Wikipedia

نتائج البحث

التسميات

آلام الكنيسة (19) محمد النبى الكذاب (13) العذراء (8) الكتاب المقدس (8) الوهية السيد المسيح (8) الاحتشام فى المسيحية (6) الروح القدس (6) المحبة (6) رسالة محبة (6) الاستعداد للمجئ الثانى (5) التائبين (5) التجسد (5) الحقائق العلمية بالكتاب المقدس (5) الصلاة (4) غضب السماء (4) اجابة اسئلة (3) البابا شنودة (3) البروتستانت و نحن (3) الشيطان (3) العبيد و الاحرار (3) المجئ الثانى (3) حكمة المعرفة (3) سير قديسين (3) شهادة بولس الرسول (3) قصة الكنيسة القبطية (3) البابا بنيامين و الغزو الاسلامى (2) التجلى (2) التواضع (2) الخمر فى المسيحية (2) الزواج فى المسيحية (2) الصليب (2) الكهنوت (2) الملاك جبرائيل ( رجُل الله ) (2) جُند الله (2) مسلم سابق (2) مشايخ الاسلام (2) نشيد الانشاد (2) نفخ الروح و علم الاجنة (2) اتكا على صدر يسوع (1) اذبحوهم امامى (1) اصحاح لعنات الله (1) الاستشهاد فى المسيحية (1) الاكتئاب و علاجه بالطريقة المسيحية (1) الامانة فى المسيحية (1) البابا اثناسيوس الرسولى (1) البابا كيرلس (1) التجربة على الجبل (1) الحكم الالفى (1) الخطية الاصلية (1) الرؤيا (1) السيد المسيح (1) الصوم (1) الغزو الاسلامى (1) القتل فى العهد القديم (1) القديس مارمينا العجايبى (1) القرعة الهيكلية (1) المصلوب (1) الملاك ميخائيل (1) اليهود (1) تعاليم روحانية (1) حزقيال 16 (1) حمارة بلعام (1) ختان يسوع المسيح (1) سمعان الشيخ (1) شهداء (1) فلك نوح (1) قانون الاحوال الشخصية (1) لصليب (1) لوقا البشير (1) مار مرقس (1) مجمع نيقية و اثبات لاهوت المسيح (1) محبة الله (1) مريم (1) يهوذا الاسخريوطى (1) يوحنا آخر انبياء العهد القديم (1)

المشاركات الشائعة

Google+ Followers

الجمعة، يونيو 26، 2015

لماذا تنازل السيد المسيح امام الشيطان لكى يجربه على الجبل !!!

  مدونة غيورة القبطية


 
لماذا تنازل السيد المسيح امام الشيطان لكى يجربه على الجبل !!!


كان الشيطان يتربص بالسيد المسيح و يريد أن يتأكد هل هو فعلا ابن الله و لذلك واجه الشيطان ,السيد المسيح وجها لوجه فى ميدان الحرب في المدينة المقدسة علي جناح الهيكل

حيث قال الشيطان للسيد المسيح " إن كنت إبن الله ، فأطرح نفسك إلي أسفل . لأنه مكتوب إنه يوصي ملائكته بك . فعلي أيديهم أيديهم يحملونك ، لكي لا تصطدم بحجر رجلك "( مت 4: 6 )...

مازالت مشكلة الشيطان قائمة " أن كنت إبن الله " ومازال المسيح لا يجيبه عليها !!

وبالنسبة إلي السيد المسيح ، شاء الشيطان أن تكون تجربته هذه علي جناح الهيكل . فماذا كانت صورة التجربة ؟ شرحها كالآتي :

إلق نفسك من جناح الهيكل ، فتحملك الملائكة علي ايديهم وكل الذين في الهيكل يرون هذا المنظر العجيب ، فتبهرهم ويقولون : هذا حقاً هو المسيا النازل من السماء محمولاً علي أيدي الملائكة . وهكذا يؤمنون وتنشر ملكوتك بسهولة !!


هذه هي الوسيلة السهلة التي تحتاج إليها . فهل تظن ان الناس يؤمنون بمولود في مزود بقر ؟ أو بمصلوب علي خشبة ؟! .. إنما انا أقدم لك الوسيلة السريعة الفعالة .. "هذا الفكر الشيطانى "كفكرة البُراق التى من التُراث الاسلامى

نعود للتجربة التى حدثت مع السيد المسيح
فهل تري نصيحة أخلص من هذه و التى يقدمها الشيطان بذاته للسيد المسيح ؟! بانه اذا القى نفسه فتحمله الملائكة " فياله من مشهد عظيم "
اوقات يظهر الشيطان فى صورة الشخص الذى يقدم النصيحة و لتقديم المساعدة و لغباء الشيطان لم يفهم هدف المسيح
لأن المسيح ما جاء ليبهر الناس بالمعجزات ، إنما جاء لكي يفديهم بدمه ولم يسمح للشيطان ان يبعده عن طريق الفداء ...

إنه لم يأت لكي يكسب إعجاب الناس ، إنما لكي ينقي قلوبهم ، ويغرس فيهم الإيمان .
- ليس إنبهارهم به هو هدفة ، إنما هدفة هو خلاص نفوسهم . كما أن إظهار قوته لم يكن هو هدف تجسده ، بل حمل خطاياهم ومحوها بدمه الكريم ..

إن الشيطان يريد بالتجربة أن يبعد المسيح عن طريق الصليب . ويحوله إلي إعجاب الناس بالمناظر والمعجزات . هذه هي شهوة الشيطان وشهرة الشيطان في استخدام المناظر والمجد الباطل والمديح وإعجاب الناس . اما الخلاص ، فيبعد الناس عن التفكير فيه . وأراد إبعاد المسيح عن طريقه أيضاً

#?#‏نلاحظ? في استخدام الشيطان لآيات الكتاب أنه يخادع " لأنه هو المُضل و الذى يضل من يشاء و لم يقدر على السيد المسيح "، و لذلك نجده لا يذكر الآية سليمة .## فهذه الآية لم يذكرها الشيطان فى نفس المناسبة و التى قيلت فيها و هى( - لا يلاقيك شر و لا تدنو ضربة من خيمتك. ) لأنه يوصي ملائكته بك ، لكي يحفظونك في كل طرقك وعلي أيديهم يحملونك ، لئلا تصطدم بحجر رجلك ( مزمور 91 :10 – 12 ). و لذلك عند وقت التجربة لم يذكر الشيطان الآية في مناسبتها ، ## بل حذف أجزاء منها لكي تتمشي مع التجربة التي يريدها .

الكتاب لا يقول هنا : إلقي نفسك من"" الجبل فتحملك الملائكة ""، أي أن تسعي بنفسك إلي التجربة ، وتري ماذا يفعل الله ... بل يقول الكتاب : إن الله يمنع التجربة من أن تصل إليك . وإن وصلت إلي مسكنك يرسل ملائكته لتخفظك في سائر طرقك ,إذن الشيطان هنا يستخدم الآيات بطريقة شيطانية

فالشيطان يطبق الايات علي غير المقصود منها . ويقولها في غير مناسبتها ويحذف ما يريد لتتفق مع أغراضه ، ويحاول أن يفسرها تفسيراً ملتوياً . خاطئاً .. كمن يقص ألفاظ الأية قصاً ويفصلها تفصيلاً لكي تنطبق علي وضع معين ...لخدمة غرض شيطانى يسعى اليه

بهذا الوضع استخدم الشيطان آيات الكتاب ، بتفسير خاطئي ، لنشر البدع و الهرطقات
- فلا يخدعك الشيطان بشئ من هذا كله . ### واسأل عن المفهوم السليم للأية و فتش عن موضعها الصحيح الذى قيلت فيه و تأكد من المناسبة التى قيلت فيها :و هذا درس من دروس التجربة على الجبل و التى سمح بها السيد المسيح أن تحدث معه لكى نتعلم منها
للعلم :
الشيطان يحفظ آيات الكتاب و لكنه ليس عالماً من علماء الكتاب ! فالعالم ليس هو الذي يحفظ الآية ، وإنما هوالذي يفهم الآية فهماً سليماً يتمشي مع روح الكتاب كله و يعيشها فى حياته اليومية . وما اجمل قول الرسول في ذلك وما يشبهه :
" الحرف يقتل و لكن الروح يحي" ( 2 كو 3: 6)

والشيطان مستعد ان يقدم مفاهيم خاطئة كثيرة ، ويستخدم آيات الكتاب لكي يضل الناس.
أو لكي يثير شكوكاً ، أو لكي يعقد الناس ويضعهم امام مستويات أعلي من مقدرتهم . كأولئك الفريسيين الحرفيين و الذين كانوا يبحثون عن "وجاهة" التقوى و ليس التقوى الحقيقية و الذين كانوا يحزمون أحمالاً ثقيلة عسرة الحمل ، ويضعونها علي أكتاف الناس ، وهم لا يريدون أن يحركوها بأصبعهم "( مت 23: 4) وهكذا أغلقوا ملكوت السموات قدام الناس . فلا هم دخلوا ولا جعلوا الداخلين يدخلون ( مت 23: 13 )
أن استخدام آيات الكتاب بطريقة استخدام الحرف دون النظر الى المعنى الروحى و الظروف التى قيلت فيها الآيات ,هي حرب مشهورة من حروب الشياطين .و لذلك رأينا الشيطان, انه يتجاسر و يستخدمها مع شخص رب المجد ذاته !!!!

حرب اخرى يستخدمها الشيطان
هناك حرباً اخري خاصة باستخدام الآيات ، وهي طريقة أنصاف الحقائق ، حيث يستخدم المُحارب أى الشيطان" آية واحدة ويترك باقي الآيات المتعلقة بالموضوع ، التي لا يتكامل المعني بدونها مثل ما نراه من موقف السيد المسيح مع المرأة الكنعانية او من المرأة الخاطئة التى غسلت بدموعها ارجل المسيح - فتلك المرأة من بعد ما غسلت بدموعها أرجل المسيح و مسحتها بشعرها ( نلاحظ ان السيد المسيح لم يلمسها بيده و لم يقيمها من على الارض بل قال لها بالفم دون ان يلمسها - اذهبى مغفورة لكِ خطاياكِ و قال لها ايضاً ( 50- فقال للمراة ايمانك قد خلصك اذهبي بسلام) لوقا الاصحاح 7 : 36 -50 - و هذا هو درس للاباء الكهنة فلا تلمس امرأة تبكى امامك و لا تضع يدك عليها

أيضاً اليهود حينما حاربوا المسيح في موضوع تقديس يوم السبت واعتبروه نقض السبت لأنه يجري فيه معجزات شفاء وإقامة موتي وفتح أعين عميان .. عندما كانوا يعتمدون علي آية من الكتاب تقول " اذكر يوم السبت لتقدسة .. لا تعمل فيه عملاً ما " ( خر 20: 8، 10) ( تث 5: 12، 14) . إن المشكلة ليست في الآية ، وإنما في المفهوم الخاطئ للآية ...
فالله لم يمنع عمل الخير فى يوم السبت فراحة الله هى فى عمل الخير

- فالشيطان مستعد ان يقدم مفاهيم خاطئة كثيرة ، وهو يستخدم آيات الكتاب لكي يضل الناس الجهلاء و المعدومى المعرفة لمقاصد الله الروحية . أو لكي يثير شكوكاً ، أو لكي يعقد الناس ويضعهم امام مستويات أعلي من مقدرتهم

أن حرفية استخدام آيات الكتاب هي حرب مشهورة من حروب الشياطين .استخدم نفس جواب المسيح : مكتوب أيضاً :


مكتوب أيضاً
استخدم هذا الاسلوب ، سواء في الأمور الروحية ، أو في الأمور اللاهوتية و العقيدية أيضاً . كما قال لنا الرسول " بما يعلمه الروح القدس قارنين الروحيات بالروحيات "(1كو 2: 13) .


