْيَذْهَبُوا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى مَكَانِهِ».


 8فَأَخَذَ الشَّعْبُ زَاداً بِيَدِهِمْ مَعَ أَبْوَاقِهِمْ. وَأَرْسَلَ سَائِرَ رِجَالِ إِسْرَائِيلَ كُلَّ وَاحِدٍ إِلَى خَيْمَتِهِ, وَأَمْسَكَ الثَّلاَثَ مِئَةِ الرَّجُلِ. 


وَكَانَتْ مَحَلَّةُ الْمِدْيَانِيِّينَ تَحْتَهُ فِي الْوَادِي. 9وَكَانَ فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ أَنَّ الرَّبَّ قَالَ لَهُ: «قُمِ انْزِلْ إِلَى الْمَحَلَّةِ, لأَنِّي قَدْ دَفَعْتُهَا إِلَى يَدِكَ. 10وَإِنْ كُنْتَ خَائِفاً مِنَ النُّزُولِ, فَانْزِلْ أَنْتَ وَفُورَةُ غُلاَمُكَ إِلَى الْمَحَلَّةِ, 11وَتَسْمَعُ مَا يَتَكَلَّمُونَ بِهِ, وَبَعْدُ تَتَشَدَّدُ يَدَاكَ وَتَنْزِلُ إِلَى الْمَحَلَّةِ». فَنَزَلَ هُوَ وَفُورَةُ غُلاَمُهُ إِلَى آخِرِ الْمُتَجَهِّزِينَ الَّذِينَ فِي الْمَحَلَّةِ. 


12وَكَانَ الْمِدْيَانِيُّونَ وَالْعَمَالِقَةُ وَكُلُّ بَنِي الْمَشْرِقِ حَالِّينَ فِي الْوَادِي كَالْجَرَادِ فِي الْكَثْرَةِ, وَجِمَالُهُمْ لاَ عَدَدَ لَهَا كَالرَّمْلِ الَّذِي عَلَى شَاطِئِ الْبَحْرِ فِي الْكَثْرَةِ. 13وَجَاءَ جِدْعُونُ فَإِذَا رَجُلٌ يُخَبِّرُ صَاحِبَهُ بِحُلْمٍ وَيَقُولُ: «هُوَذَا قَدْ حَلُمْتُ حُلْماً, وَإِذَا رَغِيفُ خُبْزِ شَعِيرٍ يَتَدَحْرَجُ فِي مَحَلَّةِ الْمِدْيَانِيِّينَ وَجَاءَ إِلَى الْخَيْمَةِ وَضَرَبَهَا فَسَقَطَتْ, وَقَلَبَهَا إِلَى فَوْقٍ فَسَقَطَتِ الْخَيْمَةُ». 14فَأَجَابَ صَاحِبُهُ: «لَيْسَ ذَلِكَ إِلاَّ سَيْفَ جِدْعُونَ بْنِ يُوآشَ رَجُلِ إِسْرَائِيلَ. قَدْ دَفَعَ اللَّهُ إِلَى يَدِهِ الْمِدْيَانِيِّينَ وَكُلَّ الْجَيْشِ». 15


وَكَانَ لَمَّا سَمِعَ جِدْعُونُ خَبَرَ الْحُلْمِ وَتَفْسِيرَهُ أَنَّهُ سَجَدَ وَرَجَعَ إِلَى مَحَلَّةِ إِسْرَائِيلَ وَقَالَ: «قُومُوا لأَنَّ الرَّبَّ قَدْ دَفَعَ إِلَى يَدِكُمْ جَيْشَ الْمِدْيَانِيِّينَ». 16


وَقَسَمَ الثَّلاَثَ مِئَةِ الرَّجُلِ إِلَى ثَلاَثِ فِرَقٍ, وَجَعَلَ أَبْوَاقاً فِي أَيْدِيهِمْ كُلِّهِمْ, وَجِرَاراً فَارِغَةً وَمَصَابِيحَ فِي وَسَطِ الْجِرَارِ. 17وَقَالَ لَهُمُ: «انْظُرُوا إِلَيَّ وَافْعَلُوا كَذَلِكَ. وَهَا أَنَا آتٍ إِلَى طَرَفِ الْمَحَلَّةِ, فَيَكُونُ كَمَا أَفْعَلُ أَنَّكُمْ هَكَذَا تَفْعَلُونَ. 18وَمَتَى ضَرَبْتُ بِالْبُوقِ أَنَا وَكُلُّ الَّذِينَ مَعِي فَاضْرِبُوا أَنْتُمْ أَيْضاً بِالأَبْوَاقِ حَوْلَ كُلِّ الْمَحَلَّةِ, وَقُولُوا: لِلرَّبِّ وَلِجِدْعُونَ». 19


فَجَاءَ جِدْعُونُ وَالْمِئَةُ الرَّجُلِ الَّذِينَ مَعَهُ إِلَى طَرَفِ الْمَحَلَّةِ فِي أَّوَلِ الْهَزِيعِ الأَوْسَطِ, وَكَانُوا إِذْ ذَاكَ قَدْ أَقَامُوا الْحُرَّاسَ, فَضَرَبُوا بِالأَبْوَاقِ وَكَسَّرُوا الْجِرَارَ الَّتِي بِأَيْدِيهِمْ. 20فَضَرَبَتِ الْفِرَقُ الثَّلاَثُ بِالأَبْوَاقِ وَكَسَّرُوا الْجِرَارَ, وَأَمْسَكُوا الْمَصَابِيحَ بِأَيْدِيهِمِ الْيُسْرَى وَالأَبْوَاقَ بِأَيْدِيهِمِ الْيُمْنَى لِيَضْرِبُوا بِهَا, وَصَرَخُوا: «سَيْفٌ لِلرَّبِّ وَلِجِدْعُونَ». 21وَوَقَفُوا كُلُّ وَاحِدٍ فِي مَكَانِهِ حَوْلَ الْمَحَلَّةِ. فَرَكَضَ كُلُّ الْجَيْشِ وَصَرَخُوا وَهَرَبُوا. 22