لقد قدم لنا السيد المسيح كل اساليب الحوار و التى نتخذ منها منهجاً فى الردود على المشككين فى الايمان المسيحى ,لذلك نحن نشكر الهنا الصالح الذى اعطانا الذكاء و الفهم و المعرفة للفكر السماوى ,و الذى به ننتصر على محاربات الشيطان و كما هو مكتوب لاحظ نفسك و التعليم , فلذلك كلما قرأنا كلمة الله كلما اذددنا حكمة فى الرد على اهل العالم 

 

"تم الاستعانة بنصوص من كتاب ( التجربة على الجبل ) لقداسة البابا المتنيح : البابا "شنودة الثالث

السبت، مايو 30، 2015

عندما تكون الصلاة فى الكنيسة القبطية بلا بناء للسامعين


 

مدونة غيورة القبطية

 عندما تكون الصلاة فى الكنيسة القبطية بلا بناء للسامعين
 

حالونى يا ابائى القديسن
مصر تستعيد مكانتها فى العالم و لذلك نجد العالم واقفاً على قدم و ساق مجتمعين فى تحالفهم لاسقاط مصر و لكن نرى يد الله القوية تحمى وطننا بالرغم من كل المكائد التى تُحاك علينا كمصريين
-بل و نجد ان بمعونة ربنا صارت مصر الملاذ الآمن لكافة الاطياف من الشعوب العربية المهاجرين الى مصر هربا من الخراب الذى حل لبلادهم و هم من سورية و العراق و اليمن و ليبيا و السودان - و ها هى مصر تفتح ذراعيها لكل من يجيئ ليحتمى بها

- الم تتسائلون لماذا الآن تحدث الاحداث بهذا الشكل الغير مبرر و تصير بلادنا هى آمن مكان لبداية حياة جديدة لشعوب جائت الينا لتأكل من القمح الذى فى بلادنا هل هذا صدفة ام أن التاريخ يعيد نفسه - هذا ما حدث يا ابائى فى مصر فى فترة وجود يوسف الصديق ابن اسرائيل و الذى جاء الى مصر كعبد مباع و كانت مصر هى المكان الآمن له من بطش اخوته ,و لقد استخدمه الله بعد ذلك ليكون هو القائم على خزائن الغلال فى مصر,و لكى تتحول يد الله الى نعمة جزيلة, لاشباع كل البلاد الجائعة حول مصر ليعطيهم يوسف من قمح بلادنا لكى لا يهلكوا جوعا و هذا كما جاء فى سفر التكوين الاصحاح 41 و 42 

و هذه القصة باحداثها ما هى الا لمعرفة ما ينتظر مصر من بركات لتحل على العالم كله و اقصد هنا أن العطاء سيكون من كنيستنا القبطية تحديداً و التى للاسف فى هذا الوقت لا تعتبر أن الصلاة بروح الفهم شئ اساسي بل و جوهرى أيضاً ,و للاسف يا كنيستى والتى احبها جدا و يا ابائى عندى عليكم انكم تتمسكون بلغة لا يعرفها شعب الكنيسة و لا الشعوب الآتين الينا و هى اللغة القبطية و التى تعطونها القداسة و الاهمية اكثر من روح الفهم للشعب الذى هو الاساسي فى القداسات ,التى سيطرت عليها اللغة القبطية و لذلك اصبحت اللغة القبطية لنا هى لغة اعجمية مقصورة على طبقة الاباء الكهنة و الشمامسة و اما الشعب فلا يفهم فما بالكم يا ابائى بالآتين الينا من باقى الدول العربية- و كما قلت ان كنيستنا فى هذه المرحلة سيستخدمها الله لتكون مصدر النور و الخبز الروحى لكل اخوتنا الذين يجيدون اللغة العربية  والمهاجرين و الذين سياتون الى كنائسنا عندما نتعلم ان نراعى روح الفهم و انه هو الاساس فى عبادتنا , وليقام القداس بلغة نفهمها جميعا و هذا ليس مطلب يستهان به يا أبائى القديسين

- فللاسف يا ابائى الكهنة ,الكثير من شباب الكنيسة يهرب لكنائس يفهم لغتها و يصلى بالروح و الذهن فيها لانه يريد ان يصلى بروح المشاركة الايجابية - فهذه هى روح الصلاة الروح الواحد و لكن ليست الصلاة و التسبيح يا ابائى هو بالترديد لكلمات اعجمية كالقبطية اليونانية و التى لا تمس ارواحنا لاننا لا نفهم معناها و لذلك ارجوكم لا تعطوا اللغة مكانا مهماً ,اكثر من ان ترتفعوا بروح الصلاة بشعب الكنيسة الذى يريد المشاركة

- فليس من اللائق ان تكون مردات الشعب مقصورة على شماس يجيد اللغة القبطية و باقى الشعب محروم من التسبيح بروح الصلاة لانه لا يعرف المردات القبطية - و للاسف هذا اصبح يتكرر و اصبحنا اعاجم فى كنائسنا تفرض علينا لغة لا نفهم مفرداتها ,هذا اصبح روح تكبر كما جاء فى التفسير لرسالة بولس الرسول و لهذا تنقسم كنيستنا و يهرب شعبها , و الحجة هى الحفاظ على لغة هى بارادة الله صارت مندثرة دون الحفاظ على جيل لا يفهم قداسه - فنحن يا ابائى القديسن لنا لغة سماوية و هويتنا ليست عالمية و لكنها هوية سماوية ايضاً ,فهل سنظل متمسكين بعبادة الحرف ام سنعود للعبادة بالروح يا ابائى القدسين و لتعود كنيستنا اكثر قوة بشعب جديد آتى اليها
ساجتزئ اجزاء بسيطة لنعرف كيف يتصرف الشعب عندما ترد كلمات معينة تجعل الشعب يقبل يده مع الشكر هذا ان قيلت باللغة العربية و اما ان قيلت باللغة القبطية فكأن لم تقل و الشعب واقف مش فاهم حاجة
 ففى صلاة الشكر 

نشكرك على كل حال ومن أجل
كل حال وفي كل حال

القليلين سيفهمون
 تين شيبئهموت إن توتك
كاطا هوب نيفين نيم إثفي هوب نيفين


وهنا يصرخ الشعب فى صوت واحد
حقاً حقا حقا
يا رب نبشر وبقيامتك
المقدسة وصعودك
إلى السموات نعترف
نسبحك نباركك نشكرك
يا رب ونتضرع إليك يا إلهنا
 

اما هنا فلن تسمع غير صوت الشماس
فهل هذا هو المطلوب يا ابائى القديسن
 آمين آمين آمين طون ثاناطون سو كيريي كاطا آنجيلومين كي تين آجيان سو آناسطاسين كي تين أناليم إبسين سوا إنتيس اورانيس. سي أومولوغومين. سي إنومين. سي إفلوغومين سي إفخاريستومين كيريي كي ذي او ميطاسو أوثيئوس إيمون.
 

اصبحت عيب ان نسمع اننا من المفروض قديسين نتقدم لاسرار مقدسة و هذا عندما ينادى الاب الكاهن قائلا
-القدسات للقديسين مبارك الرب يسوع المسيح
إبن الله وقدوس الروح القدس آمين

و لكن نسمعها هكذا لتمر مرور الكرام و لا حد فاهم حاجة ولا حد فاهم انه يعتبر قديس كما هو مذكور فى القداس لذلك رأينا العرى و كثرة الكلام فى اكثر الاوقات قداسة فى داخل الكنيسة لان كلمة القدسات للقديسن هى كلمة اعجمية يصر الاباء الكهنة على الاحتفظ بسرها فى اللغة التى اتقنوها
 طا آجياتيس آجيس إقلوجيطوس كيريروس إيسوس إخرستوس إيوس ثيئو آجياسموس إبنيقماآجيون آمين.

نعم هنا يصرخ الشعب فى صوت واحد
ينهض الشعب وهو يقول:
واحد هو الآب القدوس واحد هو الابن القدوس واحد هو الروح القدس آمين
و لكن هنا تسمع صوت واحد للشماس - كان الشعب ليس من حقه ان يعلن انه مستعد بالايمان للتناول من الاسرار المقدسة
 إيس أوبان آجيوس باتير إيس أوبان
 آجيوس غيوس إنطوبانجيون إبنيقما آمين


- هذا قليل من كثير اردت أن اعرضه لكى اعرض اننا نعيش مشكلة فى التمسك بهذه اللغة و التى لو سأت اى شماس عن معانى مفرداتها فستجده بياخدها على بعضها و لا يفعم مفردات كل كلمة - و لذلك يوجد اقتراح طالما تتمسكون يا ابائى القديسين بهذه اللغة المقصور فهمها على طبقة الاباء الرهبان و الاباء الكهنة و اسرهم و الشمامسة و أما نحن كشعب جاهل بالنسبة اليكم ,فلذلك عليكم ان تتلوا ترجمة كل جزء قبطى ذكرتموه فى القداس من اول كلمة لآخر كلمة - فنحن نحب ان نفهم كلمات قداسنا و الذى تقيمونه من اجلنا و ليس من اجل اجدادنا الاقباط

و لقد استعنت بنص جاء من رسالة بولس الرسول الاولى الى اهل كورنثوس الاصحاح 14
 و الشئ الصادم فى التفسير هو ما يأتى و الذى نعيشه الان دون ان ندرى و كان هذه الرسالة محذوفة
تفسير ابونا انطونيوس فكرى

بالكبرياء تنشئ بلبلة وألسنة غير مفهومة كما حدث في بابل (تك 1:11 –9) أما المحبة فتعطى فهما لبعضنا البعض كما حدث يوم الخمسين

ب) " أفلا يقولون أنكم تهذون آية 23 "
من يراكم وأنتم في هذا الوضع تتكلمون بألسنة غير مفهومة سيقول أن هذا نوع من الجنون. فهل هذه طريقة للبنيان؟ المطلوب أن نبنى السامع آية 9+ آية 24 + آية 16

آيات 10-12 :- ربما تكون انواع لغات هذا عددها في العالم وليس شيء منها بلا معنى. فان كنت لا اعرف قوة اللغة اكون عند المتكلم اعجميا و المتكلم اعجميا عندي. هكذا انتم ايضا اذ انكم غيورون للمواهب الروحية اطلبوا لاجل بنيان الكنيسة ان تزدادوا.

الأعجمي = هو من يتكلم لغة غير مفهومة أو الذى لا يفهم اللغة التي يسمعها. والمعنى أن هناك لغات كثيرة لها معنى عند من يتكلمها ولكنها بلا فائدة بالنسبة لي لأنني لا أعرف هذه اللغات وأفهم معناها = أعرف قوة اللغة. فهناك لغات قوية تجد فيها الكلمات متعددة لتعبر عن كل شئ بتدقيق، فمثلا كلمة حب بالعربية تقابلها 3 كلمات في اليونانية (راجع مقدمة الإصحاح السابق). ولو أمامي كتب علمية قيمة جداً لكنها بلغة لا أعرفها فستكون بلا فائدة بالنسبة لي، ولكن هذا لا يمنع أن بها معلومات ذات نفع لكن ليس لي. فأنت يامن تتكلم بلسان، ما الفائدة التي ستعود على من يسمعك وهو لا يفهم ما تقول. نصيحة الرسول لهم أن يطلبوا كغيورون أن يزدادوا في المواهب التي تبنى الكنيسة وليس المواهب التي تمجد الشخص، كالألسنة التي لا يفهمها أحد.


آية 14 :- لانه ان كنت اصلي بلسان فروحي تصلي واما ذهني فهو بلا ثمر.

الرسول هنا يرد على تصورات خاطئة لدى أهل كورنثوس، فهم يريدون هذه الموهبة، أن يصلوا بألسنة غير مفهومة ويشعروا بنشوة أو تفوق على من لا يصلى بلسان (والنشوة والتلذذ بالصلاة يحدثان أيضا لو صليت بلسان مفهوم أي اللسان الذى وُلِدتْ فيه). إن كنت أصلى بلسان فروحي تصلى = هذا كلام أهل كورنثوس وليس رأى الرسول. بل الرسول يوضح لهم أن هذا لهو أسلوب خاطئ، فلا معنى أن أصلى بروحي دون أن افهم ما أقول = ذهني فهو بلا ثمر فلا معنى أن أكون خاضعا تحت تأثير وفاعلية الروح، بينما العقل غير مدرك ما يُقَال، ويظل العقل بدون نفع أي بدون ثمر إذ لا يشترك مع النفس في الموهبة

آية 15 :- فما هو اذا اصلي بالروح واصلي بالذهن ايضا ارتل بالروح وارتل بالذهن ايضا.

هذا هو الوضع السليم الذى يقبله الله أنه حينما أصلى بالروح يكون ذهني واعياً وفاهماً لما أقول، فالموضوع ليس غيبوبة روحية، بل أن أكون مفهوماً عند السامعين، وفى اتصال ذهني معهم، وتكون العبادة مفهومة للمشتركين فيها.

آية 16 :- و الا فان باركت بالروح فالذي يشغل مكان العامي كيف يقول امين عند شكرك لانه لا يعرف ماذا تقول.
باركت بالروح = باركت أي تسابيح شكر لله. وباركت بالروح أي بمفهومكم يا أهل كورنثوس، أنكم تسبحون الله بكلام غير مفهوم كموهبة من الروح القدس فان سمعك العامي = أي من ليس له مواهب روحية خاصة ومعرفته محدودة، مثل هذا حينما تشكر أو تسبح بلسان كيف يقول آمين = أي فليكن هذا، إن لم يفهم ما تقول. من هنا نفهم أن المهم في العبادة المشتركة أن يكون هناك شركة بين من يصلى أو يرتل أو يعظ وبين السامعين. يجب أن يكون المصلى مفهوماً لدى السامع لتحدث الشركة ويقول آمين = أي يسبح الله ويشكره معك

آية 17:- فانك انت تشكر حسنا ولكن الاخر لا يبنى.

لو كنت تشكر بلسان غير مفهوم، فأنت وحدك تصلى وتشكر حسنا = لكن بلا بناء للسامعين.

 لكن بلا بناء للسامعين
- نرجوكم افهموا وجهة نظرنا

الجمعة، مايو 01، 2015

لماذا اصبحنا نخون " الله " بعدم أمانتنا فيما أعطاه لنا ؟


 

مدونة غيورة القبطية

 لماذا اصبحنا نخون " الله " بعدم أمانتنا فيما أعطاه لنا ؟ 

دار حوار بينى و بين اخوتى الخُدام عن هل الله يتغير فى تعاملاته معنا نحن البشرفيما بين العهدين القديم و العهد الجديد ؟ أم ان تعاملاته واحدة على مر الدهور و الازمنة ؟ 


  فكانت الاقوال و الردود من اخوتى ( الخُدام ) تؤكد أن الله فى العهد الجديد هو اله الحب و السلام و انه هو غفر خطايانا على عكس الله فى العهد القديم ,كان يبدوا قاسيا ,و ذلك لان شريعة العهد القديم كانت قاسية  منها على سبيل المثال " عقوبة الرجم " لمن يزنى و شريعة أن اذا توفى الزوج قبل ان ينجب من زوجته فيتزوجها اخيه ليقيم نسل لأخيه على أن يكتب المولود الاول على اسم الزوج المتوفى 

  لكن هل تغير الشريعة تدلل على ان  الله فى العهد القديم يختلف عن الله فى العهد الجديد 
الاجابة هى : الله "هو هو الله "فى العهدين القديم و الجديد لان الله لا يتغير - لان السيد المسيح هو موجود منذ الأزل و هو الذى أختبأ آدم و حواء من وجهه خلف الشجرة فى الجنة عندما سقطا فى خطيئة العصيان ( تكوين 3 :8 ) و هو الذى وضع الشريعة لبنى البشر ,و التى كانت فى العهد القديم شريعة تتعامل مع الانسان على المستوى الحسى او المحسوس كما هو فى عقوبة الرجم للانسان او الحيوان , و هذا ليعرف الانسان أنه لو أخطأ سيعاقب بالألم حتى الموت و لكن فى العهد الجديد ارتقى بنا الله على المستوى الروحى, فكلمنا عن أن  الخطية ليس فى ارتكابها و لكن سنحاسب على الخطية لو حتى جاءت على مستوى الفكرو ليس السقوط الفعلى, و ذلك كما قال رب المجد يسوع المسيح فى انجيل متى الاصحاح 5 ( 27«قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَزْنِ. 28وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ. |)

*** و هنا نجد بأن الشريعة المسيحية هى تطالبنا بأن نكون اكثر التزاماً و أكثر مخافة لله
و لكن للأسف الكثيرين منا غير مدركين لكونهم ابناء الله لانهم قد أخذوا من "الروح القدس "
- ونظراً لأن الموضوع له عدة جوانب و استكمالا للحوار عن لماذا أصبح معظم الشعب المسيحى لا يهاب الله و لا يخشاه هل لان الله اصبح اله طيب و اله المحبة - فكان الرد احنا مش لازم نخاف ربنا و لكن علينا أن نحبه - و هنا نحن سقطنا فى هوة الاستهتار و عدم الاحساس بالمسؤلية التى علينا لأن مخافة الله و خشيته أصبحت مقصورة على العهد القديم من وجهة نظر الكثيرين من المسيحيين الذين يهللون بالخلاص على الصليب ,بلا اى نوع من الشعور بما وضعه الله علينا من واجبات نحو العالم الذى نحن نور له ,و لذلك أصبحت الهرطقة مباحة لأن الله متسامح و الله طيب و اصبحنا نسلب بعضنا البعض لان الله متسامح و الله طيب !! أصبحت حياتنا مليئة بالخلاعة  حتى فى داخل الكنائس و ما نراه فى داخل الاديرة من استهتار بالقداسة و القدسية لاماكن دشنت بدماء الشهداء و القديسين و هذا لأن الله متسامح و الله طيب و السؤال هل طيبة و طول أناة الله علينا ,تجعلنا لا نخشى اليوم الذى سنقف فيه امامه , و لا نستعد كل لحظة من لحظات حياتنا لهذا اليوم المصيرى أى الذى سيترتب عليه أما ان اعيش فى العذاب الابدى و إما ان أعيش الفرح السماوى الإبدى مع الملائكة و الابرار و القديسين و مع سيدة العالمين " السماوى و الارضى  إم النور العذراء مريم كلية الطُهارة و البر و القداسة

- حقيقى كنت اتسائل عن سر ما نراه من عدم مبالاة من المسيحيين فى حين أن المسلمين فاقونا بمراحل و سبقونا فى الالتزام, و لو حتى "الالتزام الظاهرى" - فأنا لست قاضيا على أحد - فهم يصلون الخمس فروض "و نحن عندنا 7 مرات يجب أن نصليها "فى اليوم و لكننا لا نصلى و لا حتى مرة واحدة - عندنا تعليمات من المسيح شخصيا أن نحرص على كيفية الكلام و لكننا اصبحنا نتلفظ بالتوافه و نقضى ايامنا فى نوع من الغفلة أمام التليفزيون قائلين ح نعمل ايه أهه علشان نضيع الوقت أمال ح نعمل ايه و السؤال هل الله اعطانا عمرنا علشان نضيعه و نهدره فى التوافه؟!!!

- تعالوا يا اخوتى نقرأ فكر الله تجاهنا لنعرف مدى الغفلة التى نعيشها
فى سفر التثنية الاصحاح 6
1 وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: 2«إِذَا أَخْطَأَ أَحَدٌ وَخَانَ خِيَانَةً بِالرَّبِّ وَجَحَدَ صَاحِبَهُ وَدِيعَةً أَوْ أَمَانَةً أَوْ مَسْلُوباً أَوِ اغْتَصَبَ مِنْ صَاحِبِهِ 3أَوْ وَجَدَ لُقَطَةً وَجَحَدَهَا وَحَلَفَ كَاذِباً عَلَى شَيْءٍ مِنْ كُلِّ مَا يَفْعَلُهُ الْإِنْسَانُ مُخْطِئاً بِهِ )
* هنا الله يصف عدم الأمانة مع الآخرين ,بالخيانة الموجهة له شخصياً , أيضاً يصف ألله الحالف الكاذب بالخائن لله ذاته
* أيضاً "الاستهتار" بما اودعه الله فى أولاده من" مواهب روحه القدوس "هو خيانة موجهة الى الله ذاته -
* أيضاً عدم إعطاء كل ذى حق حقه هو خيانة موجهة لله ذاته
 
سؤال :  اذا كان الله اعطانا الوقت و اعطانا الصحة و اعطانا المال ,كل حسب حكمة الله فى التوزيع على أبنائه - فعلينا أيضا أن نعرف أن كل هذا اودعه الله لنا كامانة خاصة بالله و ليست ملكاً خاصاً بنا, و سنحاسب عليها ,و كل من لم يلتزم امام الله فيما ائتمنه الله عليه فهو سيحاسب كمن بدد أمانة ما ليس له - لأن من كان له مال فهو من الله و لذلك هو يجب أن يتعامل بأمانة فى هذا المال و لا يبذره على الملذات العالمية - و من له صحة فلا يهدرها فى اخذ المكيفات و السهر فى اماكن اللهو و التدخين و تناول المخدرات بل فمن  الامانة أن يستثمرها أما فى الخدمة كزيارة مريض و القراءة له فى الكتاب المقدس , او زيارة من يسكنون فى المناطق العشوائية و توصيل كلمة الله لهم  
- أيضاً من المهم أن نعرف أن الله  أعطانا الأبناء و هذه الامانة علينا أن نحافظ عليها و نرعاها و أن نهتم بان تكون نشأة ابنائنا فى مخافة الله
- فعدم الأمانة فيما اعطاه الله لنا هو خيانة لله و عقوبة الخيانة هوالموت , كما قال الله لموسى نبيه "" ِذَا أَخْطَأَ أَحَدٌ وَخَانَ خِيَانَةً بِالرَّبِّ ""
فالله عندما اراد أن يُعرفنا معنى الخطية و مدى قساوتها و مدى الاهانة و الخيانة الموجهة الى شخصه أى شخص الله ,فإنه إتخذ جسدا, و ارانا أن من خان الله هو شخص احبه الله و لكن هذا الشخص المدعو يهوذا احب مال العالم اكثر من الله - و للأسف الكثيرين منا فضلوا محبة مال العالم عن محبة الله و هذا بسبب التفانى فى العمل من اجل المال , و لا يفكر بأن يعطى جزء و لو ضئيل من وقته لكى يقف امام الله مصليا و شاكرا على ما اتاحه الله له من نجاح , او التفكير فى الذهاب الى الكنيسة لحضور القداس و التناول من جسد الرب و من دمه المقدسين لنا !!!! و لقد ارانا الله أيضاً شخصية الانسان المتكبر و هو يقف متباهيا بإصدار الحكم بالصلب على انسان لم يفعل خطية واحدة - ارانا الله ايضاً بتجسده أن الكثيرين سيرفضون تعاليمه ,و لذلك هو وضع لنا وصايا هى قوانين يحفظها كل من سيسكن السماء , وعليه أن يتبع قوانين السماء و هو لازال على الارض
 

*** فالله يا اخوتى يطالبنا أن نُظهر صورته فينا  أمام الناس و أن نكون سفراء عنه - و أما عدم اظهار صورة الله فينا, هو خيانة لله لأنه أودع فينا روحه القدوس و الذى قد انطفأ فينا من كثرة شرورونا و الذى سينزع منا فى يوم الدينونة لو لم نرجع اليه بكل المخافة و المهابة

*** لذلك علينا ان نعرف موقف الله تجاه من يخونه و لا يلتزم بالامانة أمامه و أمام الناس و هذا فى تثنية 32
19«فَرَأَى الرَّبُّ وَرَذَل مِنَ الغَيْظِ بَنِيهِ وَبَنَاتِهِ. 20وَقَال أَحْجُبُ وَجْهِي عَنْهُمْ وَأَنْظُرُ مَاذَا تَكُونُ آخِرَتُهُمْ. إِنَّهُمْ جِيلٌ مُتَقَلِّبٌ أَوْلادٌ لا أَمَانَةَ فِيهِمْ. 21هُمْ أَغَارُونِي بِمَا ليْسَ إِلهاً أَغَاظُونِي بِأَبَاطِيلِهِمْ )
 فَأَنَا أُغِيرُهُمْ بِمَا ليْسَ شَعْباً بِأُمَّةٍ غَبِيَّةٍ أُغِيظُهُمْ. 22إِنَّهُ قَدِ اشْتَعَلتْ نَارٌ بِغَضَبِي فَتَتَّقِدُ إِلى الهَاوِيَةِ السُّفْلى وَتَأْكُلُ الأَرْضَ وَغَلتَهَا وَتُحْرِقُ أُسُسَ الجِبَالِ. 23أَجْمَعُ عَليْهِمْ شُرُوراً وَأُنْفِدُ سِهَامِي فِيهِمْ 24إِذْ هُمْ خَاوُونَ مِنْ جُوعٍ وَمَنْهُوكُونَ مِنْ حُمَّى وَدَاءٍ سَامٍّ. أُرْسِلُ فِيهِمْ أَنْيَابَ الوُحُوشِ مَعَ حُمَةِ زَوَاحِفِ الأَرْضِ. 25مِنْ خَارِجٍ السَّيْفُ يُثْكِلُ وَمِنْ دَاخِلِ الخُدُورِ الرُّعْبَةُ. الفَتَى مَعَ الفَتَاةِ وَالرَّضِيعُ مَعَ الأَشْيَبِ. 26قُلتُ أُبَدِّدُهُمْ إِلى الزَّوَايَا وَأُبَطِّلُ مِنَ النَّاسِ ذِكْرَهُمْ)
تفصيل بعض الضربات
جوع - أمراض - عدم أمان - الخوف حتى داخل الحجرات داخل البيت حتى و لو كانت مُحصنة

 - ليس الله قاسيأ ان عاقبنا كما ينبغى لأننا ليس فينا صلاح , و لكن تعالوا يا اخوتى و انظروا كيف يلاطفنا الله ايضاً كاطفال صغار و تدريبه لنا حتى على التجارب والشدائد لكى نكون راسخين فى الايمان غير متزعزعين
و هذا ما قاله لنا فى سفر التثنية الاصحاح  32 ( 11كَمَا يُحَرِّكُ النَّسْرُ عُشَّهُ وَعَلى فِرَاخِهِ يَرِفُّ وَيَبْسُطُ جَنَاحَيْهِ وَيَأْخُذُهَا وَيَحْمِلُهَا عَلى مَنَاكِبِهِ )
فمن عادة النسر أن يضع عشه فى اعالى الجبال و عندما يحين وقت التعليم لصغاره بالطيران فيقوم  بهز العش لتسقط فراخ النسر الصغيرة لتبدأ فى الطيران فينزل النسر الكبير اسفلها فاردا جناحيه ليستقبل فراخه عليهما قبل أن تسقط فى حالة عدم استكمال الطيران لئلا تصطدم بالارض فتموت , فمن وضع فى النسور هذه الغريزة و هذا الفكر !!!؟؟
الاجابة يا اخوتى :هو خالقنا الذى احبنا جداً و استخدم الطبيعة لكى يوصل لنا مشاعره ناحيتنا من خلالها لنعرف مدى حراسته لنا من السقوط و أنه دائماً يعاملنا بكل الحب و الحنان و لكن هذا لا ينفى عدله مع من خانه و لم يكن أميناً فيما اودعه الله فيه

و ايضاً من حق الله الذى اعطانا البنوة ان يكافئنا حسب أمانتنا أمامه و كما قال فى تثنية 32 ( 35لِيَ النَّقْمَةُ وَالجَزَاءُ. فِي وَقْتٍ تَزِلُّ أَقْدَامُهُمْ. إِنَّ يَوْمَ هَلاكِهِمْ قَرِيبٌ وَالمُهَيَّئَاتُ لهُمْ مُسْرِعَةٌ. 36لأَنَّ الرَّبَّ يَدِينُ شَعْبَهُ وَعَلى عَبِيدِهِ يُشْفِقُ.)
 39اُنْظُرُوا الآنَ! أَنَا أَنَا هُوَ وَليْسَ إِلهٌ مَعِي. أَنَا أُمِيتُ وَأُحْيِي. سَحَقْتُ وَإِنِّي أَشْفِي وَليْسَ مِنْ يَدِي مُخَلِّصٌ )