وَضَرَبَ الثَّلاَثُ الْمِئِينَ بِالأَبْوَاقِ, وَجَعَلَ الرَّبُّ سَيْفَ كُلِّ وَاحِدٍ بِصَاحِبِهِ وَبِكُلِّ الْجَيْشِ. فَهَرَبَ الْجَيْشُ إِلَى بَيْتِ شِطَّةَ إِلَى صَرَدَةَ حَتَّى إِلَى حَافَةِ آبَلِ مَحُولَةَ إِلَى طَبَّاةَ. 23فَاجْتَمَعَ رِجَالُ إِسْرَائِيلَ مِنْ نَفْتَالِي وَمِنْ أَشِيرَ وَمِنْ كُلِّ مَنَسَّى وَتَبِعُوا الْمِدْيَانِيِّينَ. 24فَأَرْسَلَ جِدْعُونُ رُسُلاً إِلَى كُلِّ جَبَلِ أَفْرَايِمَ قَائِلاً: «انْزِلُوا لِلِقَاءِ الْمِدْيَانِيِّينَ وَخُذُوا مِنْهُمُ الْمِيَاهَ إِلَى بَيْتِ بَارَةَ وَالأُرْدُنِّ». فَاجْتَمَعَ كُلُّ رِجَالِ أَفْرَايِمَ وَأَخَذُوا الْمِيَاهَ إِلَى بَيْتِ بَارَةَ وَالأُرْدُنِّ. 25وَأَمْسَكُوا أَمِيرَيِ الْمِدْيَانِيِّينَ غُرَاباً وَذِئْباً, وَقَتَلُوا غُرَاباً عَلَى صَخْرَةِ غُرَابٍ, وَأَمَّا ذِئْبٌ فَقَتَلُوهُ فِي مِعْصَرَةِ ذِئْبٍ. وَتَبِعُوا الْمِدْيَانِيِّينَ وَأَتُوا بِرَأْسَيْ غُرَابٍ وَذِئْبٍ إِلَى جِدْعُونَ مِنْ عَبْرِ الأُرْدُنِّ


ملحوظة هامة 

نحن نؤمن أن كل ما جاء فى العهد القديم هو اثبات عمل و قوة الله و لذلك من بعد ما اثبت الله قوته لشعب غليظ الرقبة - لذلك كانوا يهابون الله , وعندما تُذله  الشعوب الغريبة فكان عندما يصرخ لله كان الله ينجيه كما رأينا فى قصة النبى جدعون و من بعد أن اتم الله النبوات بظهوراته فى العهد القديم , جاء لنا متجسداً من العذراء ليعلمنا ولينقلنا الى طريق الحرب على المستوى الروحى - لذلك فالعداوة قد انتقلت من المستوى الجسدى و الحروب على الارض ,الى المستوى الروحى لذلك فالممسوح من الروح القدس ليس له انسان يكرهه أو يعاديه و لكن له معركة هى معركة مع الكذاب و ابو الكذابين و هو ابليس و اجناده ( اجناد الشر الروحيين )
فنحن يسكن بنا الروح القدس الذى به انسكب حب الله الآب داخلنا بالمسيح يسوع و هذا جعلنا نصلى بكل المحبة من أجل الذين يسيؤن الينا كما علمنا يسوع المسيح فى ايام جسده و علمنا كيف تكون النُصرة بالجهاد الروحى الذى هو بالصوم و الصلاة 


- فيا اخوتى علينا أن نصلى و نعيش حياة التوبة كما عاشها اهل نينوى بمناداة النبى يونان , و ان نصلى ايضاً من أجل كل الخليقة ( الانسان و الدواب و الزرع و المياة - كما يقال فى القداسات اليومية ) لأن الله يسمعنا و تنتشر بركاته و هباته بقوة الصلاة التى نرفعها اليه بقلوب تائب.

- لتدوم علينا بركاتك و هباتك السماوية لمجد اسمك يا الهى القدوس الى ابد الآبدين 

آمين 


http://katamars.avabishoy.com/bible/HolyBible.htm#1

سفر القضاه مع التفسير 

الخميس، يناير 23، 2014

هل يعترف الايمان المسيحى بوجود مخلوقات فضائية تشارك البشرية فى الوجود

مدونة غيورة القبطية






هل يعترف الايمان المسيحى بوجود مخلوقات فضائية تشارك البشرية فى الوجود  


سؤال كثيراً يُطرح و تدور حوله مناقشات و جدال حتى أن الاطفال الصغار أيضاً أصبحوا يؤمنون بوجود مخلوقات فضائية من الممكن أن تغزو الأرض حيث انهم اكثر ذكاء من البشر, و هذا أوقات يكون سببه الالعاب الالكترونية و الأفلام الأمريكية الأنتاج و التى يكون منتجوها فى كثير من الأوقات من الملحدين ,حتى أن الصين دخلت فى اللعبة !!! لتعلن لظهور أطباق طائرة تحمل مخلوقات فضائية تحوم فى سمائها 

http://www.youtube.com/watch?v=y7RQ7FZZJV8



2012 UFO Sightings In China - Hundreds Of Witness!

 هذا الموضوع نوقش ايضاً بين المصريين على المواقع الالكترونية من بعد أن ادعى سائح اجنبى أنه شاهد طبق فضائى فوق شرم الشيخ , و هذا لكى يوجه المصريين الى أن المخلوقات الفضائية توجهت بنظرها أخيراً الى مصر !! ؟ 