و قول الله و تأكيده على ان ليس اله غيره لذلك كرر قوله ( أنا أنا هو ) و هى نفس كلمات السيد المسيح و "أنا هو " تعنى ان "  يهوة القادر على كل شئ "
- أيضاً أوضح صموئيل النبى فى سفر صموئيل الاول الاصحاح 12 بأن العبادة الى الله يجب أن تكون بأمانة لانك واقف أمام الله
(  24إِنَّمَا اتَّقُوا الرَّبَّ وَاعْبُدُوهُ بِالأَمَانَةِ مِنْ كُلِّ قُلُوبِكُمْ, بَلِ انْظُرُوا فِعْلَهُ الَّذِي عَظَّمَهُ مَعَكُمْ.)
- و نحن كمسيحيين نعرف سر عمل الله لنا و أنه نجانا من الجحيم بتجسده و موته على الصليب و قيامته و هذا لكى يعطينا من دمه و من جسده القائم من الاموات لنحيا معه فى ملكوته الابدى
- ايضا نجد اشعياء النبى يهتف بروح النبوة فى الاصحاح 26 قائلاً ( 2اِفْتَحُوا الأَبْوَابَ لِتَدْخُلَ الأُمَّةُ الْبَارَّةُ الْحَافِظَةُ الأَمَانَةَ. )
- أيضاً يكمل الله وعوده و التى سمعها منه عبده النبى ارميا فيكتبها لنا فى الاصحاح 32 ( 38وَيَكُونُونَ لِي شَعْباً وَأَنَا أَكُونُ لَهُمْ إِلَهاً. 39وَأُعْطِيهِمْ قَلْباً وَاحِداً وَطَرِيقاً وَاحِداً لِيَخَافُونِي كُلَّ الأَيَّامِ لِخَيْرِهِمْ وَخَيْرِ أَوْلاَدِهِمْ بَعْدَهُمْ. 40وَأَقْطَعُ لَهُمْ عَهْداً أَبَدِيّاً أَنِّي لاَ أَرْجِعُ عَنْهُمْ لأُحْسِنَ إِلَيْهِمْ وَأَجْعَلُ مَخَافَتِي فِي قُلُوبِهِمْ فَلاَ يَحِيدُونَ عَنِّي. 41وَأَفْرَحُ بِهِمْ لأُحْسِنَ إِلَيْهِمْ وَأَغْرِسَهُمْ فِي هَذِهِ الأَرْضِ بِالأَمَانَةِ بِكُلِّ قَلْبِي وَبِكُلِّ نَفْسِي. 42لأَنَّهُ هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ )
أمينة و صادقة هى وعودك يا الهنا الصالح و القدوس , إملأ قلوبنا يا الهى بمخافتك لئلا نهلك
واعطينا يا الهنا أن نعبدك بكل الامانة و نجينا من نار غضبك علينا
آمين

الجمعة، أبريل 03، 2015

ايوة احنا عندنا كذا كتاب : فلماذا تهاجمون نبيل العربى !!!؟

مدونة غيورة القبطية
ايوة احنا عندنا كذا كتاب : فلماذا تهاجمون نبيل العربى !!!؟
هل الهنا ضعيف ؟!!
هل يقدر انسان أن يهرب من وجهه فى يوم الدينونة ؟!!
هل الهنا ينتظر منا أن ندافع عن ما سلَّمنا من ايمان مشروط باتباع وصايا ربانية و تعاليم روحية علينا اتباعها  - حاشا
فنحن اوقات تحركنا عواصف شيطانية و كأننا أصبحنا ريشة يتلاعب بها عبيد الشيطان بطرق قد تبدو مثيرة للغثيان - لجهل اشخاص يقول عنهم الجهلاء بانهم صفوة و يا لخيبة هؤلاء الصفوات الذين ينزلقون فى بحر من الجهل ليقودهم و هم حفاة عراة غرلة الى هاوية الجحيم
- لقد قامت الدنيا عندما قال السيد المبجل " نبيل العربى "الامين العام لجامعة الدول العربية ,ان للمسيحيين كذا كتاب مختلفين - اليس لنا  كذا كتاب ( هذا حقيقة ) كتبهم كُتَّاب مختلفون منهم العشار " متى "( جابى ضرائب ) و" الطبيب " لوقا "و الصياد " يوحنا " و الشاب الضعيف الذى كان يهرب تاركا ملابسه (مرقس 14: 52)الذى كان حاملا الجرة عندما التقى به التلميذان ليعدا الفصح للسيد المسيح (مرقس 14: 13، 14) (لوقا 22: 11)
.و الذى رفض مصاحبته "بولس الرسول "لانه رأى فيه أنه شاب لا يتكل عليه فى الكرازة ( اعمال 15: 39)  فهذا الشاب هو " مرقس" العظيم فى الايمان - لذلك أخيراً شهد عنه بولس الرسول قائلاً - واحضره معك لانه نافع لي للخدمة.(2تيموثاوس 4: 11 )

فكما هو مكتوب ( على فم شاهدين و ثلاثة تقوم كل كلمة (2كورنثوس  13 :  1)

و من هم الشهود :هم معاينين لكل شئ بعيونهم ,مسجلين له بكتاباتهم ,غير متأثيرين بأطماع عالمية أو نوازع شخصية طمعاً فى مال او جاه اوسلطان أو نساء من الاصفر و الاخضر و الاحمر ,فهم يخافون الله و يحبونه فى نفس الوقت ,لأنهم عاشروه فى ايام جسده ,و قد تاثروا بأفعاله البارة ,و التفوا حوله فى حب, لذلك كتبوا عنه ,و شهدوا بشهادات تدلل عن شخصه الواحد المولود من الآب قبل كل الدهور, و هو الذى جال فى وسط الجموع يصنع خيراً ,و هو الذى كانت الشياطين ترتعب من مكان وجوده ,و هو الذى يأمر الطبيعة بالسكون فيكون له من خضوع البحر و الرياح ,و هو الذى صام 40 يوما و ليلة بلا ماء او شراب و هو الذى صُلب ,و هو الذى مات ,وهو الذى قام من الاموات ,و هو الذى صعد الى السماوات
فهم كتبوا لنا خبرة ثلاث سنوات من حياة المسيح على الارض
و هم كتبوا لشعوب الارض المختلفون فى الثقافة و فى التدين و فى المستوى الفكرى والروحى - لذلك اختلف التناول للمواضيع و لكن المضمون هو عن شخص واحد و هو شخص الله المتجسد.

 و اليكم الشهادات التى كتبها لنا الاباء الرُسل عن الصلب و الموت و القيامة لالهنا يسوع المسيح
متى 26
27فَأَخَذَ عَسْكَرُ الْوَالِي يَسُوعَ إِلَى دَارِ الْوِلاَيَةِ وَجَمَعُوا عَلَيْهِ كُلَّ الْكَتِيبَةِ، 28فَعَرَّوْهُ وَأَلْبَسُوهُ رِدَاءً قِرْمِزِيَّاً، 29وَضَفَرُوا إِكْلِيلاً مِنْ شَوْكٍ وَوَضَعُوهُ عَلَى رَأْسِهِ،وَقَصَبَةً فِي يَمِينِهِ. وَكَانُوا يَجْثُونَ قُدَّامَهُ وَيَسْتَهْزِئُونَ بِهِ قَائِلِينَ: «السَّلاَمُ يَا مَلِكَ الْيَهُودِ!» 30وَبَصَقُوا عَلَيْهِ،وَأَخَذُوا الْقَصَبَةَ وَضَرَبُوهُ عَلَى رَأْسِهِ. 31وَبَعْدَ مَا اسْتَهْزَأُوا بِهِ،نَزَعُوا عَنْهُ الرِّدَاءَ وَأَلْبَسُوهُ ثِيَابَهُ، وَمَضَوْا بِهِ لِلصَّلْبِ.


- 35وَلَمَّا صَلَبُوهُ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ مُقْتَرِعِينَ عَلَيْهَا،لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالنَّبِيِّ: «اقْتَسَمُوا ثِيَابِي بَيْنَهُمْ،وَعَلَى لِبَاسِي أَلْقَوْا قُرْعَةً». 36ثُمَّ جَلَسُوا يَحْرُسُونَهُ هُنَاكَ. 37وَجَعَلُوا فَوْقَ رَأْسِهِ عِلَّتَهُ مَكْتُوبَةً: «هَذَا هُوَ يَسُوعُ مَلِكُ الْيَهُودِ». 38حِينَئِذٍ صُلِبَ مَعَهُ لِصَّانِ،وَاحِدٌ عَنِ الْيَمِينِ وَوَاحِدٌ عَنِ الْيَسَارِ

- 50فَصَرَخَ يَسُوعُ أَيْضاً بِصَوْتٍ عَظِيمٍ،وَأَسْلَمَ الرُّوحَ.51وَإِذَا حِجَابُ الْهَيْكَلِ قَدِ انْشَقَّ إِلَى اثْنَيْنِ،مِنْ فَوْقُ إِلَى أَسْفَلُ. وَالأَرْضُ تَزَلْزَلَتْ،وَالصُّخُورُ تَشَقَّقَتْ، 52وَالْقُبُورُ تَفَتَّحَتْ،وَقَامَ كَثِيرٌ مِنْ أَجْسَادِ الْقِدِّيسِينَ الرَّاقِدِينَ

- 59فَأَخَذَ يُوسُفُ الْجَسَدَ وَلَفَّهُ بِكَتَّانٍ نَقِيٍّ،60وَوَضَعَهُ فِي قَبْرِهِ الْجَدِيدِ الَّذِي كَانَ قَدْ نَحَتَهُ فِي الصَّخْرَةِ،ثُمَّ دَحْرَجَ حَجَراً كَبِيراً عَلَى بَابِ الْقَبْرِ وَمَضَى.

متى 28
- .7وَاذْهَبَا سَرِيعاً قُولاَ لِتَلاَمِيذِهِ: إِنَّهُ قَدْ قَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ. هَا هُوَ يَسْبِقُكُمْ إِلَى الْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ. هَا أَنَا قَدْ قُلْتُ لَكُمَا».8فَخَرَجَتَا سَرِيعاً مِنَ الْقَبْرِ بِخَوْفٍ وَفَرَحٍ عَظِيمٍ،رَاكِضَتَيْنِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ.9وَفِيمَا هُمَا مُنْطَلِقَتَانِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ إِذَا يَسُوعُ لاَقَاهُمَا وَقَالَ: «سَلاَمٌ لَكُمَا». فَتَقَدَّمَتَا وَأَمْسَكَتَا بِقَدَمَيْهِ وَسَجَدَتَا لَهُ.


مرقس 15
16فَمَضَى بِهِ الْعَسْكَرُ إِلَى دَاخِلِ الدَّارِ، الَّتِي هِيَ دَارُ الْوِلاَيَةِ، وَجَمَعُوا كُلَّ الْكَتِيبَةِ.17وَأَلْبَسُوهُ أُرْجُواناً، وَضَفَرُوا إِكْلِيلاً مِنْ شَوْكٍ وَوَضَعُوهُ عَلَيْهِ، 18وَابْتَدَأُوا يُسَلِّمُونَ عَلَيْهِ قَائِلِينَ: «السَّلاَمُ يَا مَلِكَ الْيَهُودِ!» 19وَكَانُوا يَضْرِبُونَهُ عَلَى رَأْسِهِ بِقَصَبَةٍ، وَيَبْصُقُونَ عَلَيْهِ، ثُمَّ يَسْجُدُونَ لَهُ جَاثِينَ عَلَى رُكَبِهِمْ. 20وَبَعْدَمَا اسْتَهْزَأُوا بِهِ، نَزَعُوا عَنْهُ الأُرْجُوانَ وَأَلْبَسُوهُ ثِيَابَهُ، ثُمَّ خَرَجُوا بِهِ لِيَصْلِبُوهُ.
-  27وَصَلَبُوا مَعَهُ لِصَّيْنِ، وَاحِداً عَنْ يَمِينِهِ وَآخَرَ عَنْ يَسَارِهِ. 28فَتَمَّ الْكِتَابُ الْقَائِلُ: «وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ». 29وَكَانَ الْمُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ،

- 37فَصَرَخَ يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَأَسْلَمَ الرُّوحَ.38وَانْشَقَّ حِجَابُ الْهَيْكَلِ إِلَى اثْنَيْنِ، مِنْ فَوْقُ إِلَى أَسْفَلُ. 39وَلَمَّا رَأَى قَائِدُ الْمِئَةِ الْوَاقِفُ مُقَابِلَهُ أَنَّهُ صَرَخَ هَكَذَا وَأَسْلَمَ الرُّوحَ، قَالَ: «حَقّاً كَانَ هَذَا الإِنْسَانُ ابْنَ اللَّهِ!»

- 45-وَلَمَّا عَرَفَ مِنْ قَائِدِ الْمِئَةِ وَهَبَ الْجَسَدَ لِيُوسُفَ. 46فَاشْتَرَى كَتَّاناً، فَأَنْزَلَهُ وَكَفَّنَهُ بِالْكَتَّانِ، وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ كَانَ مَنْحُوتاً فِي صَخْرَةٍ، وَدَحْرَجَ حَجَراً عَلَى بَابِ الْقَبْرِ

مرقس 16
- 5وَلَمَّا دَخَلْنَ الْقَبْرَ رَأَيْنَ شَابّاً جَالِساً عَنِ الْيَمِينِ لاَبِساً حُلَّةً بَيْضَاءَ، فَانْدَهَشْنَ.6فَقَالَ لَهُنَّ: «لاَ تَنْدَهِشْنَ! أَنْتُنَّ تَطْلُبْنَ يَسُوعَ النَّاصِرِيَّ الْمَصْلُوبَ. قَدْ قَامَ! لَيْسَ هُوَ هَهُنَا. هُوَذَا الْمَوْضِعُ الَّذِي وَضَعُوهُ فِيهِ
- 9وَبَعْدَمَا قَامَ بَاكِراً فِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ ظَهَرَ أَوَّلاً لِمَرْيَمَ الْمَجْدَلِيَّةِ، الَّتِي كَانَ قَدْ أَخْرَجَ مِنْهَا سَبْعَةَ شَيَاطِينَ.
- ظهوره للتلاميذ

14أَخِيراً ظَهَرَ لِلأَحَدَ عَشَرَ وَهُمْ مُتَّكِئُونَ، وَوَبَّخَ عَدَمَ إِيمَانِهِمْ وَقَسَاوَةَ قُلُوبِهِمْ، لأَنَّهُمْ لَمْ يُصَدِّقُوا الَّذِينَ نَظَرُوهُ قَدْ قَامَ. 15وَقَالَ لَهُمُ: «اذْهَبُوا إِلَى الْعَالَمِ أَجْمَعَ وَاكْرِزُوا بِالإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّهَا. 16مَنْ آمَنَ وَاعْتَمَدَ خَلَصَ، وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ يُدَنْ.