- هذا الموضوع كان يجب دراسته من الناحية الايمانية المسيحية و هل فعلاً توجد خليقة عاقلة غيرنا فى هذا الكون الواسع جداً . لهذا يحار العلماء من حكمة الله فى أن يخلق الكون واسع جداً و لا يوجد به غير البشر !!!؟, و لذلك يؤكدون أى العلماء على أن من الممكن أن توجد مخلوقات ذكية بل قد تفوق البشر ذكاء و تقدماً  تشاركنا فى هذا الكون .

- و للإجابة يجب أن نعود أولاً الى نصوص الكتاب المقدس و الذى قد نجد فيه معلومات كونية قد تفوق كل توقعاتنا حتى انه تكلم ظواهر كونية منذ 2000 الفين عاماً اكتشفها العلماء حديثاً و هذا ما سيأتى بالتفصيل فى هذه المقالة 

- بداية اسمحوا لى يا اخوتى أن ابدأ بكم من البداية للخليقة أى الخلق للسماوات ,و السماوات هى كل ما تحويه من طغمات سمائية ( رُتب الملائكة ) وسماء الكون الواسع الفضائى و أخيراً الأرض , و لذلك علينا أن نبدأ من سفر التكوين و نظراً لأن الهنا اله النظام فقد جعل ترتيب أسفارالكتاب المقدس موضوعة بنظام دقيق بداية من سفر التكوين الذى كلمنا عن اصل الخلق وعن شجرة الحياة و أخر اسفاره أيضاً سفر الرؤيا و الذى جاء الذكر الثانى فيه لشجرة الحياة أيضاً و الوصف للمعاناة للبشر و بداية تكوين مدينة الحياة الابدية التى قال عنها فى سفر الرؤيا ,ارض جديدة و سماء جديدة 


- سفر التكوين كما يشرحه لنا ابونا القمص تادرس يعقوب

يُدعي في العبرية "بي راشيت" وهي الكلمة العبرية الأولي من السفر نفسه وتعني (في البدء)، أما تسميته "التكوين" فمترجمة عن السبعينية وتعني (الأصل) أو (بداية الأمور).

يري القديس ديديموس الضرير في تفسيره لسفر التكوين أن غاية الوحي الإلهي من الحديث عن الخلق هو تصحيح الأفكار الخاطئة التي تسربت إلى إسرائيل في هذا الشأن من العبادات الوثنية المصرية. أما القديس باسيليوس فيؤكد أن عمل الكنيسة ليس دراسة طبيعة المخلوقات (أي الدراسات الفلسفية العقلية الجافة) وإنما النظر في أعمالها ونفعها، وان موسى النبي كتب في بساطة ليؤكد بعض الحقائق التي شوهها بعض الفلاسفة الملحدين، فأكد أن العالم ليس وليد الصدفة، وإنما هو عمل خالق ماهر، وانه ليس أزليًا مع الله" أى الكون الواسع" ولا يشاركه أبديته إنما له بداية ونهاية


أبرز هذا السفر جانباً هاماً يمس علاقتنا بالله. فالإنسان في نظر الله ليس مجرد خليقة وسط ملايين من المخلوقات الأرضية والسماوية لكنه كائن فريد يحمل السمة الأرضية في الجسد والسماوية في الروح. له تقديره الخاص في عيني الله. وهبة الله الإرادة الحرة التي تميز بها عن سائر المخلوقات الأرضية، فالأرض بكل جبروتها والكواكب بكل عظمتها تسير حسب قوانين طبيعية موضوعة لها، والحيوانات تسلك حسب غريزة طبيعية، أما الإنسان فالكائن الحرّ له أن يختار الطريق ويسلك حسبما يقرر.


من أجل هذا خلق الله الإنسان سيداً على الأرض، ومتسلطاً علي كل ما عليها وما تحتها، ما في البحار وما في الهواء... حتى علي الفضاء! لقد وهبه صورته ومثاله وأقامه كسفير له. 


- ما هدف إليه سفر التكوين: يقدم لنا الله الخالق للعالم المادي " الكون " ومؤسس العالم الروحي" الملائكة و الفردوس و الملكوت و الهاوية و الجحيم "


ملحوظة هامة قبل الدخول الى سفر التكوين 

نلاحظ الله يأمر قائلاً ( ليكن " اسم المادة المخلوقة " ) و ليس كما يؤمن البعض بقول الله ( كُن فيكون ) فهذا خطأ لأن هذا يدلل على وجود الشئ المخلوق و أن الله يأمره أن يستمر على حاله - فالكينونة أو الوجود  ليست من طبيعة المخلوقات التى لم تكن موجودة ,و لهذا وجب التنويه 


"" ملحوظة هامة إخرى كانت نقطة اعتراضية عن خلق الله للنور قبل أن يخلق الشمس و لكن لوجود علماء اهتموا بالبحث العلمى , فكان ردهم العلمى هو "  كان الفكر العلمي السائد أن النور مصدره الشمس، لكن جاءت الأبحاث الحديثة تؤكد أن النور في مادته يسبق وجود الشمس، لهذا ظهر سمو الكتاب المقدس ووحيه الإلهي، إذ سجل لنا النور في الحقبة الأولي قبل خلق الشمس، الأمر الذي لم يكن يتوقعه أحد."" ابونا القمص : تادرس يعقوب 