-  صعود الرب يسوع إلى السماء
19ثُمَّ إِنَّ الرَّبَّ بَعْدَمَا كَلَّمَهُمُ ارْتَفَعَ إِلَى السَّمَاءِ، وَجَلَسَ عَنْ يَمِينِ اللَّهِ.


لوقا 23

- 21فَصَرَخُوا قَائِليِنَ: «اصْلِبْهُ! اصْلِبْهُ!» 22فَقَالَ لَهُمْ ثَالِثَةً: «فَأَيَّ شَرٍّ عَمِلَ هَذَا؟ إِنِّي لَمْ أَجِدْ فِيهِ عِلَّةً لِلْمَوْتِ، فَأَنَا أُؤَدِّبُهُ وَأُطْلِقُهُ». 23فَكَانُوا يَلِجُّونَ بِأَصْوَاتٍ عَظِيمَةٍ طَالِبِينَ أَنْ يُصْلَبَ.
- 33وَلَمَّا مَضَوْا بِهِ إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي يُدْعَى «جُمْجُمَةَ» صَلَبُوهُ هُنَاكَ مَعَ الْمُذْنِبَيْنِ، وَاحِداً عَنْ يَمِينِهِ وَالآخَرَ عَنْ يَسَارِهِ. 34فَقَالَ يَسُوعُ: «يَا أَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ». وَإِذِ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ اقْتَرَعُوا

-  45وَأَظْلَمَتِ الشَّمْسُ، وَانْشَقَّ حِجَابُ الْهَيْكَلِ مِنْ وَسْطِهِ. 46وَنَادَى يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَ: «يَا أَبَتَاهُ، فِي يَدَيْكَ أَسْتَوْدِعُ رُوحِي». وَلَمَّا قَالَ هَذَا أَسْلَمَ الرُّوحَ. 47فَلَمَّا رَأَى قَائِدُ الْمِئَةِ مَا كَانَ، مَجَّدَ اللهَ قَائِلاً: «بِالْحَقِيقَةِ كَانَ هَذَا الإِنْسَانُ بَارّاً!»

- 52هَذَا تَقَدَّمَ إِلَى بِيلاَطُسَ وَطَلَبَ جَسَدَ يَسُوعَ، 53وَأَنْزَلَهُ، وَلَفَّهُ بِكَتَّانٍ، وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ مَنْحُوتٍ حَيْثُ لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ وُضِعَ قَطُّ. 54وَكَانَ يَوْمُ الاِسْتِعْدَادِ وَالسَّبْتُ يَلُوحُ

- يسوع يظهر للتلاميذ
36وَفِيمَا هُمْ يَتَكَلَّمُونَ بِهَذَا وَقَفَ يَسُوعُ نَفْسُهُ فِي وَسَطِهِمْ، وَقَالَ لَهُمْ: «سَلاَمٌ لَكُمْ!» 37فَجَزِعُوا وَخَافُوا، وَظَنُّوا أَنَّهُمْ نَظَرُوا رُوحاً. 38فَقَالَ لَهُمْ: «مَا بَالُكُمْ مُضْطَرِبِينَ، وَلِمَاذَا تَخْطُرُ أَفْكَارٌ فِي قُلُوبِكُمْ؟ 39اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ: إِنِّي أَنَا هُوَ! جُسُّونِي وَانْظُرُوا، فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي». 40وَحِينَ قَالَ هَذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ. 41وَبَيْنَمَا هُمْ غَيْرُ مُصَدِّقِين مِنَ الْفَرَحِ، وَمُتَعَجِّبُونَ، قَالَ لَهُمْ: «أَعِنْدَكُمْ هَهُنَا طَعَامٌ؟»

- الصعود إلى السماء
50وَأَخْرَجَهُمْ خَارِجاً إِلَى بَيْتِ عَنْيَا، وَرَفَعَ يَدَيْهِ وَبَارَكَهُمْ. 51وَفِيمَا هُوَ يُبَارِكُهُمُ، انْفَرَدَ عَنْهُمْ وَأُصْعِدَ إِلَى السَّمَاءِ. 52فَسَجَدُوا لَهُ وَرَجَعُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ،


يوحنا 19
1 فَحِينَئِذٍ أَخَذَ بِيلاَطُسُ يَسُوعَ وَجَلَدَهُ.2وَضَفَرَ الْعَسْكَرُ إِكْلِيلاً مِنْ شَوْكٍ وَوَضَعُوهُ عَلَى رَأْسِهِ، وَأَلْبَسُوهُ ثَوْبَ أُرْجُوانٍ،3وَكَانُوا يَقُولُونَ: «السّلاَمُ يَا مَلِكَ الْيَهُودِ!». وَكَانُوا يَلْطِمُونَهُ
.
17فَخَرَجَ وَهُوَ حَامِلٌ صَلِيبَهُ إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي يُقَالُ لَهُ «مَوْضِعُ الْجُمْجُمَةِ» وَيُقَالُ لَهُ بِالْعِبْرَانِيَّةِ «جُلْجُثَةُ»، 18حَيْثُ صَلَبُوهُ، وَصَلَبُوا اثْنَيْنِ آخَرَيْنِ مَعَهُ مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَا، وَيَسُوعُ فِي الْوَسْطِ.

-30فَلَمَّا أَخَذَ يَسُوعُ الْخَلَّ قَالَ: «قَدْ أُكْمِلَ». وَنَكَّسَ رَأْسَهُ وَأَسْلَمَ الرُّوحَ
-  40فَأَخَذَا جَسَدَ يَسُوعَ، وَلَفَّاهُ بِأَكْفَانٍ مَعَ الأَطْيَابِ، كَمَا لِلْيَهُودِ عَادَةٌ أَنْ يُكَفِّنُوا

يوحنا 20
1 وَفِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ إِلَى الْقَبْرِ بَاكِراً، وَالظّلاَمُ بَاقٍ. فَنَظَرَتِ الْحَجَرَ مَرْفُوعاً عَنِ الْقَبْرِ.
- ظهوره للتلاميذ

19وَلَمَّا كَانَتْ عَشِيَّةُ ذَلِكَ الْيَوْمِ، وَهُوَ أَوَّلُ الأُسْبُوعِ، وَكَانَتِ الأَبْوَابُ مُغَلَّقَةً حَيْثُ كَانَ التّلاَمِيذُ مُجْتَمِعِينَ لِسَبَبِ الْخَوْفِ مِنَ الْيَهُودِ، جَاءَ يَسُوعُ وَوَقَفَ فِي الْوَسْطِ، وَقَالَ لَهُمْ: «سلاَمٌ لَكُمْ!». 20وَلَمَّا قَالَ هَذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَجَنْبَهُ، فَفَرِحَ التّلاَمِيذُ إِذْ رَأَوُا الرَّبَّ.

أعمال الرسل 1
1 اَلْكَلاَمُ الأَوَّلُ أَنْشَأْتُهُ يَا ثَاوُفِيلُسُ عَنْ جَمِيعِ مَا ابْتَدَأَ يَسُوعُ يَفْعَلُهُ وَيُعَلِّمُ بِهِ2إِلَى الْيَوْمِ الَّذِي ارْتَفَعَ فِيهِ بَعْدَ مَا أَوْصَى بِالرُّوحِ الْقُدُسِ الرُّسُلَ الَّذِينَ اخْتَارَهُمْ.3اَلَّذِينَ أَرَاهُمْ أَيْضاً نَفْسَهُ حَيّاً بِبَرَاهِينَ كَثِيرَةٍ بَعْدَ مَا تَأَلَّمَ وَهُوَ يَظْهَرُ لَهُمْ أَرْبَعِينَ يَوْماً وَيَتَكَلَّمُ عَنِ الأُمُورِ الْمُخْتَصَّةِ بِمَلَكُوتِ اللهِ

الرؤية ليسوع المسيح فى مجده لمن يقدمون على الاستشهاد من اجل محبتهم للمسيح
اعمال الرسل 7
رجم استفانوس واستشهاده
54فَلَمَّا سَمِعُوا هَذَا حَنِقُوا بِقُلُوبِهِمْ وَصَرُّوا بِأَسْنَانِهِمْ عَلَيْهِ. 55وَأَمَّا هُوَ فَشَخَصَ إِلَى السَّمَاءِ وَهُوَ مُمْتَلِئٌ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ فَرَأَى مَجْدَ اللهِ وَيَسُوعَ قَائِماً عَنْ يَمِينِ اللهِ. 56فَقَالَ: «هَا أَنَا أَنْظُرُ السَّمَاوَاتِ مَفْتُوحَةً وَابْنَ الإِنْسَانِ قَائِماً عَنْ يَمِينِ اللهِ». 57فَصَاحُوا بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَسَدُّوا آذَانَهُمْ وَهَجَمُوا عَلَيْهِ بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ 58وَأَخْرَجُوهُ خَارِجَ الْمَدِينَةِ وَرَجَمُوهُ.


سؤال للسيد أمين عام جامعة الدول العربية
هل ترى سيادتك اختلاف فيما تم عرضه من الكتاب المقدس
فى الانتظار الى اعتذارك
و لكن فكر فيما يأتى

سؤال لكل مسلم
أيهما الأقوى فى الشهادة
انسان يشهد لنفسه ام اربعة اشخاص يشهدون لشخص واحد
سؤال رزيل و لكن لابد منه
ايها المسلم أنت تقول أشهد أن لا اله الا الله
و هذه الشهادة متفقين عليها لأن أعمال خلق الله تشهد بوجوده و الشهادة هى شهادة العين و الجزء الآخر من شهادتك هى اشهد أن محمد رسول الله واليك الدليل على أن شهادتك هى شهادة زور
كلمة اشهد بناء على المشاهدة و انت للأسف شاهد ماشافش حاجة فأنت لم ترى محمد و لم يقول لك القرآن أن محمد كلمه الله - كما كلم الله موسى النبى و كما هو مكتوب عن موسى النبى و كلمه الله تكليما , و لكن من كلم محمد هو||( جبريل)|| اذن محمد هو رسول جبريل لان الله لم يكلم محمد و لم يسمع محمد صوت الله يتلو له و لكن كان صوت جبريل الملاك و للعلم هو ليس ملاك سماوى لإن الملاك ااذى من عند الله اسمه جبرائيل و معناه قوة الله الذى هو ( ئيل ) 

, والسؤال لماذا لم يكلمه الله

كلمة لنبيل العربى أمين جامعة الدول العربية
أنت رجل ملئ بالغل و الحقد و هذا ظهر من كلماتك المبعثرة و المتلعثمة و المتهرتئة و المهتزة النبرات - فأنت على الرغم من أنك مقبل على سن الثمانون الا انك جاهل بطريقة تجعلنا نعطف عليك ,لأنك لم تهتم بالدراسة للأديان الإخرى لكى عندما تبدى رأياً يحترمك الآخرون ,أو تمتنع عن الكلام فيما تجهله فهذا هو قول الحكمة
فلعلم جهل حضرتك
كل الطوائف المسيحية من ارثوذكس و كاثوليك و بروتستانت - تؤمن بكل ما جاء فى العهد الجديد و القديم ,و لا يوجد اختلاف غير فى الترجمة لتبسيط اللغة و عدم اعتراف البروتستانت بسبع اسفار من العهد القديم

حضرتك قلت أن كُتب المسيحية هى كُتب مختلفة و ها هو الرد فى أعلى المقال 

- وقلت ايضا ً : بها اوضاع مختلفة تقصد الكتاب المقدس ؟!!! - بصراحة كلمة اوضاع هذه ليست عندنا و لكن الأوضاع هى عندك فى القرآن ,مثلا عندك اوضاع زوجات الرسول الغير مسلمات و الغير تائبات و الغير عابدات و الغير ابكار و  ثيبات و الغير مؤمنات كما ورد فى سورة التحريم مقطع رقم 5 و هذا للعلم ايها المحسوب من الصفوة واحدة من اوضاع و حالات زوجات الرسول الذى انت تتبعه !

- هل تعرف ايها المحسوب من الصفوة كم قرآن حرقهم عثمان ابن عفان و لماذا حرقهم و هل تملك الدليل على صحة القرآن الذين بين يديك الآن و هل هو مُطابق لاللوح المحفوظ  مع الاعتبار لوجود الناسخ و المنسوخ و الأفضل و الاحلى و انت تختار ما بقى لفظا و بطل حكمه

- لماذا اختلف الشيعة معكم و اعترفوا بواقعة الافك و انتم نكرتموها
- مثل قالوه ناس حكيمة
اللى بيته من ازاز ميحدفش الناس بالطوب 


اخوتى فى المسيح 
كل عام و انتم بخير 
عايزة أقول لكم أنه كلما كثر الهجوم على ايماننا المسيحى كلما هدمنا الاسلام بردود ليست من عندنا و لكن هى ردود اعطاها لنا الله لكى نرد الضالين عن طريقهم لكى يكون لهم معنا نصيب فى المجد الابدى 
صلوا من اجل الجميع كما اوصانا الهنا القدوس

https://www.youtube.com/watch?v=h2uFmkYXZCMإزدراء أمين عام جامعة الدول العربية للطوائف المسيحية




الخميس، مارس 12، 2015

صليب فوق الكنيسة

مدونة غيورة القبطية

ظهور النور داخل الهيكل اثناء صلاة القداس الالهى فى احدى الكنائس الرثوذكسية
صليب فوق الكنيسة

الكنيسة التى عرفناها و تربينا فيها لها شكل ألفناه ( تعودنا عليه ) و هو المنارة و اعلاها الصليب و الجرس و القبة و هذا الشكل اخذه المسلمون و قلدوه بمساعدة المهندسين الاقباط و بنوا جوامعهم بالمنارة و اعلاها الهلال و القبة - فالبداية كانت تقليد دون الفهم الروحى لمغزى الشكل المعمارى - و لكن نحن المسيحيون نعرف ان المنارة هى اشارة للكنيسة ,و هى شكل معمارى رمزى اشارة  للنجاة من بحر العالم, فالمنارة هى شبيهة بالفنار لارشاد السفن الى الشاطئ ,و شكل القبة هو اشارة لمكان السماء الذى فيه عرش الله و ملائكته ,و اما الأجراس هي إعلان  بالصوت لكى يجتمع الاحباب حول وليمة العريس " ربنا يسوع المسيح له المجد "

- فكل شكل معمارى له معنى مأخوذ من الكتاب المقدس  و لكننا منذ العصر الاسلامى اصبحنا نعانى من التصلف و العند من الجهات المختصة عندما ننوى أن نبى كنيسة ,بسبب شكل  الصليب الذى اصبح يثير المسلمين علينا و القبة و المنارة , فهم اصبحوا لا يطيقون شكل الصليب او سماع جرس الكنيسة ,و هذا ما أكد نبؤة سمعان الشيخ عندما قال للعذراء مريم فى انجيل البشير لوقا الاصحاح الثانى 34( «هَا إِنَّ هَذَا قَدْ وُضِعَ لِسُقُوطِ وَقِيَامِ كَثِيرِينَ فِي إِسْرَائِيلَ، وَلِعَلاَمَةٍ تُقَاوَمُ) و العلامة هى "الصليب" - و نحن نعرف أن الشيطان يهاب بل و يرتعب من شكل الصليب و لكنه ليس له سلطان فى نزع هذه العلامة التى تحرقه كلما رآها, لذلك يحرك الشيطان أشخاص معينين لمنع اقامة الكنائس و ايضاً لهدم الكنائس و حرقها اذا كانت موجودة بالفعل ,لانهم ينفذون أوامره بلا أى تفكير لإنهم فاقدى السيطرة على ارواحهم و التى هى ملك الشيطان ,و هم معذورون فى هذا ,و هذا مرجعه أنهم يتبعون لرسول الشيطان ,و هذا ما أكده الحوار الذى دار بين محمد و عائشة و الذى به الاعتراف بأن كل المسلمين هم عبيد للشيطان الذى يملك على اجسادهم و ارواحم و نحن نعرف أن من يملك عليه الشيطان لا يستطيع التقرب الى الله بسبب أن الشيطان يمنعه و هذا من البديهيات  ( (صحيح مسلم ج4/ص2168) "عن عُرْوَةَ: أَنَّ عَائِشَةَ زَوْجَ النبي حَدَّثَتْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ خَرَجَ من عِنْدِهَا لَيْلا قالت: فَغِرْتُ عليه فَجَاءَ، فَرَأَى ما أَصْنَعُ فقال: مالك يا عَائِشَةُ أَغِرْتِ؟ فقلت وما لي لا يَغَارُ مِثْلِي على مِثْلِكَ، فقال رسول اللَّهِ: أَقَدْ جَاءَكِ شَيْطَانُكِ؟ قالت: يا رَسُولَ اللَّهِ أو مَعِيَ شَيْطَانٌ؟(((( قال: نعم. قلت: وَمَعَ كل إِنْسَانٍ؟ قال: نعم.)))) قلت: وَمَعَكَ يا رَسُولَ اللَّهِ؟ قال: نعم، وَلَكِنْ رَبِّي أَعَانَنِي عليه حتى أَسْلَمَ
**** هذا الاعتراف من محمد يؤكد أن كل المسلمين شياطين فى اجساد بشرية و أن لهم علاقة من الاخوة مع الشيطان الذى اصبح مسلماً على يد محمد

- نشكر الله الذى جعلنا نولد فى المسيحية و نحن ليس لنا فضل فى ذلك و قد اعطانا الله سلطان منه لنسحق الشيطان تحت اقدامنا سريعا لان يسوع المسيح له المجد قال فى لوقا الاصحاح 10 ( 18فَقَالَ لَهُمْ: «رَأَيْتُ الشَّيْطَانَ سَاقِطاً مِثْلَ الْبَرْقِ مِنَ السَّمَاءِ. 19هَا أَنَا أُعْطِيكُمْ سُلْطَاناً لِتَدُوسُوا الْحَيَّاتِ وَالْعَقَارِبَ وَكُلَّ قُوَّةِ الْعَدُوِّ، وَلاَ يَضُرُّكُمْ شَيْءٌ))
**** هذا يا اخوتى هو سر قوة المسيحية و لكننا للأسف لا نستخدم هذا السلطان و بدلا من أن نصلى لتُبنى كنائسنا نلف و نشحت حقنا فى ان يكون لنا مكان للصلاة, و لكن كما هو مكتوب فى سفر زكريا الاصحاح 4 (  لاَ بِالْقُدْرَةِ وَلاَ بِالْقُوَّةِ بَلْ بِرُوحِي قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ.) و هذه القوة اصبحت فينا اى قوة الله بعمل الروح القدس الساكن فينا و هذا ما تم كما تعلمناه من سفر اعمال الرسل الاصحاح 1 ( لَكِنَّكُمْ سَتَنَالُونَ قُوَّةً مَتَى حَلَّ الرُّوحُ الْقُدُسُ عَلَيْكُمْ وَتَكُونُونَ لِي شُهُوداً فِي أُورُشَلِيمَ وَفِي كُلِّ الْيَهُودِيَّةِ وَالسَّامِرَةِ وَإِلَى أَقْصَى الأَرْضِ».

- و لكن للاسف فنحن نتبع طرق البشر فى اللف على عبيد الشيطان لنأخذ منهم الإذن و كأننا أصبحنا فاقدين لقوة السماء فى معونتنا ,و كأننا اصبحنا  لا نُفرق فى معنى ان أكون ابناً لله فى تعاملى مع ابناً للشيطان لأننا لا نريد أن نصلى لنأخذ قوة السماء معنا- و لكن للصلاة قوة و هذا ما قد صوره لنا النبى ,فى سفر أخبار الايام الثانى الاصحاح 7 (  وَلَمَّا انْتَهَى سُلَيْمَانُ مِنَ الصَّلاَةِ نَزَلَتِ النَّارُ مِنَ السَّمَاءِ وَأَكَلَتِ الْمُحْرَقَةَ وَالذَّبَائِحَ وَمَلَأَ مَجْدُ الرَّبِّ الْبَيْتَ. 2وَلَمْ يَسْتَطِعِ الْكَهَنَةُ أَنْ يَدْخُلُوا بَيْتَ الرَّبِّ لأَنَّ مَجْدَ الرَّبِّ مَلَأَ بَيْتَ الرَّبِّ.)) أيضاً قال لنا ربنا يسوع المسيح فى بشارة القديس متى الاصحاح 22 ( 21فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ: «اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ كَانَ لَكُمْ إِيمَانٌ وَلاَ تَشُكُّونَ، فَلاَ تَفْعَلُونَ أَمْرَ التِّينَةِ فَقَطْ، بَلْ إِنْ قُلْتُمْ أَيْضاً لِهَذَا الْجَبَلِ: انْتَقِلْ وَانْطَرِحْ فِي الْبَحْرِ فَيَكُونُ. 22وَكُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ فِي الصَّلاَةِ مُؤْمِنِينَ تَنَالُونَهُ».

- لكن أرجع أيضاً لاسباب الرفض التى تكشف عن نفوس من نعيش فى وسطهم
 لذلك كنت اتسائل فى نفسى عن سر رفض  السلفيين و الاخوان فى وضع الجرس داخل كنائسنا ,فهو له رنة جميلة ,و ليس مزعجا كأصوات نعيق البوم الذى نستيقظ عليه يوميا الى ان يأتى المساء ,و قمة الازعاج الصادر عن مكبرات الصوت التى لا ترحم مريض و لا طفل صغير - و لكن بالبحث عرفت السبب العجيب!!! لرفضهم لوضعنا للجرس فى كنائسنا ,و ما ستقرءوه سيزيدكم عجبا ً من جهل الاسلام و اتباعه
(2) محمد والأعراض الغريبة عندما يأتيه الوحي
1.     نقرأ في (السيرة الحلبية ج1/ص407) "فلما نزل عليه القرآن أصابه نحو ما كان يصيبه قبل ذلك.. إذ كان يصيبه ما يشبه الإغماء بعد حصول الرعدة وتغميض عينيه وتربُّد وجهِه ويغط كغطيط البَكر.."

2.     وجاء في كتاب (مشكاة المصابيح باب البعث وبدء الوحي) "عن عائشة سئل رسول الله كيف يأتيك الوحي؟ فقال أحيانا يأتيني مثل صلصلة الجرَس وهو أشد عليَّ فأغيب عن الوعي.."

2.     وفي (الطبقات الكبرى لابن سعد باب ذكر شدة نزول الوحي على النبي) يقول: "إذا نزل عليه الوحي كَرُبَ له وتربد وجهه. وصار كهيئة السكران. وإذا جاءه وهو على ناقته فترغو وتفتل يديها حتى أظن أن ذراعها تنقصم. وكان محمد يقول إن الوحي يأتيني في صوت الجرس.

3.     ولمعرفة حقيقة صوت الجرس نقرأ فى (مسند الإمام احمد جزء 6 صفحة 182) "إن عائشة كان لها عبد وكانت تسمع صوت هذا الجرس وهو يرن وهو يسير معها فترتعب وعندما سالت الرسول عن ذلك اجابها ان لهذا العبد تابعا من الجن يصدر عنه صوت الجرس"


- يا اخوتى نحن فى منطقة تحوطها جماعات اسلامية و كما هو جاء على لسان نبيهم ,فهم اخوان للشيطان يتبعون "السور المدنية فى القرآن,و التى تحض على العنف و سفك دماء كل من لا يتفق معهم ,و هؤلاء يتفق معهم قول ربنا يسوع المسيح له المجد فى بشارة القديس يوحنا 8 44(((أَنْتُمْ مِنْ أَبٍ هُوَ إِبْلِيسُ، وَشَهَوَاتِ أَبِيكُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَعْمَلُوا. ذَاكَ كَانَ قَتَّالاً لِلنَّاسِ مِنَ الْبَدْءِ، وَلَمْ يَثْبُتْ فِي الْحَقِّ لأَنَّهُ لَيْسَ فِيهِ حَقٌّ.)))