في اختصار يمكن القول بأن الرأي العلمي السائد حاليًا أن مجموعتنا الشمسية نشأت عن سديم لولبي مظلم منتشر في الفضاء الكوني انتشاراً واسعاً (السديم هو سحابة من الغازات الموجودة بين النجوم). ولذلك فمادة السديم خفيفة جداً في حالة تخلخل كامل، لكن ذرات السديم المتباعدة تتحرك باستمرار حول نقطة للجاذبية في مركز السديم، وباستمرا الحركة ينكمش السديم فتزداد كثافته تدريجاً نحو المركز، وبالتالي يزداد تصادم الذرات المكونة له بسرعة عظيمة يؤدي إلي رفع حرارة السديم. وباستمرار ارتفاع الحرارة يصبح الإشعاع الصادر من السديم إشعاعاً مرئياً، فتبدأ الأنوار في الظهور لأول مرة ولكنها أنوار ضئيلة خافتة و هذه نراها فى المناطق الشمالية من الكورة الارضية و تسمى أضواء الشمال و هذا لينك لمن يريد ان يشاهد هذه الظاهرة العجيبة   


http://www.youtube.com/watch?v=hsMW7zbzsUs





HD Northern Lights timelapse, Eureka, Alaska March 2013


  هكذا ظهر النور لأول مرة قبل تكوين الشمس بصورتها الحالية التي تحققت في الحقبة الرابعة (اليوم الرابع)... لقد ظهر النور حينما كانت الشمس في حالتها السديمية الأولي، أي قبل تكوينها الكامل.


**** التكوين او البدء

1 فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ. 2وَكَانَتِ الأَرْضُ خَرِبَةً وَخَالِيَةً وَعَلَى وَجْهِ الْغَمْرِ ظُلْمَةٌ وَرُوحُ اللهِ يَرِفُّ عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ. 3وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ» فَكَانَ نُورٌ. 4وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. 5وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَاراً وَالظُّلْمَةُ دَعَاهَا لَيْلاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً وَاحِداً.6وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ جَلَدٌ فِي وَسَطِ الْمِيَاهِ. وَلْيَكُنْ فَاصِلاً بَيْنَ مِيَاهٍ وَمِيَاهٍ». 7فَعَمِلَ اللهُ الْجَلَدَ وَفَصَلَ بَيْنَ الْمِيَاهِ الَّتِي تَحْتَ الْجَلَدِ وَالْمِيَاهِ الَّتِي فَوْقَ الْجَلَدِ. وَكَانَ كَذَلِكَ. 8وَدَعَا اللهُ الْجَلَدَ سَمَاءً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً ثَانِياً.9وَقَالَ اللهُ: «لِتَجْتَمِعِ الْمِيَاهُ تَحْتَ السَّمَاءِ إِلَى مَكَانٍ وَاحِدٍ وَلْتَظْهَرِ الْيَابِسَةُ». وَكَانَ كَذَلِكَ. 10وَدَعَا اللهُ الْيَابِسَةَ أَرْضاً وَمُجْتَمَعَ الْمِيَاهِ دَعَاهُ بِحَاراً. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 11وَقَالَ اللهُ: «لِتُنْبِتِ الأَرْضُ عُشْباً وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْراً وَشَجَراً ذَا ثَمَرٍ يَعْمَلُ ثَمَراً كَجِنْسِهِ بِزْرُهُ فِيهِ عَلَى الأَرْضِ». وَكَانَ كَذَلِكَ. 12فَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ عُشْباً وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْراً كَجِنْسِهِ وَشَجَراً يَعْمَلُ ثَمَراً بِزْرُهُ فِيهِ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 13وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً ثَالِثاً.14وَقَالَ اللهُ: «لِتَكُنْ أَنْوَارٌ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتَفْصِلَ بَيْنَ النَّهَارِ وَاللَّيْلِ وَتَكُونَ لآيَاتٍ وَأَوْقَاتٍ وَأَيَّامٍ وَسِنِينٍ. 15وَتَكُونَ أَنْوَاراً فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ». وَكَانَ كَذَلِكَ. 16فَعَمِلَ اللهُ النُّورَيْنِ الْعَظِيمَيْنِ: النُّورَ الأَكْبَرَ لِحُكْمِ النَّهَارِ وَالنُّورَ الأَصْغَرَ لِحُكْمِ اللَّيْلِ وَالنُّجُومَ. 17وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ 18وَلِتَحْكُمَ عَلَى النَّهَارِ وَاللَّيْلِ وَلِتَفْصِلَ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 19وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً رَابِعاً.20وَقَالَ اللهُ: «لِتَفِضِ الْمِيَاهُ زَحَّافَاتٍ ذَاتَ نَفْسٍ حَيَّةٍ وَلْيَطِرْ طَيْرٌ فَوْقَ الأَرْضِ عَلَى وَجْهِ جَلَدِ السَّمَاءِ». 21فَخَلَقَ اللهُ التَّنَانِينَ الْعِظَامَ وَكُلَّ نَفْسٍ حَيَّةٍ تَدِبُّ الَّتِي فَاضَتْ بِهَا الْمِيَاهُ كَأَجْنَاسِهَا وَكُلَّ طَائِرٍ ذِي جَنَاحٍ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 22وَبَارَكَهَا اللهُ قَائِلاً: «أَثْمِرِي وَاكْثُرِي وَامْلإَِي الْمِيَاهَ فِي الْبِحَارِ. وَلْيَكْثُرِ الطَّيْرُ عَلَى الأَرْضِ». 23وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً خَامِساً.24وَقَالَ اللهُ: «لِتُخْرِجِ الأَرْضُ ذَوَاتِ أَنْفُسٍ حَيَّةٍ كَجِنْسِهَا: بَهَائِمَ وَدَبَّابَاتٍ وَوُحُوشَ أَرْضٍ كَأَجْنَاسِهَا». وَكَانَ كَذَلِكَ. 25فَعَمِلَ اللهُ وُحُوشَ الأَرْضِ كَأَجْنَاسِهَا وَالْبَهَائِمَ كَأَجْنَاسِهَا وَجَمِيعَ دَبَّابَاتِ الأَرْضِ كَأَجْنَاسِهَا. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 26 وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ». 27فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَراً وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ.