و لكن نحن ما هو موقفنا ففى كل مرة نريد أن نبنى كنيسة نتعرض لكم من المضايقات و سبب هذه المضايقات - أننا فاترون فى علاقتنا مع "رب الجنود" فهو وحده الذى يستطيع أن يزيل العقبات الشيطانية, و هذا بصومنا و صلاتنا و لا نتوقع أن يرضى الله عنا و نحن نعيش الخصومات و المنازعات و الكراهية لبعضنا البعض  - ثم نقدم الصوم و الصلاة - فهذا الصوم مرفوض و هذه الصلاة غير مقبولة و كما قال لنا بولس الرسول فى رسالته الى فيلبى الاصحاح 4 (  الرَّبُّ قَرِيبٌ.6لاَ تَهْتَمُّوا بِشَيْءٍ، بَلْ فِي كُلِّ شَيْءٍ بِالصَّلاَةِ وَالدُّعَاءِ مَعَ الشُّكْرِ، لِتُعْلَمْ طِلْبَاتُكُمْ لَدَى اللهِ.7وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْلٍ يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ
- فان اردنا ان نعيش المسيحية الحقة فعلينا ان ننزع من نفوسنا كل ما هو غير مرضى أمام بر الله القدوس ,و بهذا تتم النبؤة التى قالها زكريا النبى فى الاصحاح 9 ((14وَيُرَى الرَّبُّ فَوْقَهُمْ وَسَهْمُهُ يَخْرُجُ كَالْبَرْقِ وَالسَّيِّدُ الرَّبُّ يَنْفُخُ فِي الْبُوقِ وَيَسِيرُ فِي زَوَابِعِ الْجَنُوبِ. 15رَبُّ الْجُنُودِ يُحَامِي عَنْهُمْ فَيَأْكُلُونَ وَيَدُوسُونَ حِجَارَةَ الْمِقْلاَعِ وَيَشْرَبُونَ وَيَضِجُّونَ كَمَا مِنَ الْخَمْرِ" إشارة لعمل الروح القدس"  وَيَمْتَلِئُونَ كَالْمَنْضَحِ وَكَزَوَايَا الْمَذْبَحِ. 16وَيُخَلِّصُهُمُ الرَّبُّ إِلَهُهُمْ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ. كَقَطِيعٍ شَعْبَهُ بَلْ كَحِجَارَةِ التَّاجِ مَرْفُوعَةً عَلَى أَرْضِهِ. 17مَا أَجْوَدَهُ وَمَا أَجْمَلَهُ! الْحِنْطَةُ "جسد ربنا يسوع "تُنْمِي الْفِتْيَانَ وَالْمِسْطَارُ الْعَذَارَى.
و لالهنا كل المجد و الكرامة و التقديس الى دهر الدهور آمين

الجمعة، فبراير 20، 2015

الدهش الروحى : سر صبر شهداء المسيحية


 نتيجة بحث الصور عن صور الشهداء المسيحيين بليبيا

مدونة غيورة القبطية

الدهش الروحى : سر صبر شهداء المسيحية

نشكر الله بربنا يسوع المسيح الساكن فينا و الحال فى وسطنا و الذى اعطانا نعمة البنوة للآب السماوى

كم كانت فجيعتنا للوهلة الاولى عندما شاهدنا ابناء الكنيسة يذبحون بطريقة لم نكن نتخيلها او نستطيع التفكير و كم كان اندهاشنا عندما وجدناهم صامدين ناظرين الى ما لا يُرى , و ملامحهم مليئة بالارتياح و السلام العجيب 

- كم كان هؤلاء الرجال اشداء فى الايمان خاصة من بعد تعرضهم للتعذيب لاكثر من شهر لكى يتركوا ربنا يسوع المسيح و لكنهم رفضوا كل ما عرضوه عليهم شياطين جهنم ,لأنهم رؤا كم هم كريهين و كم هم دنيئين - فمن يتبعهم سيصير دنيئ مثلهم و أما شعب السماء الناظر الى وجه الله يعرف مكانه أنه ليس من هذا العالم لذلك فضلوا الاستشهاد - و لمن يتعجب و يتسائل من حالة الصمود التى كان عليها رجال الكنيسة الاقوياء فى الايمان 
- فالجواب هو ما قد فعله معهم فى السيد المسيح فى اثناء التعذيب و هو ما يعرف ب (( الدهش الروحى )) و هو ارتفاع للروح الى الفردوس مع يسوع المسيح ليرى الشهيد الذى لازال على قيد الحياة ما أعده له المسيح فى الفردوس لسُكنى الابرار و الشهداء - و هذا قد يحدث فى أثناء التعذيب للمسيحى - ففى الوقت الذى يتعذب فيه الجسد تكون الروح فى الفردوس مع المسيح يسوع ,و هذا قد حدث مع بولس الرسول كما وصفه عندما كانوا يرجمونه اليهود حتى ظنوا انه قد مات كما جاء فى اعمال الرسل الاصحاح 14 .( 19ثُمَّ أَتَى يَهُودٌ مِنْ أَنْطَاكِيَةَ وَإِيقُونِيَةَ وَأَقْنَعُوا الْجُمُوعَ فَرَجَمُوا بُولُسَ وَجَرُّوهُ خَارِجَ الْمَدِينَةِ ظَانِّينَ أَنَّهُ قَدْ مَاتَ. 20وَلَكِنْ إِذْ أَحَاطَ بِهِ التَّلاَمِيذُ قَامَ وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ وَفِي الْغَدِ خَرَجَ مَعَ بَرْنَابَا إِلَى دَرْبَةَ. 21فَبَشَّرَا فِي تِلْكَ الْمَدِينَةِ وَتَلْمَذَا كَثِيرِينَ.) و لمن يقرأ هذا قد يتعجب كيف من بعد الرجم لدرجة الموت نجده فى اليوم الثانى يخرج ليكمل التبشير و تلمذ   كثيرين للمسيح ,و هذا السر نجد الرد نجده فى رسالته الى كورنثوس الثانية   12 :  2( 4أَنَّهُ اخْتُطِفَ إِلَى الْفِرْدَوْسِ، وَسَمِعَ كَلِمَاتٍ لاَ يُنْطَقُ بِهَا، وَلاَ يَسُوغُ لإِنْسَانٍ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهَا.) و هذا هو نفسه ما حدث مع الشهيد استفانوس و الذى رأى السماء مفتوحة كما جاء فى اعمال الرسل الاصحاح 7 ( رجم استفانوس واستشهاده
54فَلَمَّا سَمِعُوا هَذَا حَنِقُوا بِقُلُوبِهِمْ وَصَرُّوا بِأَسْنَانِهِمْ عَلَيْهِ. 55وَأَمَّا هُوَ فَشَخَصَ إِلَى السَّمَاءِ وَهُوَ مُمْتَلِئٌ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ فَرَأَى مَجْدَ اللهِ وَيَسُوعَ قَائِماً عَنْ يَمِينِ اللهِ. 56فَقَالَ: «هَا أَنَا أَنْظُرُ السَّمَاوَاتِ مَفْتُوحَةً وَابْنَ الإِنْسَانِ قَائِماً عَنْ يَمِينِ اللهِ». 57فَصَاحُوا بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَسَدُّوا آذَانَهُمْ وَهَجَمُوا عَلَيْهِ بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ 58وَأَخْرَجُوهُ خَارِجَ الْمَدِينَةِ وَرَجَمُوهُ. ) و لإن الله يعلم ما ينتظر استفانوس من شر سيقع عليه من نفوس يملك عليها الشيطان فأراد تعزيته بمناظر السماوات المفتوحة و المجد الذى ينتظره - و لهذا تاريخ كنيستنا القبطية ملئ بسيرة الشهداء الذين تحملوا الآلام من اجل محبتهم للملك السماوى ربنا يسوع المسيح
- و هذا رداً على الموتورين الذين حاولوا أن يدعوا بأن هؤلاء المسيحيين كانوا تحت تأثير المُخدر , فبدلاً من الإعتراف برجولة المسيحيين المواجهين للموت , نجدهم يمجدون القتلة بأنهم كانوا رحماء لأنهم استخدموا المُخدر - و لهؤلاء أقول : من هو تحت تأثير المُخدر لا يُصلى  - و لكن نشكر الله انه عندما تقبل أرواحهم كانوا ساجدين له ينادون باسمه

نتيجة بحث الصور عن صور الشهداء المسيحيين بليبيا- نشكر ربنا يسوع المسيح أنه بارك السودان بإبن لم نعرف اسمه و لكنه مسيحى و هو الذى أكمل العدد  21 لإننا بجمعنا للعدد نجد ان 1+2= 3 على اسم الثالوث القدوس و أيضاً هو ناتج 7 رقم الكمال فى رقم الثالوث 3 = 21 

و لهذا الشهيد السودانى أقول أن نشيد الأنشاد كان يشير اليك بقول الحكيم فيه فى الاصحاح 1 (  5أَنَا سَوْدَاءُ وَجَمِيلَةٌ يَا بَنَاتِ أُورُشَلِيمَ كَخِيَامِ قِيدَارَ كَشُقَقِ سُلَيْمَانَ )

نعماً لكم ايها الأبرار اذكرونا أمام العرش السماوى



الأحد، فبراير 15، 2015

إمهات شاركن العذراء آلام الصليب



مدونة غيورة القبطية


إمهات شاركن العذراء آلام الصليب 

  كل عام و انتم طيبين يا اخوتى بمناسبة عيد دخول ربنا يسوع المسيح له المجد الى الهيكل و ايضا عيد نياحة سمعان الشيخ هذا الشيخ الذى عاش اكثر من 200 عاماً ليرى* مريم * تلك العذراء الشابة و هى تدخل الى الهيكل و معها يوسف النجار خطيبها ذات ال 90 عاما و التى تحمل على يديها طفل رضيع عمره 40 يوما و هو الذى بشرها بميلاده رئيس الملائكة * جبرائيل * و هو الذى تهللت الملائكة بميلاده و رأت الهدايا التى قدمها لها المجوس من أجل هذا الوليد * الملك السمائى * إبن الله * ,و لكنهاوجدت سمعان الشيخ يحمل وليدها يسوع المسيح على يديه طالبا منه ان يطلقه بسلام - وإذ به ينطق بنبوة عظيمة فى معانيها عميقة فى روحانيتها فيقول للعذراءمن بعد أن باركها  (  34، وَقَالَ لِمَرْيَمَ أُمِّهِ: «هَا إِنَّ هَذَا قَدْ وُضِعَ لِسُقُوطِ وَقِيَامِ كَثِيرِينَ فِي إِسْرَائِيلَ، وَلِعَلاَمَةٍ تُقَاوَمُ . 35وَأَنْتِ أَيْضاً يَجُوزُ فِي نَفْسِكِ سَيْفٌ، لِتُعْلَنَ أَفْكَارٌ مِنْ قُلُوبٍ كَثِيرَةٍ». و سمعان الشيخ هنا تنبأ بعلامة الصليب التى سيقاومها كل من يتبع الشيطان ,و أيضاً تنبا عن ألام العذراء عندما سترى آلام يسوع المسيح أبنها و مخلصها عندما يسير فى طريق الصليب و قد وصفها بانها ستشعر  بألام لدرجة الموت كمن تجوز فى نفسه سيف ,فهى آلام وآنين داخلى و لكن كل من سينظر الى قسمات وجهها سيعرف كم تعتصرها آلام كمن تُذبح نفسه بسيف - و هذا حقيقى فكم تألمت هذه الإم البارة و لكنها لم تفتح فمها لتصرخ , لإنها تعلمت أن تصبر على الظلم و القهر و الاضطهاد - فحال امنا العذراء مريم هذه البارة هو حال كنيستنا فى هذه الايام  

- فكنيستنا هذه الايام يا اخوتى تعيش حالة من الحزن مثل حالة العذراء مريم , لأن أبنائها كانوا يُعذبون بلا رحمة فى ليبيا و لا تعرف كيف استشهدوا

   - فابناء الكنيسة الذين استشهدوا لهم أمهات فقيرات مثلما كانت العذراء مريم فقيرة أيضاً ,و هؤلاء الابناء قد سافروا الى ليبيا من أجل البحث عن لقمة العيش و منذ أكثر من شهر تم أختطافهم من جماعة لهم ايمان بأن ما يفعلونه هم مامورون به و ذلك كما جاء فى كتابهم فى سورة "براءة " ما يلى (  قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين ويذهب غيظ قلوبهم ) هذا هو ايمانهم و هذا هو الوصف لحالهم, فهم يعيشون مغتاظون و هذا الغيظ يشتعل فى قلوبهم - هذا ليس لهم فيه أى ذنب سوى أنهم يؤمنون بكلمات تحركهم كما لو كانوا بيد قوية لا يستطيعون الفكاك منها ,لانهم ليس لهم سلطان على انفسهم أو على أجسادهم ,و هؤلاء هم من قال عنهم بولس الرسول فى الرسالة الى رومية الاصحاح 3 (  14وَفَمُهُمْ مَمْلُوءٌ لَعْنَةً وَمَرَارَةً. 15أَرْجُلُهُمْ سَرِيعَةٌ إِلَى سَفْكِ الدَّمِ. 16فِي طُرُقِهِمِ اغْتِصَابٌ وَسُحْقٌ. 17وَطَرِيقُ السَّلاَمِ لَمْ يَعْرِفُوهُ. 18لَيْسَ خَوْفُ اللهِ قُدَّامَ عُيُونِهِمْ». )


و لكن نحن المؤمنون لنا هذا السلطان بوعد من فم ربنا يسوع المسيح ,و الذى اعطاه لنا كما قال فى لوقا الاصحاح 10 ( 19هَا أَنَا أُعْطِيكُمْ سُلْطَاناً لِتَدُوسُوا الْحَيَّاتِ وَالْعَقَارِبَ وَكُلَّ قُوَّةِ الْعَدُوِّ، وَلاَ يَضُرُّكُمْ شَيْءٌ.) فبهذا السلطان لا يستطيع الشيطان أن يجعلنا فى يده ليحركنا طبقاً لأهوائه ,بل فنحن لا يستطيع الغل و الحقد و لا غليل الصدور أن يسيطر علينا ,لأننا لنا سلام مع الله ,وهذا ما رأيناه و شاهدناه فى نفوس الامهات اللاتى استشهد ابنائهم على يد المسلمين فى التاريخ القريب,و هذا السلام ليس من عندهن و لكنه وعد لنا لذلك هو قال لنا ( .27«سلاَماً أَتْرُكُ لَكُمْ. سَلاَمِي أُعْطِيكُمْ. لَيْسَ كَمَا يُعْطِي الْعَالَمُ أُعْطِيكُمْ أَنَا. لاَ تَضْطَرِبْ قُلُوبُكُمْ وَلاَ تَرْهَبْ.) يوحنا 14

- فمن يملك السلام عليه ,لا تحركه النوازع و الاحقاد و الشرور و البغاء ,بل فنحن نرتفع عن كل هذه الشرور - فنحن لا ندعى على أحداً متمنين له الشر و لا نسب أحداً و لا نلعن أحداًعلى الرغم من اننا نعلم انهم يتربصون لنا بالشر ,بل فنحن نصلى من اجل أن يحررهم الله من قبضة الشيطان الذى يملك على اجسادهم و نفوسهم و ارواحهم - فهم لا يستطيعون الحياة بدون ان يروا العذاب و الالام فى نفوس من فى قبضتهم فهؤلاء ليسوا مرضى و لكنهم ضعاف النفوس - فنراهم يكبلون المظلومين و يقتلونهم بلا رحمة لمجرد انهم مسيحيون و هم لم يرفعوا عليهم سلاحاً أو قاتلوهم ليكون لهم المبرر لما يفعلونه و لكنهم فى الحقيقة ينفذون تعاليم اللههم التى يحفظونها *حقيقة *عن ظهر قلب, لذلك هؤلاء هم الأكثر اسلاماً و يعلمون ما هو الاسلام الحقيقى بلا مواراة و لذلك هم يطبقون تعاليمه كاملة و هذا له تاريخ من الاضهاد و الآلام 

- و لكنى لا أنكر أنى مهما شعرت بحزن على ما حدث للاقباط الذين استشهدوا هنا فى مصر ,وفى ليبيا لن يكون بمدى الحزن الذى فى قلوب امهات جاز فى نفوسهن سيف كما حدث مع العذراء مريم منذ 2000 عاماً و هى تقف اسفل الصليب المُعلق عليه ابنها و اللاله الذى تعبده و هى تعانى من آلام و أنات لا تستطيع أن تنطق بها, و لكنها فى داخلها آلاماً تعصف بجسدها الناحل - و هى تتسائل : ماذا فعل هذا البار لتعلقوه على الصليب وهو الذى اقام موتاكم, و الذى شفى مرضاكم, و الذى اطعم جياعكم, و هوالذى خلق عيون للمولودين بلا عيون و الذى لم يفعل خطية واحدة على مدى حياته ,و نحن نتسائل معها - ماذا فعل هؤلاء الاقباط الذين فى ليبيا ليتم قتلهم ذبحا و حرقاً - لا توجد خطية واحدة عليهم الا انهم ساروا فى طريق الصليب مثل من آمنوا به و رفضوا ترك ايمانهم من اجله - فهؤلاء هم الرجال المسيحيين الاشداء فى الايمان و الذين تكلم عن موقفهم بولس الرسول فى رسالته الى اهل رومية فى الاصحاح 8 قائلا ( 35مَنْ سَيَفْصِلُنَا عَنْ مَحَبَّةِ الْمَسِيحِ؟ أَشِدَّةٌ أَمْ ضَيْقٌ أَمِ اضْطِهَادٌ أَمْ جُوعٌ أَمْ عُرْيٌ أَمْ خَطَرٌ أَمْ سَيْفٌ؟ 36كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ «إِنَّنَا مِنْ أَجْلِكَ نُمَاتُ كُلَّ النَّهَارِ. قَدْ حُسِبْنَا مِثْلَ غَنَمٍ لِلذَّبْحِ». 37وَلَكِنَّنَا فِي هَذِهِ جَمِيعِهَا يَعْظُمُ انْتِصَارُنَا بِالَّذِي أَحَبَّنَا ) لذلك يا اخوتى علينا ان نتبع وصية المحبة و التى اوصلها لنا بولس الرسول فى رسالته الى اهل رومية الاصحاح 12 قائلا (  14بَارِكُوا عَلَى الَّذِينَ يَضْطَهِدُونَكُمْ. بَارِكُوا وَلاَ تَلْعَنُوا. 15فَرَحاً مَعَ الْفَرِحِينَ وَبُكَاءً مَعَ الْبَاكِينَ.)

            بولا * لما حرقتموه حيا ً ؟!!!!
-سؤال آخر محيرنى جدا و اريد اجابة عقلانية عليه و لن اطلب اجابة انسانية و لكن انا مش فاهمة : ماذا فعل بولا!! هذا الشاب الذى عنده 19 سنه و هو يدرس فى الكلية  نهاراً ,و يشقى فى العمل ليلاً ليعول ابيه المريض و امه و اخته , هذا الشاب الذى حرقتموه حياً فى الدور الثانى فى محل كنتاكى الذى يعمل فيه هنا فى وطنه مصر - سؤال هل تم شفاء غليلكم ايها المسلمون عندما سمعتموه يسترحمكم و هل شفى غليلكم و هو يصرخ من ألام النار التى تنهش جسده قطعة قطعة , و ارجوكم لا تقولوا لى ليس هذا من الاسلام , و قصص الحرق للأحياء يمتلئ بها تراثكم الذى أيضاً تفخرون به وتدرسونه فى مدارسكم و جامعاتكم , و أيضاً تعملون على تطبيقه حتى الآن على يد جيوشكم  الاسلامية ,و لا تنكروا ما جاء فى صورة البراءة و مصدرها كتاب انتم تتبعونه ,و لا تقولوا هذا كان له وقت و انتهى - عفوا كلام الله ليس زمنياً و لكنه الى الأبد لا يزول  
- اسمحوا لى أن اجيب عن سؤالى الذى طرحته عن ما تشعرون به من بعد ما قتلتم و حرقتم و عثتم فساداً هل شفيت صدوركم من غليلها  - فالاجابة هى ((لا)) و ألف لااااااااا- لأنكم لم و لن تروا السلام لأنكم لم تعرفوا واهب السلام وحده و هو اله المسيحية ديانة السلام و المحبة و الرفق بكل الخليقة التى خلقها الله .  فهو يسوع المسيح و الذى هو قال فى يوحنا 14 (( 6قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي.7لَوْ كُنْتُمْ قَدْ عَرَفْتُمُونِي لَعَرَفْتُمْ أَبِي أَيْضاً. وَمِنَ الآنَ تَعْرِفُونَهُ وَقَدْ رَأَيْتُمُوهُ».)) 

و أخيراً ساختم بهذا المزمور 68 و هو الذى به الوصف عن العذراء و عن شعب الله و عن المبشرين باسمه و كيف يعمل الله مع شعبه الذى يصلى اليه 
كل عام و انتم طيبين بمناسب بدء الصوم الكبير 
لإِمَامِ الْمُغَنِّينَ. لِدَاوُدَ. مَزْمُورٌ. تَسْبِيحَةٌ

1 يَقُومُ اللهُ. يَتَبَدَّدُ أَعْدَاؤُهُ وَيَهْرُبُ مُبْغِضُوهُ مِنْ أَمَامِ وَجْهِهِ. 2كَمَا يُذْرَى الدُّخَانُ تُذْرِيهِمْ. كَمَا يَذُوبُ الشَّمْعُ قُدَّامَ النَّارِ يَبِيدُ الأَشْرَارُ قُدَّامَ اللهِ. 3وَالصِّدِّيقُونَ يَفْرَحُونَ. يَبْتَهِجُونَ أَمَامَ اللهِ وَيَطْفِرُونَ فَرَحاً. 4غَنُّوا لِلَّهِ. رَنِّمُوا لاِسْمِهِ. أَعِدُّوا طَرِيقاً لِلرَّاكِبِ فِي الْقِفَارِ بِاسْمِهِ يَاهْ وَاهْتِفُوا أَمَامَهُ. 5أَبُو الْيَتَامَى وَقَاضِي الأَرَامِلِ اللهُ فِي مَسْكَنِ قُدْسِهِ. 6اَللهُ مُسْكِنُ الْمُتَوَحِّدِينَ فِي بَيْتٍ. مُخْرِجُ الأَسْرَى إِلَى فَلاَحٍ. إِنَّمَا الْمُتَمَرِّدُونَ يَسْكُنُونَ الرَّمْضَاءَ. 7َللهُمَّ عِنْدَ خُرُوجِكَ أَمَامَ شَعْبِكَ عِنْدَ صُعُودِكَ فِي الْقَفْرِ سِلاَهْ. 8الأَرْضُ ارْتَعَدَتِ. السَّمَاوَاتُ أَيْضاً قَطَرَتْ أَمَامَ وَجْهِ اللهِ. سِينَاءُ نَفْسُهُ مِنْ وَجْهِ اللهِ إِلَهِ إِسْرَائِيلَ. 9مَطَراً غَزِيراً نَضَحْتَ يَا اللهُ. مِيرَاثُكَ وَهُوَ مُعْيٍ أَنْتَ أَصْلَحْتَهُ. 10قَطِيعُكَ سَكَنَ فِيهِ. هَيَّأْتَ بِجُودِكَ لِلْمَسَاكِينِ يَا اللهُ. 11الرَّبُّ يُعْطِي كَلِمَةً. الْمُبَشِّرَاتُ بِهَا جُنْدٌ كَثِيرٌ: 12«مُلُوكُ جُيُوشٍ يَهْرُبُونَ يَهْرُبُونَ. الْمُلاَزِمَةُ الْبَيْتَ تَقْسِمُ الْغَنَائِمَ. 13إِذَا اضْطَجَعْتُمْ بَيْنَ الْحَظَائِرِ فَأَجْنِحَةُ حَمَامَةٍ مُغَشَّاةٌ بِفِضَّةٍ وَرِيشُهَا بِصُفْرَةِ الذَّهَبِ». 14عِنْدَمَا شَتَّتَ الْقَدِيرُ مُلُوكاً فِيهَا أَثْلَجَتْ فِي صَلْمُونَ. 15جَبَلُ اللهِ جَبَلُ بَاشَانَ. جَبَلُ أَسْنِمَةٍ جَبَلُ بَاشَانَ. 16لِمَاذَا أَيَّتُهَا الْجِبَالُ الْمُسَنَّمَةُ تَرْصُدْنَ الْجَبَلَ الَّذِي اشْتَهَاهُ اللهُ لِسَكَنِهِ؟ بَلِ الرَّبُّ يَسْكُنُ فِيهِ إِلَى الأَبَدِ. 17مَرْكَبَاتُ اللهِ رَبَوَاتٌ أُلُوفٌ مُكَرَّرَةٌ. الرَّبُّ فِيهَا. سِينَا فِي الْقُدْسِ. 18صَعِدْتَ إِلَى الْعَلاَءِ. سَبَيْتَ سَبْياً. قَبِلْتَ عَطَايَا بَيْنَ النَّاسِ وَأَيْضاً الْمُتَمَرِّدِينَ لِلسَّكَنِ أَيُّهَا الرَّبُّ الإِلَهُ. 19مُبَارَكٌ الرَّبُّ يَوْماً فَيَوْماً. يُحَمِّلُنَا إِلَهُ خَلاَصِنَا. سِلاَهْ. 20اَللهُ لَنَا إِلَهُ خَلاَصٍ وَعِنْدَ الرَّبِّ السَّيِّدِ لِلْمَوْتِ مَخَارِجُ. 21وَلَكِنَّ اللهَ يَسْحَقُ رُؤُوسَ أَعْدَائِهِ الْهَامَةَ الشَّعْرَاءَ لِلسَّالِكِ فِي ذُنُوبِهِ. 22قَالَ الرَّبُّ: «مِنْ بَاشَانَ أُرْجِعُ. أُرْجِعُ مِنْ أَعْمَاقِ الْبَحْرِ 23لِكَيْ تَصْبِغَ رِجْلَكَ بِالدَّمِ. أَلْسُنُ كِلاَبِكَ مِنَ الأَعْدَاءِ نَصِيبُهُمْ». 24رَأُوا طُرُقَكَ يَا اللهُ طُرُقَ إِلَهِي مَلِكِي فِي الْقُدْسِ. 25مِنْ قُدَّامٍ الْمُغَنُّونَ. مِنْ وَرَاءٍ ضَارِبُو الأَوْتَارِ. فِي الْوَسَطِ فَتَيَاتٌ ضَارِبَاتُ الدُّفُوفِ. 26فِي الْجَمَاعَاتِ بَارِكُوا اللهَ الرَّبَّ أَيُّهَا الْخَارِجُونَ مِنْ عَيْنِ إِسْرَائِيلَ. 27هُنَاكَ بِنْيَامِينُ الصَّغِيرُ مُتَسَلِّطُهُمْ رُؤَسَاءُ يَهُوذَا جُلُّهُمْ رُؤَسَاءُ زَبُولُونَ رُؤَسَاءُ نَفْتَالِي. 28قَدْ أَمَرَ إِلَهُكَ بِعِزِّكَ. أَيِّدْ يَا اللهُ هَذَا الَّذِي فَعَلْتَهُ لَنَا. 29مِنْ هَيْكَلِكَ فَوْقَ أُورُشَلِيمَ لَكَ تُقَدِّمُ مُلُوكٌ هَدَايَا. 30انْتَهِرْ وَحْشَ الْقَصَبِ صِوَارَ الثِّيرَانِ مَعَ عُجُولِ الشُّعُوبِ الْمُتَرَامِينَ بِقِطَعِ فِضَّةٍ. شَتِّتِ الشُّعُوبَ الَّذِينَ يُسَرُّونَ بِالْقِتَالِ. 31يَأْتِي شُرَفَاءُ مِنْ مِصْرَ. كُوشُ تُسْرِعُ بِيَدَيْهَا إِلَى اللهِ. 32يَا مَمَالِكَ الأَرْضِ غَنُّوا لِلَّهِ. رَنِّمُوا لِلسَّيِّدِ. سِلاَهْ. 33لِلرَّاكِبِ عَلَى سَمَاءِ السَّمَاوَاتِ الْقَدِيمَةِ. هُوَذَا يُعْطِي صَوْتَهُ صَوْتَ قُوَّةٍ. 34أَعْطُوا عِزّاً لِلَّهِ. عَلَى إِسْرَائِيلَ جَلاَلُهُ وَقُوَّتُهُ فِي الْغَمَامِ. 35مَخُوفٌ أَنْتَ يَا اللهُ مِنْ مَقَادِسِكَ. إِلَهُ إِسْرَائِيلَ هُوَ الْمُعْطِي قُوَّةً وَشِدَّةً لِلشَّعْبِ. مُبَارَكٌ اللهُ.