***** هل تلاحظون أن الله قال انه خلق السماوات قبل الارض فالسماوات هى تحوى كل الطغمات السمائية ( درجات و رتب الملائكة ) و ايضا كل النجوم و الكواكب و المجرات لذلك نجد داود النبى يسبح الله قائلاً (  4الرَّبُّ عَالٍ فَوْقَ كُلِّ الأُمَمِ. فَوْقَ السَّمَاوَاتِ مَجْدُهُ. 5مَنْ مِثْلُ الرَّبِّ إِلَهِنَا السَّاكِنِ فِي الأَعَالِي 6النَّاظِرِ الأَسَافِلَ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ ) مزمور 113 - و بصراحة أنا محتارة جداً من رؤية ابينا داود النبى لمكانة الله العالية جداً فوق هذا الكون الواسع و أنه هو فوق السماوات - فداود النبى لم يقل فوق السماء و لكنه قال فوق" السماوات " أى هو يعرف ما استخدمه من تعبير أى أنه توجد سماء لا نراها نحن بالعين المجردة و على الرغم من مكانة الله التى هى فوق كل السماوات فهو يرى الدودة التى تحت الصخرة  و لذلك قال ( النَّاظِرِ الأَسَافِلَ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ )


أما عما قد ذُكرفى الكتاب المقدس عن الكواكب فهو كالتالى 

من سفر أيوب الاصحاح 22 : 12-و للعلم زمن ايوب كان منذ أكثر من 4000 اربعة الاف عام فكيف عرفوا فى ذلك الوقت بوجود الكواكب و هم لا يملكون اى تليسكوب !!!
((هُوَذَا اللهُ فِي عُلُوِّ السَّمَاوَاتِ.وَانْظُرْ رَأْسَ الْكَوَاكِبِ مَا أَعْلاَه )) - اى ان عرش الله اعلى من الكواكب 
ايوب 25 : 5 (( الكواكب ليست طاهرة في عينيه هُوَذَا نَفْسُ الْقَمَرِ لاَ يُضِيءُ وَالْكَوَاكِبُ غَيْرُ نَقِيَّةٍ فِي عَيْنَيْهِ )) - غير نقية لكثرة الشوائب فى الفضاء و الغازات و الصخور !! و كيف عرف أن القمر لا يضئ و أنه كوكب مُعتم !!!؟ 
* هذا هو العِلم الذى فوق مستوى البشر الذين يعيشون بالجسد ,لأن يوجد بشر يعيشون على مستوى الروح متشبهين بالملائكة لذلك كشف الله لهم اسرار الكون قبل أن توجد مُعامل للفضاء و تكنولوجيا تؤكد ما كلمنا عنه أبائنا القديسين الذين تكلموا بقوة و معرفة الروح القدس

مزمور داود النبى 147

((يُحْصِي عَدَدَ الْكَوَاكِب. يَدْعُو كُلَّهَا بِأَسْمَاءٍ  )) دليل على كثرة الكواكب بل لقد عرف داود أيضاً أن لها أسماء 
- ايضاً من المهم جداً أن نعرف أن الله لم  يخفى عن الانسان كل ما خلقه حتى عن وجود الهاوية و الجحيم و الفردوس و الملكوت الابدى لذلك قد قرأ بعضنا عن تجارب ابائنا  و اشخاص عاديون ممن سمح لهم الله بالذهاب الى الهاوية ليحكوا لنا عما أعده الله للانتظار للخطاة و الاشرار و ايضاً سمح لهم بالذهاب الى الفردوس  و لم تستطيع كل مفردات اللغة ان تساعدهم فى وصف ما رؤه من عالم روحانى تشدوا فيه الملائكة بالتسابيح لله بأصوات لم تُسمع بين البشر , و المناظر الخلابة التى لا يوجد مثيل لها فى العالم المحسوس او المادى 

*** و العجيب أن الله سمح ليهوذا " الآخر و ليس الخائن " ان يكتب رسالة واحدة و هى ما جائت قبل سفر الرؤيا بالعهد الجديد  ليقول لنا بمعرفة و كشف الروح القدس عن ظاهرة كونية أكدتها لنا الاكتشافات الكونية الحديثة و هى ظاهرة ( الثقوب السوداء فى الفضاء الكونى ) و لقد كشف لنا العلم عن هذه الظاهرة العجيبة و قد أوجدها اوجدها الله فى الفضاء الكونى لتكون مركز لجذب النجوم التى قد انتهى عمرها و تحولت الى كتلة مُظلمة و لكن لها كثافة عالية جداً لتنجذب الى داخل الثقب الاسود بقوة جاذبية فائقة جداً الى مكان لم يستطع العلماء معرفة نهايته - و العجيب فى شرح يهوذا انه سيكون الإكتشاف لهذه الظاهرة الكونية انها ستتزامن معها تصرفات مُخزية للبشر تصل الى درجة الفجور و النجاسة و الاستهانة بسلطان الكنيسة الأم و الكبرياء و العُنف و الانحطاط أكثر من الحيوانات و البُغضة و الجرى وراء المال و السلطان و الملذات و الشهوات و مقاومة المسيح الذى تواضع من اجل خلاص البشرية , لذلك اصبحوا انانيون و متعجرفون , ضاربين بتعاليم الله ووصاياه بعرض الحائط , و للأسف هذا ما نراه حولنا فلذلك قال يهوذا فى رسالته (( 13أَمْوَاجُ بَحْرٍ هَائِجَةٌ مُزْبِدَةٌ بِخِزْيِهِمْ. نُجُومٌ تَائِهَةٌ مَحْفُوظٌ لَهَا قَتَامُ الظَّلاَمِ إِلَى الأَبَدِ.))

نجوم تائهة محفوظ لها قتام الظلام الى الأبد !!! كيف عرف يهوذا هذه الظاهرة و هو مُجرد صياد للاسماك !!! و لذلك أكد على أحداث ستكون فى الزمان الأخير لذلك قال (( 18فَإِنَّهُمْ قَالُوا لَكُمْ إِنَّهُ فِي الزَّمَانِ الأَخِيرِ سَيَكُونُ قَوْمٌ مُسْتَهْزِئُونَ، سَالِكِينَ بِحَسَبِ شَهَوَاتِ فُجُورِهِمْ.19 هَؤُلاَءِ هُمُ الْمُعْتَزِلُونَ بِأَنْفُسِهِمْ، نَفْسَانِيُّونَ لاَ رُوحَ لَهُمْ. )) وقد تميز هؤلاء الأشرار بأنهم مستهزئون يسخرون بالأمور الروحية، لأنهم كانوا ماديين، يرفضون كل شيء لا تدركه عقولهم. وبما أنهم فاسقون شهوانيون، جاءت رسالة المسيح تتعارض مع ميولهم وأهوائهم الفاسدة. فرسالة المسيح تدعو إلى العفة والطهارة والتدقيق في السلوك وعدم التساهل مع الخطية بكل أشكالها، ورفع مستوى حياة الإنسان إلى أرقى درجة
http://www.youtube.com/watch?v=xp-8HysWkxw



https://www.youtube.com/watch?v=emlQIHfCEDY  حقائق سريعة من نجوم العلوم - الثقوب السوداء SOS Fast Fact - Black Holes


- فكما ترون يا اخوتى أن الله لم يخفى على الإنسان أى شئ خلقه سواء فى العلم المادى او العالم الروحى ,لأن الله يحب الانسان , فكيف بعد أن يخلق الله كل شئ و يراه انه حسن جداً كما جاء فى سفر التكوين الاصحاح الأول , نرى اشخاص موتورون و يعيشون   الخيال فيتكلمون عن الله يتهمونه بخلق " كائنات مشوهة" مسخ " من كائنات إخرى لتُشاركنا الحياة فى الكون, و تعليلهم هو أن طالما أن الكون واسع فلابد ان توجد عوالم إخرى لا نراها و لكنهم يرسلون لنا اطباق طائرة لتتجسس علينا , كما يعلن بعض العلماء الماكرين , لأنه قد ظهر مكرهم هذا فى محاولة توجيه نظر الدول المُعادية الى الفضاء بدلاً من الإعتراف بالتجسس على أعدائهم بطرق فيها نوع من الابتكار لأشكال من المكوك الفضائى و للتأكيد على هذا الطرح, نجد ان ظاهرة الأطباق الطائرة بدات تظهر مع بداية الحرب الباردة بين الولايات المتحدة و الاتحاد السوفيتى قبل التقسيم 


- فالذى اريد أن اصل اليه هو أن حاشا لله أن يخلق شئ مشوه و لكن قد يسمح بهذا بين البشر بسبب خطأ فى تناول بعض العقاقير أو الامراض الوراثية , حتى أن الشيطان ذاته فهو لم يكن منظره فى أصل خلقته ملعون و مُرعب قبل السقوط بل كان كامل الجمال و لكنه وقع فى خطية التكبر , فسقط و هنا الله لعنه و جرده من كمال الجمال و أعطاه لعنه الخلقة لتصاحبه الى انتهاء الدهر 


- العجيب أن داود النبى تكلم عن علم الله الواسع فى الاحصاء للكواكب و يعطيها اسماء ,فقال فى المزمور 147 ( 4يُحْصِي عَدَدَ الْكَوَاكِبِ. يَدْعُو كُلَّهَا بِأَسْمَاءٍ. 5عَظِيمٌ هُوَ رَبُّنَا وَعَظِيمُ الْقُوَّةِ. لِفَهْمِهِ لاَ إِحْصَاءَ. 6الرَّبُّ يَرْفَعُ الْوُدَعَاءَ وَيَضَعُ الأَشْرَارَ إِلَى الأَرْضِ.) 

+ إن الودعاء – أى التائبين – يرفعهم الله قابلاً إياهم. وأما الذين وضعوا ذواتهم من علو الفضيلة فإنه يسقطهم من علو منزلته ويحقرهم كما أسقط الذين عصوا من الملائكة وأهبطهم إلى أسفل الجحيم. و الله الذي يرفع الودعاء سيكون كما نرى النجوم فى السماء . فهذه ستكون مكانة المتواضعين أمام عظمة الله و لذلك نجد الملاك ميخائيل يشرح لدانيال  النبى عن مكانة و رفعة الذين يحبون الله فيقول فى دانيال 12 (( 3وَالْفَاهِمُونَ يَضِيئُونَ كَضِيَاءِ الْجَلَدِ وَالَّذِينَ رَدُّوا كَثِيرِينَ إِلَى الْبِرِّ كَالْكَوَاكِبِ إِلَى أَبَدِ الدُّهُورِ )) و السؤال إن لم نرى مكانة الكواكب و النجوم فكيف كان للإنسان أن يتخيل ما اعده الله للحاملين اسمه " أبناء الله " من مكانة فى ملكوته كما يصف لنا الملاك ميخائيل ,إن لم يروا هذا أولا فى العالم المادى و الذى لا يُقارن و لا يشابه لسعة و عظمة و كمال و جمال العالم الروحى 

*** لذلك كانت حكمة الله فى أن يخلق لنا هذا الكون الواسع لنعرف أن هذا الكون لا يمثل شئ من سعة ملكوت الله الذى اعده لقديسيه  و لنفهم ايضاً مكانة و منزلة الكواكب و النجوم و التى اعدها الله للذين يحبونه 



شُكر خاص بالطفل الجميل "ارسانى " الذى كان السبب فى فكرة هذا الموضوع 

الثلاثاء، ديسمبر 17، 2013

الكنيسة القبطية هى ما تكلم عنها الكتاب المقدس

مدونة غيورة القبطية












الكنيسة القبطية هى ما تكلم عنها الكتاب المقدس 

جمعتنى الظروف مع احدى الشابات و دار حوار عن وحدة الكنيسة و لماذا لا يتحد شعب المسيح على كنيسة واحدة و ايمان واحد و معمودية واحدة كما قال بولس الرسول و لقد كانت تدافع عن كنيسة تتبع المنهاج البروتستانتى و كلنا نعرف أن الكنيسة البروتستانتية ليس لها جذور حيث انها خرجت على الكنيسة الكاثوليكية 

فقلت لها ان قانون كنيستنا القبطية هو ان من يتناول خارج الكنيسة الاورثوذكسية ليس له ان يتناول بها ثانية الا من بعد الاعتراف بانه تناول خارجها من كنيسة تتبع ايمان مختلف لانه تناول على ايمان مخالف للعقيدة الارثوذكسية - فقالت ان المسيح لا يفرق و انه احب كل الخليقة فقلت لها ان المسيح لم يفرق و لكن التعاليم المخالفة لكلام المسيح هى التى اختارت ان تتفرق عن الكنيسة الأم 
و بصراحة كان يجب أن استشهد بأقوال النبوات التى تكلم بها اناس الله المسوقين من الروح القدس 
تعالوا يا اخوتى نتعرف عن سمات كنيسة الله و أيضاً مكان نشأتها و التى تكلم الله عنها فى العهدين القديم و الجديد و الذى به كل الاشارات للكنيسة الارثوذكسية تحديداً 

بداية أبدأ من أعمال الرسل الاصحاح 9 العدد 11 و الذى يتكلم عن شاول الطرسوسى الذى آمن بالسيد المسيح و هو موجود بزقاق يقال له ( المستقيم ) و كلمة زقاق هى اشارة للطريق الضيق  و هو هو ايضا مستقيم و التى تعنيها كلمة "ارثوذكس "هو" المستقيم "
- و فى الحقيقة أن من يبحث عن الجهاد فى الكنائس و التى اختارت أكثر الطرق جهاداً ضد الخطية نجد الكنيسة الارثوذكسية الأكثر جهاداً ,لذلك نجد أن ايام الصيامات بها لو تم جمعها تصل الى 7 شهور فى السنة ولذلك من لا يستطيع الامتناع عن شهوة اكل اللحوم لا يستطيع أن يصوم هذه الصيامات ليعيش عل الطعام النباتى ( مثل أدم و حواء فى الجنة قبل السقوط )

- أيضاً تؤمن الكنيسة القبطية بأن العذراء مريم هى الملكة التى جلست عن يمين الملك و أنها ايضاً السماء الثانية التى اختارها الله ليسكن بها لانها والدة الاله كما دعتها اليصابات بالروح القدس الذى امتلأت به عندما قابلتها كما حكى لنا القديس لوقا الاصحاح 1 : 43  , و لذلك تدعى السيدة العذراء بانها سماء جسدانية أى سماء بشرية اختارها الله ليأخذ من طبيعتها البشرية ليتجسد منها و لذلك قال الرب على لسان اشعياء النبى فى الاصحاح 66 (  1- هكذا قال الرب السماوات كرسيي و الارض موطئ قدمي اين البيت الذي تبنون لي و اين مكان راحتي.)
و قال بولس الرسول بالروح القدس فى رسالته الى العبرانيين الاصحاح 9 ( 11وَأَمَّا الْمَسِيحُ، وَهُوَ قَدْ جَاءَ رَئِيسَ كَهَنَةٍ لِلْخَيْرَاتِ الْعَتِيدَةِ، فَبِالْمَسْكَنِ الأَعْظَمِ وَالأَكْمَلِ، غَيْرِ الْمَصْنُوعِ بِيَدٍ، أَيِ الَّذِي لَيْسَ مِنْ هَذِهِ الْخَلِيقَةِ.) و الْمَسْكَنِ الأَعْظَمِ وَالأَكْمَلِ هو الذى أخذ شكله من جسد كلية البتولية و الطهر  (  العذراء مريم ) و التى يعتبرها الاخوة البروتستانت انها مجرد وعاء استخدمه الله 

أما عن مكان الكنيسة و التى دُشنت ارضها و تباركت باقدام العائلة المقدسة فلقد كانت كنيسة مصر 
- ولذلك يوجد سؤال لماذا أمر الملاك جبرائيل القديس يوسف النجار بالهروب من وجه هيرودس الى مصر تحديداً و كلنا نعرف قصة مجيء العائلة المقدسة الى مصر و لكن كان الترتيب لهذا الحدث العظيم قبل حدوثه باكثر من 700 عاما عندما تكلم اشعياء النبى بالروح القدس قائلاً فى الاصحاح 19 ( نبوءة عن مصر ( 1 وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ مِصْرَ: «هُوَذَا الرَّبُّ رَاكِبٌ عَلَى سَحَابَةٍ سَرِيعَةٍ وَقَادِمٌ إِلَى مِصْرَ فَتَرْتَجِفُ أَوْثَانُ مِصْرَ مِنْ وَجْهِهِ وَيَذُوبُ قَلْبُ مِصْرَ دَاخِلَهَا.) و قد فسر الاباء السحابة بأنها ترمز الى القديسة العذراء مريم و التى حملت السيد المسيح على ذراعيها و جاءت لتُبارك مصر و لتُبارك شعبها

- ايضاً نجد الكتاب المقدس يتحدث فى نبوة عن أحد أعمدة الكنيسة القبطية و هو" مار مرقس الرسول " و الذى أول بشاراته إبتدأت من مدينة الاسكندرية و لذلك نجد النبوة تقول و هى من اشعياء 19 أيضاً ( 19فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ مَذْبَحٌ لِلرَّبِّ فِي وَسَطِ أَرْضِ مِصْرَ وَعَمُودٌ لِلرَّبِّ عِنْدَ تُخُمِهَا. 20فَيَكُونُ عَلاَمَةً وَشَهَادَةً لِرَبِّ الْجُنُودِ فِي أَرْضِ مِصْرَ ) و المقصود ب ( وَعَمُودٌ لِلرَّبِّ عِنْدَ تُخُمِهَا.) هو مار مرقس الذى دخل من " تُخُمِهَا " أى حدودها الشمالية و هى مدينة الاسكندرية و قام بتأسيس الكنيسة التى مازالت الى الآن تقيم القداس بنفس الاسلوب الذى استلمته من مار مرقس الرسول و لا ننسى المذبح الذى "فى وسط مصر و الذى موقعه" دير المحرق

- هذا الامتياز للكنيسة القبطية جاء أيضاً من تدشين المذبح بيد السيد المسيح الذى هو الآن بدير المحرق ( 19فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ مَذْبَحٌ لِلرَّبِّ فِي وَسَطِ أَرْضِ مِصْرَ ) 

- أيضاً من خلال الدراسة للباباوات الذين قادوا الكنيسة القبطية و الذين جلسوا على كرسى مار مرقس الرسول لم يخرجوا عن الشعب المصرى فكلهم كانوا من اب و ام مصريين , ليس كالكنيسة الكاثوليكية و التى بها التعدد للجنسيات للباباوات الذين توالوا عليها - لن يُفهم من هذا أن يوجد خطأ فى تعدد الجنسيات للباباوات فى الكنيسة الكاثوليكية و لكن توجد نبوة تتكلم عن الذي سيحكم شعب الله سيخرج من وسط شعب كنيسة الله المُحدد موقعها فى وسط العالم  الذى قال عنه فى سفر اشعياء (  و لذلك قال ( وَحَتَّى يُقِيمَ مَقَاصِدَ قَلْبِهِ. فِي آخِرِ الأَيَّامِ تَفْهَمُونَهَا.)  و هذا من سفر ارميا الاصحاح 30 ( وَأُعَاقِبُ كُلَّ مُضَايِقِيهِمْ. 21وَيَكُونُ حَاكِمُهُمْ مِنْهُمْ وَيَخْرُجُ وَالِيهِمْ مِنْ وَسَطِهِمْ وَأُقَرِّبُهُ فَيَدْنُو إِلَيَّ لأَنَّهُ مَنْ هُوَ هَذَا الَّذِي أَرْهَنَ قَلْبَهُ لِيَدْنُوَ إِلَيَّ يَقُولُ الرَّبُّ؟22وَتَكُونُونَ لِي شَعْباً وَأَنَا أَكُونُ لَكُمْ إِلَهاً». )
**** وَيَكُونُ حَاكِمُهُمْ مِنْهُمْ وَيَخْرُجُ وَالِيهِمْ مِنْ وَسَطِهِمْ ) هكذا حاكمنا وولينا هو البابا الذى تربى على ارض مصر منبع الرهبنة المسيحية 

- بقى كلمة اخيرة يجب أن نفكر فى مضمونها و هى أن الكنيسة القبطية هى الأكثرعدداً فى تقديم الشهداء على اسم السيد المسيح و أنها موجودة فى أكثر المناطق اضطهاداً للمسيحية ( مصر ) و لقد ظلت متماسكة و لم يهتز عرشها لأن الله نظر الى تواضع القائمين عليها 

**** ملحوظة هامة جداً : لقد تم الاستعانة بنصوص الكتاب المقدس النسخة البروتستانتية - لأن الكنيسة الارثوذكسية لم تطبع نسخة خاصة بها لألا يقال أنها اضافت نصوص تستخدمها كحجة قوية تؤكد بها مصداقيتها كما أن السيد المسيح لم يشهد عن ذاته و لكنه ترك الآخرين يشهدون عنه بالروح القدس 
و لالهنا كل المجد و الكرامة و التقديس الى دهر الدهور 
آمين